آخر الأخبار الرياضةالرياضة

هايل لـ”الغد”: مونديال قطر يقدم نماذج مبهرة في أساليب اللعب الحديث

يحيى قطيشات

أكد نجم الكرة الأردنية والمدير الفني السابق للمنتخب الرديف احمد هايل، أن مباريات الدور الأول من مباريات مونديال قطر 2022، كشفت عن لقاءات ثرية بالتفاصيل الفنية، ومليئة بكل ما هو جديد في عالم الدائرة المستديرة، مشيرا أيضا إلى أن المباريات التي جرت اثبتت أن مونديال قطر، نسخة استثنائية في جميع النواحي، تنظيميا ومستويات تنافسية، مشيرا إلى أن قطر أبهرت العالم وقدمت أدلة النجاح قبل أن تبدأ المنافسات العالمية.

أحمد هايل يكتب.. استثمار المواهب لتحقيق حلم المونديال

وأضاف هايل في حديث لـ” الغد”: “تابعت كافة مباريات كأس العالم التي جرت في الجولتين الأولى الثانية، وأظهرت معظم المنتخبات أداء فنيا متطورا وإمكانيات عالية، وقدمت نماذج مبهرة من أساليب اللعب الحديث، خصوصا البناء من الخلف، والضغط المتقدم والمرونة التكتيكية في الحالتين الدفاعية والهجومية، ولا يخف على أحد أن النجوم في كأس العالم من مختلف المنتخبات المشاركة، يبحثون عن اثبات الحضور فنيا، لذلك نجد الإبداع الفردي حاضرا، وبرز العديد من النجوم الجدد الذين سيكون لهم مستقبل باهر، إضافة للنجوم الذين نعرفهم جيدا.

وأشاد هايل بما قدمته المنتخبات العربية في البطولة حتى الآن، موضحا: أجد أن المنتخبين السعودي والمغربي وبنسبة أقل المنتخب التونسي، قدموا مستويات متباينة، لكنها أكدت حضور الكرة العربية، وأرى أن المنتخب السعودي قدم لوحة فنية رائعة في مباراته الأولى أمام الأرجنتين -أحد أبرز المرشحين لنيل اللقب قبل بداية البطولة -، وتفوق المدير الفني للمنتخب السعودي الفرنسي هيرفى رينارد، في إدارة المباراة تكتيكيا من النواحي الدفاعية والهجومية، مما جعل المنتخب السعودي يتفوق في احداث المباراة لعبا ونتيجة، وسجل المنتخب العربي فوزا للذكرى والتاريخ.

وأضاف: مباراة السعودية والأرجنتين هي أفضل مباراة لمنتخب عربي في تاريخ المشاركات السابقة بالمونديال، حيث قدم المنتخب السعودي عرضا مميزا قبل أن يقدم أيضا مستوى جيدا أمام بولندا رغم الخسارة.

وتابع هايل:” وعلى نفس الدرب سار المنتخب المغربي وتميز على المستطيل الأخضر، وانتصاره على المنتخب البلجيكي مستحق والطريق نحو الدور الثاني تحتاج للتركيز واستغلال الفرص.

وفيما يخص المنتخب القطري، قال هايل إنه منتخب جيد فنيا، لكن عانى من الضغط النفسي وعدم التحضير المناسب في مباراة الافتتاح.

واعتبر نجم المنتخب الوطني السابق أن دولة قطر الشقيقة نجحت في ابهار العالم بتنظيم بطولة بهذا الحجم تقام على أرض عربية وشرق أوسطية.

وقال: لا شكوك حول تفوق مونديال قطر على النسخ المونديالية السابقة، في كافة المجالات وعلى رأسها التنظيم، وأتوقع أن يكون المستوى الفني للمونديال حديث كل الأوساط العالمية لسنوات طويلة، وأشاد بالجهود الكبيرة التي بذلتها قطر على مدار السنوات الماضية في تدشين بنية تحتية مميزة لاستضافة أكبر حدث كروي.

وأضاف استضافة قطر للمونديال تعني عكس صورة جديدة لكرة القدم العربية أمام العالم، وأن العرب يمتلكون القدرة والإمكانات والخبرات لاستضافة، وتطرق هايل للبينة التحتية التي قدمتها قطر للعالم من أجل نسخة مميزة وتاريخية في سجل المونديال، بالقول “كنت قبل 3 أشهر في قطر، ولمست حجم التحضيرات لاستضافة كأس العالم، حقيقة ما شاهدته يفوق الخيال.

ويتابع هايل: من ميزات مونديال قطر إتاحته الفرصة للجماهير لحضور 3 مباريات في يوم واحد، نتيجة تقارب المسافات بين الملاعب، وهو أمر إيجابي وميزة يعشقها الجمهور.

ورشح هايل (الذي كان يمني النفس بوجود منتخبه المفضل ايطاليا في المونديال)، منتخبات البرازيل وفرنسا للمنافسة الحقيقية على لقب مونديال قطر 2022، رغم ان المستوى الفني للمنتخبات القوية يمنحها الحق أيضا في البحث عن اللقب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock