حياتناصحة وأسرة

هذه الأطعمة تعزز خطر الإصابة بالسكتات الدماغية

السكتة الدماغية هي حالة طبية طارئة تحدث عند انقطاع الدم عن المخ أو جزء منه. ويتسبب ذلك بحرمان أنسجة المخ من الأكسجين والمواد الغذائية والجلوكوز، وفي غضون دقائق تبدأ خلايا الدماغ المحرومة بالموت مسببة جلطة. إذا لم يتم اكتشافها في وقت مبكر يمكن للسكتة الدماغية أن تتسبب بتلف دائم في الدماغ.

ويمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الأطعمة مثل البسكويت والمعجنات والفطائر والشوكولاتة إلى زيادة مستويات الكوليسترول في الدم وارتفاع ضغط الدم وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

ونتيجة لذلك، يعد استبدال الحشوات المعتادة السكرية والمالحة طريقة مؤكدة لتحسين الصحة وتقليل المخاطر.

ومن المعروف والراسخ أن تناول نظام غذائي متوازن من الفاكهة والخضروات أمر بالغ الأهمية، إلا أن الناس ينسون أحيانا العناصر الغذائية، المعروفة أيضا باسم الوجبات الخفيفة.

ووجد الباحثون أن الزيتون يمكن أن يكون فعالا في هذا الصدد.

وبحسب روسيا اليوم، وجد أن الزيتون يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. وهذا لأنه يحتوي على مستويات عالية من الدهون الأحادية غير المشبعة.

وعثر على هذه الدهون لتقليل المخاطر العامة للسكتة الدماغية والوفيات وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويمكن للدهون الأحادية غير المشبعة أن تقلل أيضا من مستويات الكوليسترول الضار LDL.

وفي حين أن نتائج الدراسة إيجابية، لاحظ الباحثون: “مزيد من البحث ضروري لتقييم مصادر محددة ومخاطر القلب والأوعية الدموية”.

وبالإضافة إلى النظام الغذائي السيئ، يمكن لعوامل أخرى أن تزيد من خطر إصابة الشخص بالسكتة الدماغية مثل، الخمول والتدخين.

وعلاوة على ذلك، تلعب الإدارة السيئة للحالات الأساسية مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والرجفان الأذيني دورا أيضا، وفي الوقت نفسه، قد تلعب بعض الميكروبات المعوية أيضا دورا في كل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وشدتها.

وأضاف العلماء مؤخرا إلى مجموعة متزايدة من الأدلة التي تشير إلى أن ميكروبيوم الأمعاء يمكن أن يلعب دورا في أمراض القلب والأوعية الدموية.

ويعتمد التعافي من السكتة الدماغية بشكل كبير على شدتها وسرعة الاستجابة الطبية للحدث.

اقرأ أيضا:

راقب غضبك ومزاجك لتجنب السكتة الدماغية

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock