آخر الأخبار حياتناحياتنا

هذه المسؤوليات لا تفوض بها غيرك!

علاء علي عبد

عمان – لعل أكثر ما يعاني منه أرباب العمل، الرغبة بالسيطرة على كافة المهام الملقاة على عاتقهم ويكونون بين مطرقة ضرورة إتقان العمل لأقصى درجة لتثبيت اسم مكتبهم أو شركتهم، وبين سندان ثقل المسؤوليات التي وجدوها فجأة وقد تراكمت على كاهلهم، حسبما ذكر موقع “لادرز”.
في هذه الحالة غالبا ما يجد المرء نفسه أمام خيار القيام بتفويض غيره من الموظفين لإنجاز بعض المهام. هذا الأمر وإن كان مقبولا في كثير من الحالات إلا أن الأمر يختلف في حالات أخرى مثل:

  • القرارات الحاسمة: يقوم أصحاب العمل بتعيين نائبين لهم أو مستشارين لهم، لكن هؤلاء الأشخاص وإن كان بإمكانهم تغطية عمل المدير أو اتخاذ بعض القرارات المهمة للعمل أثناء غيابه، لكن مسألة تفويض اتخاذ القرارات المهمة والحاسمة يجب أن تبقى بيد صاحب العمل فقط دون غيره. فطالما أنك المالك الفعلي للعمل وأن مسؤولية الفشل تقع على عاتقك دون غيرك فإن مسألة تفويض غيرك لاتخاذ القرارات الحاسمة تعد مسألة غير قابلة للطرح أصلا، ويجب أن تبقى كذلك.
  • تفويض المهام غير المفهومة: من المعلوم أن هناك الكثير من الأشياء التي يجد صاحب العمل صعوبة في إدارتها وهي تلك الأشياء التي لا يملك فهما شاملا عنها. لذا، الكثير من أصحاب العمل ما يلجؤون لتعيين خبراء اقتصاديين لإدارة الجانب المالي باعتباره من المواضيع التي يجدها الكثيرون مملة ومستنفذة للوقت والأفضل استغلال الوقت في أمور أخرى.
    لكن، لو لم تكن على دراية كافية بالوضع المالي للعمل الذي تقوده فكيف لك أن تقدم على قرارات حاسمة فيما بعد كالدخول في مشاريع كبرى أو قرار توسعة العمل وزيادة خطوط الإنتاج لدى شركتك مثلا؟ لذا عليك أن تحرص دائما على عدم تفويض غيرك بالأمور التي لا تحيط بفهمها إحاطة كاملة لأن الشخص الذي فوضته قد لا يتخذ القرار الصحيح المناسب لرؤيتك في العمل.
  • التعيين والاستغناء عن الموظفين: تكمن قوة أي شركة ناشئة في كفاءة فريق العمل المعين لديها. لذا فعندما تقوم كصاحب العمل بتعيين موظفين جدد فلا بد وأن يكون هؤلاء الموظفون يحملون المهارة والكفاءة التي تتناسب مع نظرتك للعمل الذي تديره. ونفس الأمر ينطبق على إنهاء خدمات بعض الموظفين، ففي الوقت الذي يستطيع من خلاله رؤساء الأقسام طرد بعض الموظفين لديهم، يجب أن يكون لك، كمدير للشركة، الكلمة النهائية قبل إصدار مثل هذا القرار ومحاولة تقييم أداء الموظف وما إذا كان بالفعل من مصلحة الشركة الاستغناء عنه أم لا.
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock