الرياضةكرة القدم

هزة إصابة دورانت ترتد في سوق الانتقالات الحرة

NBA

أوكلاند – تسبب سقوط كيفن دورانت على أرض الملعب في الربع الثاني من المباراة الخامسة لسلسلة نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بسبب إصابة في وتر أخيل الأيمن، بهزات ارتدادية في سوق الانتقالات الحرة لهذا الصيف بعدما عملت فرق عدة لسنوات لتجهيز وضعها المالي استعدادا لمحاولة ضمه إلى صفوفها.
وبحسب التقارير، يتحضر نجم غولدن ستيت ووريورز الآن لعام من العمل المكثف لاستعادة كامل عافيته ولموسم إضافي للعودة إلى قمة عطائه، ما سيغير دينامية الوجهة المقبلة للعديد من اللاعبين الآخرين.
ولم يهنأ دورانت طويلا بعودته من إصابة في ربلة السابق أبعدته عن ووريرز قرابة شهر، إذ خاض 12 دقيقة فقط ليل الاثنين، قبل أن يسقط على أرض الملعب مطلع الربع الثاني من المباراة الخامسة التي فاز بها فريقه على مضيفه تورونتو رابتورز 106-105، ليقلص الفارق في سلسلة النهائي إلى 2-3 ويرجئ حسم اللقب.
فجأة، تغير المشهد في غرف صنع القرار تحت قواعد الحد الأقصى للرواتب في الدوري الأميركي، ومن المتوقع أن يكون حجر “الدومينو” الأول الذي سيسقط من صنع دورانت بالذات.
السؤال المطروح في الوقت الراهن هو هل يفعّل اللاعب البند الذي يسمح له بالتحرر من عقده مع ووريورز هذا الصيف، أو يرضى بمبلغ الـ31,5 مليون دولار الذي سيتقاضاه عن عامه الأخير، ويفضل أن تكون عملية إعادة تأهيله من الإصابة في محيط مألوف مع زملاء يرون فيه “أخا”؟
كانت مشاعر كلاي تومسون الذي سيصبح بدوره لاعبا حرا في تموز (يوليو)، صادقة تجاه زميله دورانت الذي “اشتقنا إليه. إنه شقيقنا. نتحدث هنا عن أفضل لاعب في العالم. بوجوده معنا، نحن حقا إحدى أعظم الفرق في التاريخ”.
لكن قد يقرر أيضا عكس ذلك إذا ما اعتبر بأن الفريق استعجل عودته في المباراة الخامسة المصيرية له ما تسبب بتعرضه لإصابة جديدة، وهو الأمر الذي قد يجعله يرغب بالرحيل بحثا عن تحد جديد، لاسيما أنه ذاق طعم التتويج مع ووريورز مرتين في العامين 2017 و2018 حين نال أيضا جائزة أفضل لاعب في النهائي مرتين.
ثم هناك سوق أندية الدوري. هل تخاطر بالعرض الأقصى لضم دورانت المصاب الذي قد لا يستعيد أبدا المستوى الذي كان عليه قبل الإصابة؟
نيويورك نيكس، بروكلين نتس، لوس أنجليس كليبرز ولوس أنجلوس ليكرز، هي من الأندية التي عملت لسنوات عدة على ميزانياتها وتقليص رواتب لاعبيها لإفساح المجال أمام هذه اللحظة: ضم دورانت.
لكن تأثير الأخير على أرض الملعب قد يتأخر لمدة عام على الأقل إن لم يكن أطول بسبب الإصابة في وتر أخيل.
عندما قرر دورانت الذي يحتفل بميلاده الحادي والثلاثين في أيلول (سبتمبر) المقبل، أن يتخلى عن أوكلاهوما سيتي ثاندر ويفترق عن رفيق الدرب راسل وستبروك بعد الموسم 2016 للالتحاق بووريورز، كان يبحث عن الألقاب التي كان من الممكن لفريقه السابق أن يحرزها لو بقي في صفوفه.
لكن هذا الأمر لم يحصل، فانتهى به الأمر بالخروج من الدور الأول للبلاي أوف في المواسم الثلاثة الأخيرة بعدما بلغ نهائي المنطقة الغربية في الموسم الأخير لـ”كاي دي” مع الفريق.
مجددا، سيكون لدورانت تأثيره على الآخرين لكن هذه المرة على مصير لاعبين ووجهتهم، على غرار نجم تورونتو كواهي لينارد الذي قد يتخذ قرار عدم تفعيل عامه الأخير من العقد وأن يصبح لاعبا حرا هذا الصيف حتى وإن توج الفريق الكندي بلقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه.
وسيؤثر دورانت على مصير نجوم كبار آخرين مثل لاعبي بوسطن سلتيكس كايري إيرفينغ وفيلادلفيا سفنتي سيكسزر جيمي باتلر اللذين قد يصبحان من الأهداف الرئيسية في سوق الانتقالات الحرة في تموز (يوليو) في حال اعتبرت الفرق أن هناك مخاطرة كبيرة في ضم “كاي دي”.
ويتوقع أن تركز الفرق بشكل أكبر على محاولة ضم لاعب ارتكاز نيو أورليانز أنتوني ديفيس عوضا عن المخاطرة بضم دورانت الذي قد تؤثر إصابته على قرارات لاعبين آخرين مثل إيرفينغ الذي كان يفكر، بحسب التقارير، بالانضمام إلى بروكلين نتس في حال حصل الأخير على “كاي دي” ليشكل معه ثنائيا ضاربا لكن قد يعدل عن قراره بسبب المستجدات الأخيرة.
كل من تومسون ولينارد من لوس أنجليس، وقد يعودان إلى مسقط رأسهما من بوابة كليبرز عوضا عن أن يسعى الأخير لضم دورانت، كما أن الجار اللدود ليكرز كان يفكر بضم أفضل لاعب في نهائي 2017 و2018 وأفضل هداف في بلاي أوف هذا الموسم (قبل الإصابة) ليشكل مع ليبرون جيمس ثنائيا مماثلا لذلك الذي قاد ميامي هيت (جيمس-دووين وايد في 2012 و2013) وكيفلاند كافالييرز (جيمس-إيرفينغ في 2016) إلى لقب الدوري.
مع خروج دورانت على عكازين من قاعة “سكوشيا بنك أرينا” في تورونتو الإثنين، رافقته مخططات سنوات من تقشف في الرواتب لعدد من الفرق لافساح المجال في جداولها المالية للاعب مثل “كاي دي” الذي.
لكن هل يقتنع دورانت بأهمية العلاقة الشخصية التي تربطه بووريورز وزملائه في الفريق، ويغريه ذلك بالبقاء ومحاولة إضافة المزيد من الألقاب مع فريق المدرب ستيف كير؟
بحسب لاعب ووريوزر أندريه إيغوودالا، فالأمر في نهاية المطاف “أكثر من كرة سلة.. لكن أحدا لا يريد أن يفهم هذا الجزء. الأمر أعمق بكثير من لعب كرة السلة من أجل المال. ما يزال الناس لا يدركون حقا ما نتحدث عنه. عندما نقول أن الأمر مماثل للأخوة الحقيقية، فليس لدى الناس أدنى فكرة ما يعني ذلك وكيف نشعر تجاه بعضنا البعض”.
يعرف دورانت كل أفراد ووريورز من لاعبين وطواقم وإداريين منذ انضمامه كلاعب حر في 2016 و”الحياة أهم بكثير من ناحية الاهتمام بالفرد وما الذي يمر به” بحسب نجم الفريق ستيفن كوري، لأنه “عندما تتعرف على شخص ما وترى مدى صدقه، فأنت تهتف لهذا النوع من الرجال”. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock