آخر الأخبار حياتناحياتنا

هكذا تقوي الجانب المهني لديك في فترة ما بعد “كورونا”

علاء علي عبد

عمان- لم يقتصر أثر أزمة تفشي وباء كورونا حول العالم على الجانب الصحي، بل تعدى الأمر ليطال كافة جوانب الحياة، لا سيما الجانب الاقتصادي الذي شهد ركودا كبيرا لم نشهده منذ قرون. وقد أدى هذا الركود لمسارعة العديد من كبرى الشركات العالمية إلى تقليل الأيدي العاملة لديها. وأصبح التساؤل المسيطر على أذهان الغالبية يدور حول كيفية الحفاظ على الوظيفة وعدم خسارتها في وسط هذه الأزمة.
يقول العالم الفذ آينشتاين “لا تسع لأن تكون رجلا ناجحا، بل اسع لأن تكون رجلا ذا قيمة عالية”. هذه العبارة يمكن لها أن تجيب عن التساؤل الذي ذكرته منذ قليل، فحتى يتمكن المرء من زيادة فرص احتفاظه بوظيفته في هذه الظروف لا يكون عبر النجاح بمهام معينة فحسب، بل يكون عبر رفع المرء قيمته المهنية، لأن هذا الأمر أصلا يقود للنجاح.
ولرفع القيمة المهنية، يمكن للمرء اتباع النصائح الآتية:

  • انظر لنفسك على أنك مالك للحلول التي يطلبها العمل: من المهم جدا الانتباه لهذه النقطة، وهي أن رب العمل الذي تعمل لديه لا يمنحك الراتب نهاية كل شهر لمساعدتك على تأمين احتياجاتك، وإنما يمنحك هذا الراتب لأنك ببساطة قدمت كل الحلول الممكنة التي واجهها العمل طوال شهر كامل.
    المهم في هذه النقطة أن امتلاكك لهذه العقلية وهذه الطريقة من التفكير سيجعلك أكثر تقديرا لنفسك وأكثر قدرة على تقديم خدماتك في الوقت والمكان الصحيحين. ففي كثير من الأحيان، قد يكون عليك إنجاز أكثر من مهمة في وقت قصير، وحتى لا يضيع وقتك في مهمة قد لا تكون بالأهمية ذاتها بالمقارنة بالمهمات الأخرى، فإنك تختار المهمة المناسبة وتكمل الباقي لكنك تكون قد أظهرت قيمة عملك بشكل أوضح لرب العمل.
  • احرص على معرفة نقاط قوتك ونقاط ضعفك: من ينظر لنفسه كمالك لحلول المشاكل التي تعترض العمل، لا بد وأنه يدرك بشكل واضح نقاط قوته ونقاط ضعفه ويحسن الاستفادة من هذه المعلومة المهمة.
    وعلى سبيل المثال، لو كنت تعمل في شركة تسويق، قد تجد لديك القدرة الكافية لتسويق المنتجات التي تريدها عبر تصميم إعلانات إلكترونية وإرسالها عبر وسائل التكنولوجيا المختلفة. بينما تجد أنه من الصعب عليك أن تقوم بالتسويق للزبائن المحتملين عبر الهاتف مثلا لأنك ببساطة لا تملك القدرة اللفظية على الإقناع.
  • احرص على تثقيف نفسك: كل شيء في الحياة يتطور بشكل متسارع بما فيها المهن المختلفة، وحتى يبقى المرء خيار رب العمل المفضل عليه أن يحرص دائما على تثقيف نفسه ليبقى مطلعا على أبرز المستجدات على الوظيفة التي يشغلها.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock