حياتناصحة وأسرة

هل النوم على البطن مفيد للهضم؟

ترجمة: حلا محمود مصطفى/ صيدلانية

عمان– وأنت نائم، يقوم الجسد بإصلاح وتجديد نفسه حتى تتمكن من الاستيقاظ، وأنت تشعر بالانتعاش. يعد دعم الجهاز الهضمي أحد أولوياته الرئيسية، وقد يلعب وضع نومك دورًا في نجاحه. بحسب ما نشر موقع mindbodygreen.

والسؤال هو: هل النوم على بطنك مفيد للهضم، أم على جانبك؟ إليك ما يقوله الخبراء.

أولا، ماذا يحدث في الجهاز الهضمي عند النوم؟

إن تحضير الجهاز الهضمي لليوم التالي هي مهمة ضخمة تتضمن تحطيم جميع الأطعمة التي تناولتها على مدار اليوم وتقوية الميكروبيوم الخاص بك.

يمر جسدنا بمرحلة الراحة والهضم أثناء النوم، وهو جزء من الجهاز العصبي اللاإرادي الذي يسمح باستجابة وإيقاف عملية “الكر والفر”.

يعد النوم وقتا حيويا يقوم فيه جسدك بهضم العناصر الغذائية وامتصاصها، واستقلاب الطعام، وبناء المناعة.

في الوقت نفسه الذي يقوم فيه جهازك الهضمي بتفكيك جزيئات الطعام، يقوم أيضًا بتجديد خلايا جديدة لتحل محل الخلايا القديمة وهي عملية مهمة للغاية، لأنها تساعد في الحفاظ على بطانة الأمعاء قوية وضيقة، وبالتالي منع البروتينات الكبيرة أو المواد البكتيرية من دخول مجرى الدم.

هل النوم على بطنك مفيد لعملية الهضم؟

في الوقت الحالي، لا توجد أدلة كافية للقول بشكل قاطع ما إذا كان النوم على بطنك مفيدًا لبطنك أم لا، لكن معظم الخبراء يحذرون من أن النوم على البطن قد يسبب ضررًا أكثر من نفعه للجهاز الهضمي؛ لأن النوم على معدتك من المحتمل أن يضغط على أعضائه، مما قد يؤدي إلى خروج العصارات الحمضية من المعدة باتجاه خاطئ، إلى المريء مما يجعل النوم غير مريح.

وفقًا لمؤسسة النوم، إن النوم على بطنك يمكن أن يسبب مجموعة من المشكلات الأخرى. على سبيل المثال، يؤدي النوم على البطن إلى زيادة الضغط على العمود الفقري، ويؤدي إلى انحراف رقبتك عن المستوى الطبيعي.

كيف تؤثر وضعيات النوم الأخرى على الهضم؟

الجانب الأيسر: يعتقد أن النوم على جانبك الأيسر وضعية صحية لأي شخص يتطلع إلى دعم عملية الهضم، وهذا يعتمد أساسًا على حقيقة أن بطوننا لها شكل” C ” عكسي الاتجاه مما يسمح للطعام بالراحة بشكل أفضل في هذا الجانب.
الجانب الأيمن:

هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن النوم على جانبك الأيمن يمكن أن يكون أفضل للدورة الدموية، مما يمنح قلبك مساحة أكبر للنبض. ومع ذلك، يعتقد أن تأثير الجانب الأيمن على الهضم سلبي؛ لأنه قد يتسبب في تسرب الحمض خارج المعدة عند ارتخاء عضلة العاصرة السفلية للمريء.

النوم على ظهر (وضعية الاستلقاء):

بدلاً من اختيار اليسار أو اليمين، قد يكون النوم في وضع محايد على ظهرك هو الأكثر فائدة لجهازك الهضمي؛ لأنه يتم توزيع وزنك بالتساوي في جميع أنحاء الجسد، مما يوفر بيئة مثالية لصحة الأمعاء وتدفق الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضاً: 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock