حياتناصحة وأسرة

هل تؤثر التغذية على اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة؟

ليما علي عبد

عمان- لا يوجد دلائل على أن اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة ينجم عن التغذية، إلا أن الأبحاث تشير إلى أن التغيرات الغذائية قد تحسن أعراض بعض المصابين. وهذا ما ذكره موقع www.healthline.com.
وتعد العلوم التي تبحث بتأثير الأغذية على السلوك علوما حديثة إلى حد ما وما تزال موضع جدل، إلا أن هناك اتفاقا بين الجميع على أن بعض الأغذية تؤثر على السلوك. على سبيل المثال، تزيد الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين من الانتباه واليقظة، كما وتحسن الشوكولاتة المزاج. كما أن نقص المواد الغذائية يؤثر على السلوك أيضا. فقد استخلصت إحدى الدراسات أن استخدام مكملات الأحماض الدهنية الأساسية والفيتامينات والمعادن أدى إلى تحسن كبير في السلوك الاجتماعي مقارنة بمن استخدموا الأدوية الكاذبة، وهي تلك التي لا تحتوي على مادة فعالة. كما أن مكملات الفيتامينات والمعادن تحسن من السلوك الاجتماعي لدى الأطفال أيضا.
وبما أنه قد تبين أن الأغذية والمكملات تؤثر على السلوك، فمن المنطقي أن تؤثر على أعراض اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة كون هذه الأعراض سلوكية بشكل كبير. لذلك، فقد قامت الأبحاث الغذائية بالنظر إلى تأثير الأغذية والمكملات على هذا الاضطراب.
فقد وجد أن نقص كل من الزنك والحديد يسبب الضعف الإدراكي لدى جميع الأطفال، سواء كانوا مصابين باضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة أم لا. ومن الجدير بالذكر أنه قد تم تسجيل حالات متكررة من المستويات المنخفضة من الزنك والمغنيسيوم والكالسيوم والفسفور لدى الأطفال المصابين باضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة. وقد تفحصت العديد من الدراسات تأثيرات مكملات الزنك، وأظهرت جميعها أن له تأثيرا إيجابيا على الأعراض هذا الاضطراب.
مثال آخر على التأثير الإيجابي للمكملات الغذائية هو الحمض الدهني أوميغا 3، والذي يلعب أدوارا مهمة في الدماغ. فالأطفال المصابون باضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة عموما لديهم مستويات منخفضة من هذا الحمض الدهني مقارنة بغير المصابين به. بالإضافة إلى ذلك، فكلما كانت هذه المستويات منخفضة، فإن مشاكل التعلم والسلوك لدى مصابي هذا الاضطراب من الأطفال تكون أشد، أي أن بينهما علاقة عكسية. لذلك، فلا يعد من المفاجئ أن تجد العديد من الدراسات أن مكملات الحمض الدهني أوميغا 3 تؤدي إلى تحسن في أعراض هذا الاضطراب. فقد وجد أنها تساعد في تحسين القدرة على اتمام المهام وتعزز الانتباه، كما أنها تقلل من العدوانية والاندفاعية وفرط النشاط.
ومن جهة أخرى نجد أن شرب المشروبات الغازية يرتبط بزيادة فرط النشاط. كما قد وجدت بعض الدراسات أن استهلاك السكر يرتبط بأعراض اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة لدى الأطفال والمراهقين. لكن مراجعة أخرى لتأثير استهلاك السكر على السلوك وجدت أن لا تأثير له. أما نظريا، فإنه يبدو أن السكر يسبب فقدان الانتباه وليس فرط الحركة، ذلك بأن اختلال توازن السكر في الدم يؤدي إلى هبوط مستويات الانتباه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock