تقاطع الطرق

هل تساءلت يوماً عمّا يميّز فولكس واجن عن غيرها بالنسبة للسلامة على الطريق؟

إليك بعضاً ممّا يجعلها استثنائية وفريدة إنها لمتعة حقيقية أن تمتلك إحدى سيارات فولكس واجن الألمانية العريقة المعروفة بفخامتها وتصميمها الأخاذ بكافة تفاصيله. سيارة غاية في الأناقة، مهما كانت فئتها أو حجمها، وهي مثال حاضر لأهمية الهندسة الألمانية في عالم صناعة السيارات.
لقد عُرفت فولكس واجن باهتمامها بأدق التفاصيل وهو الأمر الذي جعلها من أكثر السيارات طلباً بين مختلف شرائح المستخدمين، لكن هذه الفخامة وهذا التميّز لا يمكن فصلهما عن أسباب أخرى تدفع المرء للتفكير في مدى جدية هذه الصناعة عند الحديث عن مواصفات الأمان والسلامة، وماهية التقنيات التكنولوجية الحديثة التي تعتمدها فولكس واجن في هذه المواصفات التي تأتي ضمن أهم أولويات المستخدم عند التفكير بشراء سيارة جديدة.
بجانب التصميم الإبداعي والمبتكر لجميع فئات سيارات فولكس واجن، تأتي عناصر السلامة في مقدمة أولويات مهندسي فولكس واجن نظراً لنسب الحوادث المتزايدة، سواءً بسبب سوء أحوال الطرقات أم بفعل الظروف الجوية، أو بسبب حوادث الاصطدام التي أصبح معظمها كارثياً بنتائجه وإصاباته.
تعتمد سيارات فولكس واجن على نماذج قابلة للتطوير حيث تم تزويدها بأنظمة مساعدة وديناميكيات قيادة مبتكرة تأتي في مقدمتها “مناطق امتصاص الصدمات” التي تمثل أول وسيلة لحماية السائق والركاب وهي جزء من الهيكل الخارجي للسيارة حيث تقوم بامتصاص قوة الصدمة وإبعادها عن مقصورة الركاب من خلال تحويل تلك القوة إلى منطقتين منفصلتين كلياً تعمل إحداهما على التهشم كلياً، في حين تقوم الثانية بدور الحاجز الذي يمنع وصول تأثير الصدمة إلى مقصورة الركاب. ولدى معرفتنا بأن معظم المشاكل التي تتسبب بها الحوادث تكون ناجمة عن قوة الصدمة يمكننا تخيّل ما يعنيه امتصاص قوة الصدمة ومدى فاعلية هذه الخاصية في سيارات فولكس واجن.
ومن وسائل الحماية الأخرى ذات الأهمية القصوى الوسائد الهوائية التي أدخلت عليها الكثير من التعديلات والتحسينات أكثر فاعلية تتواجد في المنطقة الأماماية والجانبية لتوفر أكبر قدر ممكن من الحماية، كما أنها تعمل بالتوافق مع أحزمة الأمان بهدف خفض مخاطر الإصابات الخطيرة لمنطقة الرأس والصدر. إضافة إلى ذلك فهي ، توفر نظام كبح الاحزمة حماية مثالية للسائق والراكب الأمامي أثناء عملية الاصتدام  .
وفي الوقت الذي يعتبر فيه السائق مسؤولاً عن قيادة سيارته في حالة انتباه ويقظة، يأتي نظام اكتشاف الإرهاق Driver Alert System كحلّ مبتكر وعصري لا ليكون بديلاً عن تركيز السائق، بل ليقوم بمساعدته في تقييم حالته من حيث قدرته على القيادة. إنه نظام يعمل بعد 15 دقيقة من قيادة السيارة، وتحديداً أثناء القيادة في الوضعية الرياضية أو في الطرق الواسعة والمفتوحة، أو المعروفة بسوء طبيعتها وتضاريسها. وهنا يقوم هذا النظام المتطور بتحذير السائق من خلال إصدار إشارة صوتية مدتها 5 ثوانٍ إضافة لإظهار رسالة مرئية على التابلو، وفي حال استمرار الاستشعار بعدم قدرة السائق على الاستمرار في القيادة فإن النظام يقدم توصيته بأخذ قسط من الراحة، وإذا لم يفعل خلال 25 دقيقة فإن التنبيه يتكرر مرة أخرى. إن لنظام يقوم مع بداية كل رحلة على  تحليل قدرة السائق على القيادة، كما أنه يقوم بتنبيه السائق لأخذ قسط من الراحة بعد 4 ساعات من القيادة المتواصلة.
لا تتوقف فولكس واجن عند هذا القدر من توفير أحدث وسائل الحماية في جميع فئات سياراتها فهناك أيضاً نظام مكابح طوارىء المدينة City Emergency Brakingوالذي يقوم بإيقاف السيارة تلقائياً في حال الإصطدام الوشيك وذلك  عند الاقتراب من العوائق التي قد تظهر فجأة على الطريق، وبالتالي فإنه يقوم بتخفيف نتائج أي اصطدام محتمل أو التقليل من فرصة  وقوع ذلك الإصطدام.
وبما أن المكابح تعتبر أهم طرق تخفيف سرعة أي سيارة فلقد أولتها فولكس واجن جانباً كبيراً من الاهتمام بأن استحدثت أكثر الأساليب العلمية والمجربة في هذا المجال. هناك أولاً نظام المكابح المانعة للإنغلاق ABS والذي يساعد عند الضغط على المكابح بصورة مفاجأة وهو الأمر الذي كان في الماضي يؤدي إلى إنغلاق المكابح بالكامل. هنا يعمل نظام ABS على فتح المكابح، أو بمعنىً آخر يقوم النظام بتجزئة الضغطة إلى عدة ضغطات خلال زمن قصير وهو ما نشعر به عند ارتداد دواسة المكابح أسفل القدم. هذه التقنية الحديثة تساعد السائق على التحكم بعجلة القيادة إلى درجة كبيرة بفضل اتاحته المساحة الكافية للإطار للتحرك عند الإنعطاف أو المناورة أثناء الضغط على المكابح، كما أنه يعمل على تقليص مسافة التوقف فوق الأسطح الجافة أو المسببة للإنزلاق. يعتمد هذا النظام في مكوناته وطريقة عمله على أربعة عناصر رئيسية تشمل حساسات السرعة المتواجدة في كل إطار من الإطارات الأربعة، الصمامات الهيدروليكية الموجودة على قرص المكابح، والمضخة التي تعمل بالتنسيق مع الصمامات لتنظيم قوة الفرملة، أما العنصر الرابع فهو وحدة التحكم الإلكترونية التي تقوم بتلقي المعلومات من الحساسات والتحكم بالصمامات.
لم تتوقف فولكس واجن عند نظام السلامة ABS فقد زودت سياراتها أيضاً بنظام توزيع المكابح الكترونياً EBD الذي يعمل على زيادة قدرة التوقف ويحافظ على التحكم بالسيارة حيث يقوم بتوزيع ضغط فرملة أقل على المكابح الخلفية نظراً لأن مقدمة السيارة في العادة تحمل الحمل الأعظم من الوزن وهو ما يشكل خطر احتمالية إنغلاق الإطارات الخلفية بسبب إنخفاض نسبة الثبات على السطح. وللحصول على أفضل أداء للمكابح أثناء القيادة في المنحنيات فإن نظامي ABS و EBD يعملان معاً لتوزيع قوة الفرملة بين الإطارات اليمنى واليسرى لجعل السيارة أكثر ثباتاً وتوازناً.
وبهدف تعزيز مواصفات الحماية في حالات الإصطدام عمدت فولكس واجن إلى تطوير أنظمة متخصصة بالحصول على أفضل استجابة للسيارة عبر التخفيف من خطر الإنزلاق وهو ما يقوم به نظام Electronic Stability Program (ESP)الذي يمكنه اكتشاف فقدان السيطرة على المقود ليقوم بصورة تلقائية بتفعيل عمل نظام المكابح للمحافظة على المسار. فمثلاً يتم تفعيل نظام المكابح الأمامية لمقاومة اتجاه السيارة إلى الخارج، وبالعكس يقوم بتفعيل المكابح الخلفية لمقاومة اتجاه السيارة إلى الداخل.
وفي مجال المكابح أيضاً، تم تزويد سيارات فولكس واجن بنظام مكابح الاصطدام المتعدد Multi Collision Brake الذي يقوم، وضمن حدود إمكانياته، بتفعيل المكابح عند عدم تمكن السائق من تلافي اصطدام محتمل. وبهدف تحسين الأداء الديناميكي والشعور بالراحة عند الانعطاف بسرعة، تعمل سيارات فولكس واجن بنظام يسمى نظام القفل التفاضلي المستعرض Electronic Differential Lock (XDS) الذي يستجيب لعملية انفلات الإطارات الأمامية عند المنعطفات الحادة والسريعة للمحافظة على التوازن ومنح المزيد من السيطرة على السيارة فهو مسؤول عن اكتشاف نقص الحمولة على الإطار المجاور للطرف الداخلي من المنعطف وبالتالي القيام باستعادة الاتزان المثالي لمنح السائق سيطرة أكبر على عجلة القيادة.
وقد استوحت الشركة نظاما مبتكرا يشبه أجعزة الا ستشعار عند الجراد وهو أجهزة Early Crash Sensors وهي مجسات الاستشعار المبكر بالاصطدام. هذه المجسات الذكية تقوم بتشغيل أنظمة السلامة في اللحظة المناسبة وهي قادرة على استشعار الإصطدام وتحويله إلى إشارات قابلة للتحليل والتفاعل معها خلال أجزاء من الثانية.
هذا بعض ما تتميز به سيارات فولكس واجن من روائع تقنيات السلامة والحماية الأحدث في العالم، ولا شك في أنها تستحق كلّ تقدير على جهودها المتواصلة في مجال الأبحاث والتجارب العملية المتعلقة بهذا المجال، وليس هناك من دليل أقوى على تحقيقها أفضل الإنجازات من جوائز السلامة التي أحرزتها العديد من طرازاتها والتي منحتها إياها جهات مستقلة حول العالم حيث قام برنامج اختبارات الصدمات الأوروبي EuroNCAP بإخضاع مجموعة من موديلات فولكس واجن لاختبارات صارمة حصلت في نهايتها على نتيجة 5 نجوم، وهو أعلى تقييم يمكن منحه لسيارة وبذلك  فولكس واجن قدمت  لجميع عشاقها مجموعة من أكثر السيارات أماناً في العالم.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock