آخر الأخبار حياتناحياتنا

هل تفضيلات الفصول تكشف شخصيتك؟

ليما علي عبد

عمان- قد تلعب درجات الحرارة ومستويات الضوء دورا في تحديد الفصل المفضل للعديد من الأشخاص. ولكن هل من الممكن أن تكشف تفضيلات الفصول شيئا عن الشخصية؟ سؤال طرحه موقع www.verywellmind.com وأجاب عليه ببعض الميول والاتجاهات التي تكون لدى محبي فصول معينة كما يلي:
محبو فصل الربيع: في بعض المناطق من العالم يظهر فصل الربيع عندما تقوم الأيام القصيرة المعتمة من فصل الشتاء بإعطاء فرصة لدرجات الحرارة الدافئة والبيئة الخضراء بالظهور. فإن كنت من محبي فصل الربيع، فلا بد وأنك نهم في ما يتعلق بالفرص الجديدة كون هذا الفصل يمنح فرصة التجدد التي تحتاجها بعد شتاء طويل وبارد.
محبو فصل الصيف: في مناطق عديدة من العالم، يتسم فصل الصيف بالنهار الطويل الدافئ المشرق. فإن كان الصيف هو فصلك المفضل، فهذا يعني أنك تحب الخروج وعيش نمط حياة نشط. فالأشهر الصيفية الدافئة هي وقت الخروج والاستمتاع والسفر، فلابد وأنك شخص منطلق للحياة، كما ولابد أن الآخرين يصفونك بالأناقة.
محبو فصل الخريف: في حين أن مناطق عديدة في العالم ترى بأن فصل الربيع هو فصل التجديد، يرى بعض الأشخاص أن فصل الخريف أيضا يعد وقتا مناسبا للقيام ببداية جديدة. فالألوان البرتقالية النابضة بالحياة والأجواء الأكثر برودة تتناسب مع الرغبة بالتغيير. كما أنه يعد فرصة جميلة لاستعادة إنجازات العام السابق واستبدالها بمخططات لإنجازات جديدة.
محبو فصل الشتاء: أن كنت تعد فصل الشتاء البارد فصلك المفضل، فهذا يعني أنك شخص تميل إلى أن تكون شخصا “بيتوتيا” منطويا. فبالنسبة لك، يعد ارتداء سترة دافئة والانكماش على الأريكة مع شرب كوب من الشوكولاتة الساخنة هو المساء المثالي.
تأثير الضوء الشمس على المزاج
من المعلوم بأن لضوء الشمس تأثيرا جوهريا على المزاج. فالأيام المشرقة المشمسة تجعلك سعيدا ومليئا بالطاقة، بينما تجعلك الأيام الغائمة شاعرا بالكآبة. كما يلعب ضوء النهار دورا في تفضيل الأشخاص للفصول. ويذكر أن الساعة البيولوجية أيضا تتأثر بضوء الشمس. فانخفاض مقدار ضوء الشمس يسبب قيام الجسم بإطلاق هرمونات تسبب السبات.
يؤدي نقص ضوء الشمس الذي يحدث في فصلي الخريف والشتاء إلى الإصابة بما يعرف بالاكتئاب الموسمي، والذي يسبب شعور المصاب بالاكتئاب خلال الأيام المعتمة القصيرة من العام وفقدان الاهتمام بالنشاطات التي كانت محببة له سابقا. كما وتتضمن أعراضه زيادة الشهية والشعور بالإرهاق. عادة ما يفضل هؤلاء الأشخاص أيام الربيع والصيف لما تحتوي عليه من إشراق وضوء من الشمس، وهي الأوقات التي يكونون فيها أقل عرضة للإصابة بهذه الأعراض. وقد يجد مصابو هذا النوع من الاكتئاب فائدة من العلاج بالضوء.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock