آخر الأخبار حياتناحياتنا

هل ممارسة الضغط الإبري تساعد في النوم بشكل أسرع؟

ليما علي عبد

عمان– قد تكون جربت النصائح المعتادة للحصول على نوم جيد، والتي تتضمن الحد من استهلاك الكافيين ومن مشاهدة الشاشات في فترة المساء، بالإضافة إلى نصائح أخرى. فإن كنت مع ذلك تجد صعوبة بالنوم، فعليك بتجربة أساليب جديدة للحصول على قدر جيد منه، من ضمنها ما يلي، حسب موقع WebMD:
العلاج بالروائح العطرية: يلاحظ العديدون أنهم قادرون على الاسترخاء بشكل أفضل أثناء تواجد روائح معينة، كما أن العلم يؤيد هذا. وقد وجدت مراجعة أجريت لعدة دراسات أن استنشاق روائح معينة أدى إلى تحسن جودة النوم لدى الأشخاص. ويذكر أن هناك دلائل على أن زيوت الخزامى والنعناع والبابونج، بالإضافة إلى العديد من الروائح الأخرى، تعمل بشكل جيد.
أسلوب النية المعاكسة: في بعض الأحيان، يكون قلقك بشأن عدم قدرتك على النوم أحد الأسباب الرئيسة التي تبقيك مستيقظا. فالسلوك المعرفي الذي يعرف بالنية المعاكسة يساعد في التخلص من هذا القلق، فهو يعمل عبر قيامك بإيقاف محاولة النوم، واستبدالها بمحاولة البقاء مستيقظا لأطول مدة ممكنة. فنظريا، يجب أن يقوم ذلك بالتقليل من الضغط النفسي المحيط بالنوم ويساعدك في الحصول على نوم أفضل.
الحد من النوم: يعد الحد من النوم أسلوبا آخر من أساليب العلاج السلوكي، إذ يعمل عبر قيامك بإعطاء نفسك وقتا محددا فيه تقضيه في السرير، مع الالتزام الكامل بساعات النوم والاستيقاظ بالإضافة إلى الامتناع عن أخذ أي قيلولة. ينصح بالالتزام بهذه الخطة لأسبوعين على الأقل. وعلى الرغم من أنك قد تشعر بالتعب في بداية تطبيقها، فالدراسات تشير إلى أن ذلك يعد علاجا نافعا للأرق.
تعلم التسامح: عندما تقوم بالاسترخاء في سريرك، تكون هذه فرصة لك لمراجعة يومك. فهل تجد نفسك غير مرتاح وغير راض عما حدث معك خلال يومك وتتمنى لو أنك تصرفت بشكل مختلف؟ إن المشاعر، منها الشعور بالذنب والندم، قد تكون السبب وراء بقائك مستيقظا، بحسبما وجدته الأبحاث. ويشير العلماء إلى أن التسامح مع النفس يساعد في الحصول على نوم أفضل.
مارس التصور: يساعد التصور على عمل التخيل. ويذكر أنه يشمل التركيز على ما يجعلك تشعر بالاسترخاء. ويعمل التصور بشكل أفضل عند استخدامك لجميع حواسك أثناءه. وإن تشتت ذهنك وبدأت بالتفكير بمشاكل اليوم، حاول استعادة تركيزك فورا.
الضغط الإبري: يشمل هذا النوع من العلاج الصيني الضغط بالأصابع على نقاط معينة في الجسم. فهو مبني على نفس الأساس الذي يبنى عليه الوخز بالإبر الصينية. وقد وجد الباحثون أن ممارسة الضغط الإبري تساعد في النوم بشكل أسرع ولمدة أطول.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock