منوعات

هل يمكن للأفكار السلبية أن تقود لتغييرات إيجابية؟

علاء عبد

عمان- من المستبعد أن تؤدي أفكار المرء السلبية لتغييرات إيجابية في حياته. اعتاد المرء الاستماع للنصائح التي تحث على عدم التفكير بسلبية نظرا لكون هذا النوع من التفكير يتعارض مع صفات الخير لدى الإنسان.
تقوم الأفكار السلبية بسحب طاقة المرء وتشعره بالمرض والتعب وتحجب عنه سبل الاستمتاع بأي حدث إيجابي يمكن أن يمر به. وحسب ما ذكر موقع “eZine Articles”، فإن الأفكار السلبية تجعل عقلية المرء تحمل أنماطا ضارة من وسائل التفكير تقود المرء لفقدان الثقة بالنفس والشك بالآخرين والإحساس بالضيق المستمر.
على الرغم من أن التفكير السلبي لا يعد من الأمور النادرة لدى البشر، إلا أن استمرار التدقيق بها وتغذيتها يؤدي إلى فقدان المرء القدرة على ملاحظة الجوانب الإيجابية اليومية التي تمر به.
ولتحقيق التغيير الإيجابي الذي نسعى له، يجب على المرء أن يحاول بداية تغيير نمط التفكير السلبي لديه والذي يظهر بالعديد من الأشكال والطرق والعبارات التي تتكرر في الذهن مثل:
· الانتقام سيشعرني بالسعادة: في بعض الأحيان يجد المرء نفسه على استعداد للقيام بأي شيء يتسبب بإيذاء أحد الأشخاص وذلك باسم الأخذ بالثأر. لكن يجب على المرء أن يعلم بأن شعور السعادة الذي ينتابه عند تنفيذ الانتقام لا يلبث أن يزول بعد فترة قصيرة كونه مجرد شعور مزيف بالسعادة. بل إن الثأر سيحفز جانب الشر في نفس المرء والذي سيؤذي نفسه قبل أي شخص آخر. لقد أثبتت التجارب أن الثأر يعتبر بمثابة الممر نحو التعاسة لذا يجب تجنبه بدلا من أن تسلم نفسك للعيش بتأنيب الضمير باقي حياتك.
· لماذا أنا؟ لماذا دائما أتعرض للمشاكل: على الرغم من أن هذه الجملة مألوفة لدى الكثير ن الناس إلا أنه ينبغي عليك ألا تسلم نفسك لها، فالمشاكل والعوائق ضمن القدر الذي نؤمن بخيره وشره، ومثلما تمطر الغيوم على الصالح والطالح فإن المشاكل واختبارات الحياة لن تذهب لشخص دون آخر. علما بأن استمرار تكرار هذه الجملة في الذهن سيجعل العقل يخترع الكثير من الأسباب الذي يفسر لك تعرضك لمشكلة ما، لتجد نفسك شيئا فشيئا تلوم نفسك على أخطاء لم ترتكبها ولم تكن لك سيطرة عليها. لذا بدلا من هذه الأفكار السلبية اعتبر ما تتعرض له مجرد اختبار من الله، وهو بالفعل كذلك، لتظهر قوتك الإيمانية والروحية وبدلا من البحث عن الأسباب، ابحث عن حلول تخرجك من هذه المشكلة.
·هم يعتقدون بأني لا أستطيع: توقف عن التركيز بـ”هم” لأنهم ببساطة بشر مثلك، وكلامهم لا يعني بالضرورة أنه صحيح. لذا بدلا من التركيز بآراء الآخرين حاول أن تغير الجملة السابقة لـ”هم يعتقدون بأني لا أستطيع ولكني أدرك بأنهم لا يعرفون قدراتي الحقيقية”. فمن خلال هذه الجملة تكون أكدت لنفسك بأنك تعي قدراتك والمكان الذي تريد أن تصل له، وهذا ما يجب عليك التركيز عليه لتحقق النجاح الذي تريده.
· لا أحد يحبني أو يهتم بي: توضح هذه الجملة مدى قلة الثقة بالنفس التي تسكنك، واعلم بأن استمرارك على هذا النمط من التفكير سيؤدي لابتعاد الناس عنك بالفعل. فالهواء المحيط بك يستقبل هذه الأفكار ويقوم بترجمتها على أرض الواقع من خلال دفع الناس بعيدا عنك. بدلا من التركيز على حب الآخرين لك، ركز على حبك لهم وتأكد بان تغيير نمط تفكيرك السلبي سيجذب لك حب الآخرين تلقائيا.

     [email protected]

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock