آخر الأخبار حياتناحياتنا

هناء ملحس: الإنسان ليس حصيلة ظروفه.. وإنما نتيجة قراراته

حملة إنجاز لقادة الأعمال

عمان- تحدثت الدكتورة هناء الناصر ملحس لطالبات الأول الثانوي من مدرسة عائشة بنت أبي بكر، عن أهمية المثابرة نحو الهدف من أجل تحقيق النجاح، في حين أن أهم خصائص الإدارة ما يسمى بالمناعة النفسية، ضد أي تحديات قد تواجه الإنسان، وهو ما قد يعرف بالتكيف والمرونة.
وأشارت، خلال جلسة ضمن حملة قادة الأعمال التي تنفذها مؤسسة “إنجاز” للسنة الحادية عشرة على التوالي، إلى أن أهم خصائص القائد الناجح هي حب العمل، “كل يوم عندما أذهب للعمل، أشعر أنها المرة الأولى”، وقد تحدثت عن وظيفة الدماغ وخصائص العقل وأهمية تغذيتها وتعديلها لتحقيق الحياة الناجحة.
وأكدت للطالبات أن الإنسان ليس حصيلة ظروفه، وإنما نتيجة قراراته، وشرحت الدكتورة هناء للطالبات بعض العناصر المطلوبة في الحياة اليومية والعملية، والتي تجعل الإنسان سعيدا من جهة، ومنجزا لأموره من جهة أخرى.
وهذه العناصر هي، الامتنان الذي هو أحد مفاتيح النجاح، والامتنان لا يكون لشيء محدد وإنما لكل تفصيل صغير أو كبير يومي يمر في حياتنا، العنصر الآخر الذي تحدثت عنه د. هناء هو التعاطف، الذي يجسد وضع الإنسان نفسه مكان الآخرين لتفهم ما يفكرون به ويتعاطفون معهم، إضافة للتعاون والمحبة، وهذه العناصر مجتمعة تحقق لنا النجاح والرخاء.
وأيضا التعاون من خلال تبادل الأفكار ومشاركتها، والمحبة، والتفكير بكل عنصر من هذه العناصر يوميا، يؤثر إيجابا على تصرفاتنا وعلى حياة كل فرد منا.
وشاركت د. هناء الطالبات، في النادي الصباحي الذي تقوم به مدة ساعة يوميا، مقسما على ثلاثة أقسام، 20 دقيقة للجسم، و20 دقيقة للتأمل والروحانيات، ومثلها لتعلم شيء جديد يوميا.
وكانت د.هناء قد بدأت حياتها مبكرا؛ إذ تزوجت في عمر الـ18، ثم سافرت إلى أميركا بصحبة زوجها، وبدعم منه درست اللغة الإنجليزية، وبعد العودة إلى عمان درست في الجامعة، وهي متزوجة ولديها مسؤوليات منزلية، تجسيدا لرسالة والدها الذي كان يؤمن بأهمية التعليم.
أجمل ما قامت به، أنها درست الماجستير في وقت كان لديها أربعة أولاد، وهي تعمل كمعلمة، وثم عادت لدراسة درجة الدكتوراه في تخصص علم النفس التربوي، الذي انطلقت منه إلى المجال التربوي عامة وقد شاركت في تأسيس مدرسة المشرق الدولية.
وتشير د. هناء إلى أن التعليم عبارة عن شغف بالنسبة لها، فقد عملت في المهنة التي تحبها، بعد دراسة علم النفس في البكالوريوس، وقد أمضت 11 عاما في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة وهو الأمر الذي أحبته كثيرا، وبذلت فيه جهدا عظيما.
وتؤكد د. هناء للطالبات، أهمية الدراسة والقراءة، فالهدف من القراءة هو نمو العقل وتوسعة الآفاق، “أحب مشاركة من أعرفهم بما قرأت”، ونصحت الطالبات بضرورة دراسة تخصصات غير تقليدية.
وفي نهاية الجلسة، كتبت نصيحة للطالبات ستبقى معلقة على جدران مدرستهن، تقول فيها “بالمحبة نصبو لمستقبل جميل”.
يذكر أن حملة قادة الأعمال هي أحد برامج مؤسسة “إنجاز” التي أطلقتها العام 2008 تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبد الله، وتنفذها “إنجاز” للسنة الحادية عشرة على التوالي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والقطاع الخاص الأردني وتم إطلاق الحملة هذا العام بالتعاون مع مشروع دعم الفرص الاقتصادية للمرأة في الأردن التابع للحكومة الكندية، وبشراكة إعلامية مع صحيفة الغد وراديو هلا.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock