ثقافة

“هندسة المخروطات ونظرية الأعداد في القرن العاشر الميلادي”

عمان -الغد– صدر عن مركز دراسات الوحدة العربية كتاب “أعمال السجزي الرياضية هندسة المخروطات ونظرية الأعداد في القرن العاشر الميلادي” لـ د.رشدي راشد، وترجمة: د. محمد يوسف الحجيري ضمن سلسلة تاريخ العلوم عند العرب (9).


وأصدر د.رشدي راشد، بالفرنسية، المجلد الأول من دراسته حول أعمال العالم الرياضي السجزي التي تضم مجلدين. ونحن نقدم لقراء العربية ترجمة المجلد الأول، الذي يتضمن كل ما حفظ من أعمال السجزي عن هندسة المخروطات. وهذه الترجمة هي حلقة في سلسلة تاريخ العلوم عند العرب التي يصدرها، تباعاً، مركز دراسات الوحدة العربية، وهي التي تهدف الى تعريف القراء والباحثين العرب، بآخر النتائج التي تم التوصل إليها في تاريخ العلوم المكتوبة بالعربية.


إن لأعمال السجزي أهمية خاصة، فهو رياضي هندسي، بامتياز، إذ انه ينظر الى الرياضيات بمجهر العلم الهندسي حصراً. وسيدهش القارئ عندما يرى كيف يحل السجزي المسائل العددية هندسياً، وسيدهش أكثر عندما يجد لدى هذا العالم الكبير تصنيفاً للقضايا الرياضية استدعته المسائل المتعلقة بالمفاهيم الرياضية غير المتناهية، وتحديداً بالمقارب والقطع الزائد.


وهذا التصنيف يلامس، ولو من بعيد، مسألة الاكتمال النظري من جهة، ومسألة اللانهاية الرياضية بمعناها الكموني من جهة أخرى.


ويطالعنا في كتاب السجزي هذا، جموحه الى استنباط الخصائص المميزة للأشكال الهندسية، وتحديداً الدائرة. ويتبدى هذا الأمر أيضا في سعيه، على خطى الهندسيين العرب ممن سبقوه، الى تطبيق هندسة القطوع المخروطية دون العودة الى مجسم المخروط. كما انه يتناول، بإسهاب، موضوع الأبنية الهندسية المتعلقة بالبركار المخروطي، وبمسائل تطبيق المخروطيات على مسائل الفلك، كما نجد لديه أول تعميم لقوة النقطة بالنسبة الى القطوع المخروطية، ومسائل أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock