آخر الأخبار حياتنا

‘‘هيلثولوجي‘‘.. فيديوهات تقدمها الريادية دغلس لنشر الثقافة الصحية

إبراهيم المبيضين

عمان– في مسعى منها لإفادة الناس وإطلاعهم على أبرز الدراسات الصحية معززة بمصادرها، ولتعزيز المحتوى العربي على الانترنت الذي يعاني فقرا كبيرا؛ جددت الريادية الأردنية شهد دغلس تواجدها على الانترنت ومنصات التواصل الاجتماعي بإطلاقها برنامجا فيديويا جديدا يعنى بالصحة والتوعية الصحية.
البرنامج الجديد للريادية دغلس يحمل اسم “هيلثولوجي”، وقد بدأت ببثه عبر شبكات التواصل الاجتماعي خلال شهر آب (اغسطس) الماضي، لتقدم من خلاله فيديوهات قصيرة تتناول أبرز وأحدث الدراسات الصحية لزيادة ثقافة الناس عبر الانترنت في هذا المضمار.
وهذه التجربة في مجال إنتاج ونشر المحتوى الصحي المفيد عبر الانترنت والعالم الافتراضي ليست الأولى من نوعها لدغلس التي تحمل شهادة البكالوريس في تكنولوجيا صناعة أسنان وشهادة الماجستير في تخصص الصحة العامة- تثقيف صحي؛ حيث كانت قد قدمت فكرة “سناب صحي” قبل سنتين والتي كانت عبارة تسجيلات لفيديوهات قصيرة جدا عبر تطبيق “سناب تشات” -كل منها 10 ثوان- تناولت نصائح صحية متنوعة.
وبين هاتين التجربتين، عملت الريادية شهد دغلس على مشروع “تك طب”، وهو تطبيق للهواتف الذكية يسهّل عملية حجز المواعيد العلاجية المنزلية من مختلف التخصصات والعلوم الطبية، ليتمكن المريض عبره من تلقي العلاج المناسب داخل منزله، لتؤشر هذه التجارب الثلاث على الشغف الكبير والإصرار للريادية العشرينية في ابتكار وإنتاج أفكار ومشاريع تعنى بالصحة والمحتوى المفيد للناس عبر شبكة الإنترنت.
وعن مشروعها الجديد، تحدثت دغلس لـ”الغد”، وقالت: “إن مشروع هيلثولوجي هو برنامج يتضمن فيديوهات قصيرة يجري تسجيلها بطريقة احترافية ونشرها عبر منصات التواصل الاجتماعي”؛ إذ تستعرض أبرز الدراسات الصحية من جميع أنحاء العالم، بحيث تتناول في كل حلقة دراسة تقوم بشرحها بطريقة مبسطة للناس.
وتهدف من وراء هذا البرنامج وهذه الفيديوهات زيادة معرفة الناس بالأبحاث وتشجيعهم على البحث العلمي، ونشر التوعية الصحية اللازمة، ولزيادة المحتوى العربي المفيد على وسائل التواصل الاجتماعية وتعزيز الإعلام الصحي على وسائل التواصل، “فيسبوك”، “انستغرام” و”سناب تشات” على حساباتها الخاصة.
وقالت إن “هيلثولوجي” هو مشروع غير ربحي جاءت فكرته من مشروعها السابق وهو “سناب صحي” الذي كان ينشر أيضاً فيديوهات قصيرة للتوعية الصحية في المجالات المختلفة والذي أطلقته قبل سنتين على “فيسبوك” و”سناب تشات”.
وأشارت الى أن “هيلثولوجي” جاء بشكل أساسي ليدعم أهداف التنمية المستدامة التي أطلقتها الأمم المتحدة، وعلى رأسها الصحة والتعليم، كما أن المشروع انطلق كشريك إعلامي طبي للشبكة العربية للابتكار (عين) دعماً للابتكار في الصحة.
وبينت دغلس: “أرى كشابة عربية أننا نحتاج إلى رفع قيمة الإعلام العربي، بمشاركة المحتوى المفيد من جميع المجالات ليس فقط الطبي منها، لما له من انعكاس على مدى ثقافتنا وتقدمنا في البحث والابتكار ومواكبة كل جديد”.
وحول إصرارها وتجديد تواجدها ببرنامجها الجديد، قالت دغلس إنها متمسكة بفكرة التوعية الصحية؛ حيث يمكن لكل إنسان لديه الخبرة والمعرفة أن يتطوع لتقديمها وإفادة الناس بها، وهذا أساس للطاقة والإنجاز.
وتشعر دغلس من أسئلة الناس وحماسهم أهمية ما يمكن أن تقدمه في مجال المحتوى الصحي؛ حيث كانت هناك مطالبة من كثير من الأشخاص في محيطها لإكمال التوعية الصحية عبر الفيديوهات، ولذا تولد لديها الدافع لتقديم البرنامج مع ما تمتلكه المهارة للإعداد والتقديم، الى جانب وجود الأدوات والتكنولوجيا اللازمة لتخرج البرنامج الى حيز الوجود.
وترى أن ريادة الأعمال لا تقتصر على إنشاء الشركة الناشئة الربحية، فأساسها الابتكار وإيجاد حل لمشكلة موجودة بطريقة تناسب المجتمع، و”برنامجي الجديد يعالج مشكلة ضعف الإعلام الصحي العربي والمصادر الموثوقة ولجوء الناس لمصادر ضعيفة، وخاصة عبر منصات السوشال ميديا والتي تعد اليوم أقوى وسيلة للوصول للعقول”.
و”هيلثولوجي” مشروع ريادي يسعى الى حل مشكلة عند الناس لإيجاد محتوى يستطيعون الحصول عليه في كل وقت، وخصوصا وأن الكثيرين اليوم يفضلون مشاهدة الفيديوهات أكثر من المحتوى المكتوب.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock