فنون

وائل الشرقاوي..ملحن تدوّي موسيقاه في سماء الأغنية المحلية والعربية

سوسن مكحل

عمان– ما يزال إبداع الفنان الأردني وائل الشرقاوي اللحني يدوّي في سماء الأعنية العربية، ليغذي تاريخه الفني الحافل بالعديد من الأعمال الإبداعية التي تتصدر برامج الإذاعات والشاشات المحلية والعربية، فعطاؤه مستمر، كنهر يوزع تقاسيم جريانه كل ثانية، لتشدو عبر مسيرها لحن التميز والجمال.
فإبداع الكلمة يتوجه الشرقاوي بلحن بكر، ليضعها على رأس سلم الألحان التي تشكل إرث الفن على امتداد ساحة الوطن العربي. وأرشيف الشرقاوي الحافل ما يزال يضخ به هذا الموسيقي الأردني أعذب ألحانه، حتى غدا اسما يتردد مع أغان ترتبط بنجوم لهم صيتهم.
وضع الشرقاوي بصماته الواضحة في فضاء اللحن، وبألبومات عديدة للفنانين ومنهم الأردنية “زين عوض” وألبوم “يا ترى تهواني”، وأغنية الفنان يحيى صويص “شو بدك بالقيل”، وأغنيات للفنان عمر العبداللات، منها “شكلت بكلت”، وأغنية “فارس الديرة” للفنان خالد سليم، إلى جانب سلسلة طويلة من الأغاني المحلية والعربية.
وكثيرة هي الأغنيات التي وقعها الشرقاوي ببصمات ألحانه المميزة، حتى إنه وفي تعاونه مع كبار الفنانين، يتميز بالتفرد فيما يقدمه، كما هو الحال في أغنية علي عبد الستار “اجرحني أحبك” وهي من ألحانه وتوزيعه.
وبداية العام الحالي، لحن الشرقاوي الاوبريت الغنائي الأردني المميز “كلنا بنحب مصر”، الذي قدم كإهداء من الشعب الأردني للشعب المصري، قدمته نخبة من الفنانين الأردنيين، وهم جهاد سركيس وسليمان عبود ويحيى صويص وتوفيق الدلو ومنتصر حبيب، وأسامة جبور وغادة عباسي وهيفاء كمال وليندا حجازي وصفاء سلطان.
والشرقاوي ابن عائلة فنية؛ فوالده هو الفنان الراحل غازي الشرقاوي، والذي زرع في أبنائه مفاهيم الفن الملتزم الهادف، وهذا ما ورثه وائل الشاب الذي أبى، إلا أن يستمر على منهج والده خلقا وفنا وعطاء.
الشرقاوي الذي زار صحيفة “الغد” مؤخرا، أكد في حديث له، أنه غالبا ما يعمد إلى انتقاء أعماله وحتى ألحانه، لكونه يؤمن بالعمل النوعي لا الكمي، وهو الأمر الذي يتبعه في شركته “أبناء غازي للإنتاج الفني”.
وقال الشرقاوي “منذ تأسيس الشركة من قبل والدي الراحل وهو يهتم في إنشاء جيل فني غنائي يعرف الأسس العلمية لأي عمل فني، ونحن بالشركة نكمل المسيرة، حيث نعتني بانتقاء الأعمال، بحيث تبتعد عن الطابع التجاري وتأخذ مكانها الفني المناسب”.
طريقة الشرقاوي في الحديث عن الحالة الفنية أشبه بمن يحمل شعلة وسط الظلام، ورغم عراقة أعمال الشركة المنتجة، وألحان الفنان، إلا أنه يصر على أن الحالة الفنية مرهونة بأعمال الفنانين الذين غالبا ما يستغنون عن ممتلكاتهم من أجل تقديم الخدمة والأعمال للفن الأردني.
ومؤخرا وضع ألحانا لأغنية الإشارة للمسلسل الخليجي “وش رجعك” والذي يعرض في شهر رمضان المبارك على شاشة دبي، وهو من إخراج رشا شربتجي.
التعاون جرى بالبداية مع صاحب كلمات الأغنية محمد سعيد الضنحاني والشرقاوي، الذي بين “أنه سعيد بتلك التجربة التي سبقها تعاون بمسلسلين بدأت بأغنية “صدفة” ومن ثم أغنية “ما نتفق”.
الشرقاوي يؤكد أن اختياره لمغني الأغنية في شارة المسلسل، يكون غالبا بعد معرفة العمل والحس الفني الذي يتطلبه، ووجد بالفنانة الأردنية هيفاء كمال النموذج الصحيح للعمل المنتج.
ويضيف الشرقاوي “سخرت كل جهدي كملحن وموزع موسيقي لترجمة الصور الشعرية الساحرة والسرد الدرامي في أبيات الأغنية والمترابط مع أحداث المسلسل بشكل يلخص موسيقيا وغنائيا الحس العام للمسلسل”.
وتم تنفيذ الأغنية وميكساجها في استوديو شركة أبناء غازي الشرقاوي للإنتاج الفني في الأردن، وتم تنفيذ الوتريات في استوديو صوت الحب بالقاهرة بقيادة المايسترو هشام نبوي، وتم تنفيذ آلة الجيتار “وحيد ممدوح” وآلة الكوله “إبراهيم كوله” في استوديو أغان بدبي.
وعن تعامله مع نجوم البرامج الجديدة والذين غالبا ما يتوجهون للأردن لتنفيذ أغنياتهم ويختارون الشرقاوي، يقول “غالبا ما يأخذ التعامل مع الشباب الجدد وقتا أكبر لمعرفة هوية الصوت وإرساء بصمة له، وبخاصة وأنه بأعماله الأولى لا يملك رصيدا كبيرا من الأغنيات”.
ويذهب الشرقاوي إلى أن تعامله مع الشباب الذين قدمتهم برامج الهواة ومنهم؛ يحيى صويص، محمد رمضان، يوسف عرفات، وغيرهم بمثابة ثقة مشتركة تتم غالبا بنجاح وتميز وطموح الشباب نحو الأفضل.
لا يجامل الشرقاوي وسبق أن نصح بعض من توجه إليه بهدف إنتاج أغنيات بأنه غير مناسب للفن، مؤكدا أنه لا يقلق بالربح، بقدر ما تهمه الحالة الفنية واسمه وفنه وموسيقاه فيه.
والشرقاوي يملك صوتا عذبا يصير محلقا حين تقترن ألحانه فيه، ومع ذلك يرفض الغناء بشكل مستمر، إلا إذا ما ناسبه عمل ما أو كان مقتنعا أن العمل الفني أو الغنائي يتناسب مع صوته.
ويعمل الشرقاوي حاليا على تنفيذ البوم غنائي يضم نخبة من الفنانين الأردنيين يكون بمثابة “نواة” لأعمال فنية أخرى سيعاد تكرارها لكونها ستطرح “عربيا”، وهو ما يتطلب جهدا وتفرغا سيبدأ به الشرقاوي قريبا.
ومن ناحية أخرى، يرى الشرقاوي أن الحالة الفنية اليوم مرتبطة بوسائل التكنولوجيا الحديثة، ويستطيع الفنان التواصل مع جمهوره أينما كان، ويحلق في فضاء الوسائل الجديدة التي تعمل إلى جانب الإعلام في نشر أخبار الفنانين.
وعن نفسه، يملك الشرقاوي حسابه الشخصي باسم (Wael al-shrqawi) على “فيسبوك” و”تويتر” ويتواصل مع جمهوره من خلالهما.
ويشار إلى أن الشرقاوي من مواليد العام 1970، نال البكالوريوس في الموسيقى من الأكاديمية الأردنية العام 1993، وهو عضو نقابة رابطة الفنانين الأردنيين.
مطرب ومؤلف وملحن موسيقي، والده الفنان الراحل غازي الشرقاوي. له ألبوم بعنوان “عزيزة نفسي”. نال جوائز من أبرزها: الجائزة الكبرى في مهرجان القاهرة السادس للأغنية كملحن أغنية “عدلي” من غناء قمر بدوان، وجائزة الميكروفون الذهبي في مهرجان الأغنية العربية العاشر عن قصيدة “آخر الرايات” من ألحانه وتوزيعه، وجائزتين ذهبية وفضية في مهرجان القاهرة الدولي للإذاعة والتلفزيون عن قصيدة “مستقبل 2000” من ألحانه وتوزيعه، وجائزة أفضل توزيع موسيقي في مهرجان القاهرة الدولي التاسع للأغنية عن قصيدة “لاجئون” من ألحانه وتوزيعه.
لحّن ووزع موسيقى مؤتمر الأطفال العرب الذي يشرف عليه مركز الفنون الأدائية، في دورات عدة، كما تولى تلحين وتوزيع أوبريت غنائي لمؤتمر التجارة العالمي، الذي أقيم في دولة قطر العام 2002، واختير عضو لجنة تحكيم في مهرجان القاهرة الدولي للإذاعة والتلفزيون 2006، كما لحّن للفنان عامر الخفش أغنية “بنت بلادي” وشارك في ألحان وتوزيع عدد من أغاني ألبوم الفنانة زين عوض “على وعدي”.

 

[email protected]

@smoukhall

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock