العقبةمحافظات

“واحة أيلة” تساهم في تنوع المنتج السياحي واستقطاب الزوار إلى العقبة

العقبة – الغد- أصبح مشروع واحة أيلة محركا رئيسيا للقطاع السياحي في مدينة العقبة لاحتواء مقومات المشروع على العديد من المنتجات السياحية والتي يحتاجها السائح تنوعت ما بين الرياضية والفندقية.
وقلب مشروع واحة أيلة معايير السياحة التقليدية وتميز كمشروع تنموي سياحي، حيث أضحى قبلة للسياحة العربية والعالمية في قلب العقبة، في الوقت الذي ساهم فيه المشروع إلى جانب الجهود الوطنية في استقطاب عشرات الآلاف من السياح إلى أن وصل قبل أيام إلى مليون سائح بالإضافة إلى كونه مشروعا سياحيا فأنه منتج سياحي متعدد الأوجة.
واعتبر مفوض السياحة والاستثمار في سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة شرحبيل ماضي، أن “أيلة” من المشاريع التي وضعت العقبة على الخريطة السياحية العالمية لكثير من الشرائح التي لم تزرها، مؤكدا أن المشروع سيستقطب العديد من السياح خاصة المهتمين بالمنتج السياحي الراقي خصوصا في ظل وجود ملعب الجولف الذي يستقطب الكثير من الجنسيات والذي استضاف كبرى البطولات العربية والعالمية وأصبح على اجندته الاتحاد الدولي للجولف لعمل البطولات.
من جهته أكد الرئيس التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين، التزام “أيلة” في المساهمة الفاعلة في تحقيق النمو المستدام في القطاع السياحي الوطني، وخاصة في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، ووضع بصمة إيجابية للأنشطة السياحية والترويجية. وأشار دودين إلى أن أيلة تتحرك في عدة مسارات رئيسية للوصول إلى هذا الهدف، تشمل زيادة قاعدة الغرف الفندقية من كافة المستويات الرفيعة، إضافة إلى دورها كمنصة للرياضات المائية، ومقر استقطاب الفعاليات والمنافسات العالمية والمحلية في رياضة الجولف.
وأشار إلى أن أيلة بذلت جهودا عظيمة لتنظيم حدث بهذا المستوى العالمي رفيع المستوى، مع سرعة تسجيل العقبة محطة رئيسية ضمن جولات البطولات العالمية للجولف على الرغم من قصر مدة تشغيل ملعب أيلة للجولف. ويضاف إلى ما سبق متابعات مئات الآلاف حول العالم من عشاق محترفي الجولف وهواة هذه الرياضة على منصات التواصل الاجتماعي، وفي المجمل فإن الآثار البعيدة إيجابية للغاية.
وحول أثرها على الاقتصاد الوطني قال ليس خافيا على أحد أن العقبة تسهم بنسبة مرتفعة من النمو في الناتج المحلي الإجمالي (GDP)، وخاصة في قطاع السياحة الذي حقق أداء ايجابيا العام الماضي، وسجّل دخلا قدره 5.3 مليار دولار (3.7 مليار دينار) وبنسبة نمو 13.1 %، ووصل عدد السياح إلى 4.9 مليون سائح بزيادة 7.8 %، ونحن في (أيلة) نتقدم بخطوات أخرى تجاه تعزيز القطاع السياحي في العقبة، وبما ينعكس في الاقتصاد الوطني.
وعن خطط مشروع واحة أيلة في مرحلة ما بعد استكمال البنية التحتية 100 % أكد على استمرارية الجهود التي تم البدء فيها منذ سنوات بجد وحرفية عالية خاصة في مجال الترويج والتسويق والبحث عن الأفكار الريادية، قائلا “اننا نجحنا في إنجاز وبناء أحد أكبر المشاريع الوطنية، نشيّد فيه 1500 غرفة فندقية جديدة عالية المستوى، تتوزع على 5 فنادق و3000 وحدة سكنية، ونحو 20 ألف متر مربع من المحال التجارية، المطاعم، والمقاهي، إضافة إلى 300 رصيف بحري ومخازن في المرسى، وبالتناغم مع ذلك نواصل أنشطة استقطاب الأحداث الكبرى سواء في الجولف أو الرياضات المائية حيث نوفر بنى تحتية ومرافق تعد الأفضل على مستوى العالم”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock