الرياضةرياضة محلية

وادي موسى والكرمل يقصان شريط الجولة التاسعة في “طائرة” الممتاز

مصطفى بالو

عمان- يقص فريقا وادي موسى والكرمل شريط الجولة التاسعة والأخيرة، من المرحلة الأولى في دوري أندية الدرجة الممتازة للكرة الطائرة، عندما يلتقيان عند الساعة الخامسة من مساء اليوم، في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.
وضمن الفريقان التواجد في المربع الذهبي برفقة العودة وشباب الحسين، وما يهمهما زيادة الحصيلة النقطية، حيث يحمل الكرمل رصيد 16 نقطة، فيما يشارك وادي موسى نظيره فريق العودة الصدارة برصيد 20 نقطة لكل منهما، لا سيما وأن الفرق الأربعة المتأهلة تحمل نقاطها معها في المربع الذهبي.
حوار لاهب
ويسيطر الحوار اللاهب والسباق نحو النقاط على لقاء وادي موسى والكرمل، ضمن سعيهما للدخول إلى المرحلة الحاسمة من المنافسات بقوة نقطية ومعنويات عالية، وهو ما يزيد من ندية اللقاء، الذي من المتوقع أن تمضي أحداثه على “صفيح ساخن” للوصول إلى نقاط الفوز، في ظل حوار تكتيكي بين مدرب الكرمل خالد عبدي، ومدرب وادي موسى شريف عبدالله.
يظهر وادي موسى بشخصية البطل، وهو الذي يضم نجوم اللعبة أصحاب الخبرة والقدرات العالية، من خلال وجود المعد المتألق يعقوب القهوجي، الذي يستطيع إدارة الحوار الهجومي بطول الشريط العلوي للشبكة، وخداع حوائط الصد من خلال إعداد الكرات للضاربين أمين السطري، جمال غنايم، وإسلام دراغمة من الطرفين، واستنفار الطاقة الحديدية لدى محمد دقماق لتوجيه الكرات الساحقة من الخلف، والعودة إلى تفعيل علي مطلق للهجوم من عمق الشبكة، في الوقت الذي يزيد فيه حضور الليبرو بشار محارمة، في إغلاق الملعب الخلفي وتوجيه الكرات من اللمسة الأولى الى المعد القهوجي، لمواصلة الهجوم من المحاور كافة تجاه ملعب الكرمل.
وعلى الطرف الآخر، يعتمد الكرمل على مهارة معده المخضرم فارس الكردي، في توجيه هجمات فريقه بين الهجوم السريع والقوي من الطرفين، معتمدا على قدرات محمد بخيت، سليمان الصقر، وخالد عدنان، وقدرته على تمويه حوائط الصد وإعطاء الضوء الأخضر لعبادة فخري ومصطفى حاتم في الهجوم الخاطف من عمق الشبكة، ويعتمد الفريق أيضا على قدرات الليبرو أيهم فادي في إغلاق الملعب الخلفي أمام هجمات وادي موسى.
اتضاح الرؤية
من ناحية ثانية، اتضحت الرؤية بين أضلاع المربع الذهبي، والفرق التي تتنافس للنجاة من شبح الهبوط، حيث يتنافس الأربعة الكبار وهم العودة (20 نقطة)، وادي موسى (20 نقطة)، شباب الحسين (19 نقطة)، والكرمل (16 نقطة)، ذهابا وإيابا، في المنافسات التي تبدأ بلقاء الأول والرابع، والثاني والثالث بعد ترتيب المراكز الأول بشكل نهائي مع انتهاء الجولة التاسعة.
ويتواصل السباق النقطي بتلك الطريقة ذهابا وإيابا، ليتضح ترتيب جديد للمراكز في ظل تلك المباريات من 1-4، بحيث يلعب الأول والثاني من حيث النقاط في 3 جولات لحسم اللقب، فيما يلعب الثاني والثالث في 3 جولات، لحسم المركزين الثالث والرابع.
وعلى الطرف الآخر، تتنافس الفرق المتبقية، وهي البقعة (13 نقطة)، الوحدات (12 نقطة)، عيرا (11 نقطة)، المشوار (6 نقاط)، مليح (نقطتان)، والمشارع (نقطة واحدة)، حيث ستحمل تلك الفرق أيضا نقاطها إلى المرحلة الثانية والأخيرة، وستلعب فيما بينها على طريقة الدوري من مرحلة واحدة، لتحديد المراكز بشكل نهائي وتحديد الفرق “الهابطة” إلى مصاف أندية الدرجة الأولى للموسم المقبل.
هبوط مفاجئ
ويتضح، من خلال مراجعة الفرق التي فشلت في التأهل إلى المربع الذهبي، تواجد أضلاع مهمة في الطائرة الأردنية، لا سيما فرق الوحدات، البقعة وعيرا، ولكن بشكل تتباين فيه الظروف.
ويعد تواجد الوحدات الذي ظفر بلقب الدوري الممتاز 14 مرة، بين فرق الصف الثاني، إخفاقا لا يليق بمكانته، وهو ما يحتاج إلى وقفة جدية من قبل الإدارة، لعودة الروح إلى الإرث التاريخي في الرياضات التي تمارس تحت قبة نادي الوحدات في السنوات المقبلة.
أرقام
وعند استعراض ترتيب الفرق قبل بداية الجولة التاسعة، نجد العودة متصدرا بفارق الأشواط برصيد 20 نقطة، جمعها من 5 انتصارات بنتيجة 3-0، وانتصار وحيد بنتيجة 3-1، ومثله بنتيجة 3-2، وتلقى خسارة وحيدة بنتيجة 1-3، وله 677 نقطة، وعليه 515 نقطة.
يشاركه العودة الصدارة، حامل اللقب وادي موسى برصيد 20 نقطة، جمعها من 3 انتصارات بنتيجة 3-0، و3 انتصارات بنتيجة 3-1، وفوز بنتيجة 3-2، وتلقى خسارة وحيدة بنتيجة 1-3، وله 718 نقطة وعليه 584 نقطة، ويحل شباب الحسين في المركز الثالث برصيد 19 نقطة، جمعها من 3 انتصارات بنتيجة 3-0، و3 انتصارات بنتيجة 3-1، وخسارة بنتيجة 1-3، ومثلها بنتيجة 2-3، وله 686 نقطة وعليه 575 نقطة.
ويأتي الكرمل بالمركز الرابع برصيد 16 نقطة، جمعها من 3 انتصارات بنتيجة 3-0، وفوز وحيد بنتيجة 3-1، وفوزين بنتيجة 3-2، وخسارتين بنتيجة 0-3، وله 633 نقطة وعليه 584 نقطة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock