آخر الأخبار الرياضةالرياضة

وادي موسى ينشد الاحتفاظ باللقب وشباب الحسين يشده الحنين للتتويج

سلسلة نهائي "طائرة الممتاز" تنطلق اليوم

مصطفى بالو

عمان – تبدأ اليوم مواجهات سلسلة نهائي دوري أندية الكرة الطائرة الممتاز، حيث يلتقي فريقا شباب الحسين وووادي موسى عند الساعة السابعة في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، في افتتاح السلسلة التي يحسمهما الفريق الذي يسبق منافسه في الفوز بمباراتين.
ويسبق هذه المباراة، اللقاء الافتتاحي بسلسلة تحديد المركزين الثالث والرابع التي تقام بالنظام ذاته، بين العودة والكرمل عند الساعة الخامسة في المكان ذاته.
ويشارك في قيادة مباريات سلسلة النهائي، الحكمان الدوليان القطريان ناصر المظفر وفهد إسماعيل، وفقا لأولى خطوات اتفاقية التعاون مع الاتحاد القطري، والتي ستوقع رسميا بحضور رئيس الاتحاد القطري علي الكواري، والمتوقع حضوره للمباراة الثانية من سلسلة النهائي بعد غد في صالة قصر الرياضة.
الاحتفاظ والحنين
ويفرض منطق الحوار بمفردات الاحتفاظ باللقب، والحنين إلى اللقب، نفسه على لقاء وادي موسى وشباب الحسين، فالأول يريد الاحتفاظ باللقب الذي هيمن عليه آخر موسمين، في الوقت الذي يشد فيه الحنين فريق شباب الحسين إلى اللقب الغائب عن خزائنه منذ العام 2015.
ويعتبر شباب الحسين أكثر الأندية المحلية تتويجا بلقب الدوري، حين حمل كأسه 18 مرة (1973 و1977 و1979 و1984 و1989 و1992 و1993 و1994 و1996 و1999 و2004 و2005 و2006 و2009 و2010 و2011 و2014 و2015).
والتقى الفريقان في الدور الأول والمرحلة الثانية وتبادلا الفوز، حتى جرد فريق شباب الحسين نظيره وادي موسى صدارة الدوري في نهاية مباريات المربع الذهبي، حين تصدر برصيد 32 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن وادي موسى صاحب المركز الثاني.
وحاول مدرب وادي موسى شريف عبدالله، معالجة أخطاء المباريات الماضية وتجهيز لاعبي الفريق نفسيا، معولا على مهارة يعقوب القهوجي في إعداد الكرات وخداع حوائط صد الفريق المنافس، بين الهجوم من طرفي الشبكة، واستثمار قدرات إسلام دراغمة، جمال غنايم، أمين السطري، والعودة إلى قدرات علي مطلق ووائل رداد من عمق الشبكة، تاركا مهمة البناء من الخلف واغلاق المنطقة الخلفية لليبرو بشار محارمة.
وينطلق مدرب شباب الحسين عفيف سالم بحيوية شبابه، في ظل تعليماته الموجهة إلى المعد ياسر عثمان في الهجوم السريع واستثمار أيادي حسن أبو مشرف، خالد أبو مشرف، محمود النقيب، واستنهاض قدرات أحمد العمري، أسامة مطر، فضلا عن قدرات المعد ياسر في توجيه الكرات الساحقة والهادئة من عمق الشبكة، وحيوية الليبرو أحمد الصقر في لم الكرات من المنطقة الخلفية واعادتها للمعد لمواصلة الهجوم المنوع نحو أرض الوادي.
عراقة وعودة
ويغلف عنوان “العراقة والعودة” لقاء العودة والكرمل في أولى مواجهات سلسلة تحديد المركزين الثالث والرابع، حيث فاز العودة باللقب 4 مرات الأعوام 1983 و1986 و1988 و1990، فيما فاز الكرمل باللقب مرتين في العامين 2012 و2013.
وينطلق مدرب العودة فواز زهران، من انسجام لاعبيه تحت الشبكة، بوجود المعد إبراهيم الرفاعي، وقدرته على تنويع الهجوم بين أيادي حيي ياسر، محمد الحمايدة، عبدالله سنان، أحمد العواملة، سواء من طرفي وعمق الشبكة، فيما تبقى مهمة ضبط المنطقة الخلفية في عهدة الليبرو فادي خريس.
ويقابله مدرب فريق الكرمل خالد عبدي، الذي تنطلق تعليماته إلى لاعبيه، بضبط حوائط الصد، واغلاق المنافذ من مركز 4، معتمدا على المخضرم فارس الكردي في إعداد كرات الهجوم الطويلة والقصيرة، صوب المهاجمين سليمان الصقر، محمد بخيت، وعبادة فخري، خالد هلال ، وياسين حسن، والأخير يبرز دوره في استقبال الكرات ومساندة الليبرو محمد نور لإغلاق المنطقة الخلفية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock