آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة محليةكرة القدم

7 بطولات مقترحة على أجندة “واف” للعام المقبل

عمان – الغد – استمع اتحاد غرب آسيا لكرة القدم من ممثلي الاتحادات الأهلية المنضوية تحت مظلته إلى آرائهم حول الخطوط العريضة لأجندة نشاطاته المزمع إقامتها العام 2020 المقبل، واطلع منهم على كافة الملاحظات التي من شأنها رفع مستويات التنسيق.
وذلك في الاجتماع الذي عقده الاتحاد اليوم الأحد في فندق كيمبنسكي – عمّان بحضور افازبيك بيرديكولوف نائب مدير المسابقات في الاتحاد الآسيوي، وممثلي الدوائر الفنية ومسؤولي الكرة النسوية في الاتحادات الأهلية: سولين الزعبي (الأردن)، عبد الناصر بركات وبيان صبح (فلسطين)، مهند الفقير ومها جنود (سوريا)، باسم محمد (لبنان)، قاسم صابر (العراق)، عبدالعزيز حمادة (الكويت)، إبراهيم السليطي (قطر)، هاجر المزيني (عُمان)، عبدالله حسن (الإمارات)، خالد بن مقرن (السعودية).

وناقش الاتحاد مع ممثلي الاتحادات مواعيد ومكان إقامة مسابقاته في عام 2020، وأطلع على كافة الملاحظات الواردة منهم بهذا الشأن، واستمع إلى كافة الآراء، تحقيقاً لمبدأ التشاركية والتنسيق المباشر والمتواصل بين كافة الأطراف المعنية بما يضمن الحفاظ على ديمومة نشاطاته وحيويته في المنطقة وإسهاماته في تطوير اللعبة على كافة الأصعدة.

وفي بداية الاجتماع رحب خليل السالم الأمين العام لاتحاد غرب آسيا بممثلي الاتحادات الأهلية وبنائب مدير المسابقات في الاتحاد الآسيوي، الذي نُقل من خلاله تقدير “واف” إلى الاتحاد القاري لدعمه وحرصه على التواصل الدائم مع أنشطته وكذلك حضوره الدوري لهذا الاجتماع.

وأثنى السالم على تفاعل الاتحادات الأعضاء مع “واف” وتعاونها مع برامجه ما أثرى مسيرته ومكّنه بشكل مميز في تأدية دوره على صعيد الإقليم، كما عرج إلى التعاون الكبير مع الاتحادين الآسيوي والدولي وإلى أهداف اتحاد غرب آسيا الرامية إلى رفع سقف الطموحات خلال تكثيف النشاطات الفنية والإدارية والعمل على توسيع رقعة استضافة الإتحادات الأعضاء للبطولات القادمة، وضرورة الاستمرار بذات الزخم، لما في ذلك من انعكاسات إيجابية على الاتحادات الأعضاء؛ التي أثنى ممثلوها بدورهم على ما يقدمه الاتحاد وأكدوا تعاونهم مع نشاطاته وفعالياته.

وقال بهذا السياق:” نشكر كافة الاتحادات التي سبق واستضافت بطولات اتحاد غرب آسيا خلال الفترة الماضية، ولكننا نتطلع فعلياً لأن تتسع رقعة الاستضافات في العام المقبل 2020 بحيث تعم الفائدة بشكل أكبر على الجميع، وبالتزامن مع ذلك علينا الإشارة بما يتمتع به “واف” من قدرات وإمكانات عززت من حيويته وجعلته قادراً على تنطيم هذا الكم من البطولات مقارنة ببقية الاتحادات الإقليمية”.

وتابع: “يسعى اتحاد غرب آسيا لتثبيت أجندته مسابقاته ونشاطاته لعام 2020 بما يتناسب مع أجندة البطولات الرسمية للاتحادين الآسيوي والدولي والاتحادات الأعضاء، وذلك لتحقيق الاهداف الفنية المنشودة وراء إقامة هذه البطولات”.

وبدورها شرحت فرح بدارنة مدير العلاقات الدولية في اتحاد غرب آسيا، تفاصيل برنامج الدعم المقدم من الاتحاد الدولي والمداخيل التي وفرها، والمصاريف التي تزامنت مع ذلك جراء تنظيم بطولات الفئات العمرية للجنسين والسيدات، مشيرة إلى أن الوفر الذي حققه الاتحاد سيساهم بتغطية تكاليف بطولات قادمة في 2020.

ومن جانبها، استعرضت عبير الرنتيسي مديرة المسابقات البطولات المقترحة لعامي 2020 و2021 سواءً المخصص لها دعم من عدمه والمواعيد المحتملة لها ومكان استضافتها بشكل مبدئي، وكشفت عن النشاطات الإدارية الأخرى التي اقترح “واف” إقامتها في العامين نفسهما.

وأشارت الرنتيسي إلى 7 بطولات مقترحة للعام المقبل ومخصص لها دعم وهي: بطولة الشباب الثانية في لبنان (آذار (مارس) 2020)، بطولة الناشئين الثامنة في السعودية (تموز (يوليو)  2020)، بطولة السيدات السابعة (خلال 2021)، بطولة أندية السيدات الثانية (في العام 2020 وبما يتناسب مع أجندة الاتحادات)، بطولة الشابات الثانية في البحرين (كانون الثاني (يناير)  2020)، بطولة الناشئات الثالثة (تشرين الثاني ( نوفمبر)  2020) وبطولة الشابات الثالثة (كانون الأول (ديسمبر)  2020).

وتم النقاش بشكل موسع عن بطولة الرجال العاشرة التي يتطلع الاتحاد لإقامتها بما يتناسب مع التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، حيث تم الاتفاق على تنظيمها العام 2021، وعلى أن يقوم اتحاد غرب آسيا بمخاطبة الاتحادات الأهلية بخصوص هذا الشأن بشكل مكثف لاحقاً، بالتزامن مع مضيه بالإجراءات التسويقية التي تتناسب وحجم البطولة وقيمتها وأهيمتها.

كما تم التطرق إلى إقامة بطولة تحت سن 23 عاماً الثانية، والتي تهدف لتوفير مباريات ودية لهذه الفئة العمرية وتحضير منتخبات المنطقة للاستحقاقات الآسيوية والدولية، وبحيث تمتد على أكثر من فترة خلال أيام فيفا في أيلول وتشرين الأول وتشرين الثاني العام 2020 وفي آذار ( مارس)  وحزيران ( يونيو)  العام 2021، وهو مقترح بدا ممثلو الاتحادات متوافقون عليه.

وتداول المجتمعون النشاطات الإدارية وعدد من البطولات التي من شأنها أن تثري مسيرة “واف” عبر إمكانية تنظيم بطولات الخماسي للذكور والإناث، بطولة الكرة الشاطئية، ودورات تدريبية وتحكيمية للجنسين، إضافة إلى بحث مسألة إقامة بطولات كرة القدم الالكترونية E Games.

وفي ختام الاجتماع أكد السالم أن “واف” سينظر بكافة الملاحظات بتمعن ليصار إلى طرحها على المكتب التنفيذي والمصادقة عليها قبل الإعلان الرسمي عن أجندته القادمة، لكنه في الوقت ذاته أكد أن اتحاد غرب آسيا عازم على الاستمرار بفاعليته وحيويته والقيام بدوره لتطوير كرة القدم في المنطقة ومحاولة شمولية ذلك على كافة الأصعدة، إيماناً من رسالته الرائدة ومسؤوليته تجاه اللعبة في إقليم غرب آسيا.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock