حياتنامنوعات

“وجهني اكسبني”.. فتيات يمضين بتعليم أطفال البادية مهارات القراءة

معتصم الرقاد

عمان- من عمق المعاناة في البادية الجنوبية، ظهرت مبادرة نوف شايش الجازي وأخواتها شوق وبشاير وغزل في جمع أطفال قرية الجرباء لإعطائهم الأنشطة اللامنهجية والحصص التربوية والتعليمية والثقافية والبيئية والاجتماعية.
وكانت البداية في العام 2015؛ حيث امتد هذا العمل طيلة الأعوام الخمسة الماضية، وامتد ليشمل مناطق القرى المجاورة “أذرح، المنشية، المحمدية”، لتتكثف جهودهن خلال أزمة كورونا وقلة فرصة التعلم.
وقالت الشابة نوف الجازي “لا يخفى على الجميع ما يعانيه أطفال البادية الجنوبية من ضعف في المستوى التعليمي وقلة الاهتمام بهم، وهم يفقدون أبسط حقوقهم وهو حق اللعب، لهذا السبب قمنا بتأسيس هذه المبادرة، لكي لا يمر الأطفال بالمعاناة نفسها التي مررنا بها ووجب علينا تسليط الضوء على احتياجاتهم، وتوفير بيئة تعليمية ترفيهية لتفريغ طاقاتهم وإبداعاتهم ومواهبهم”.
وبينت شوق “في نهاية 2020، تم تأسيس هذه المبادرة التطوعية بشكل رسمي، والتي بدأت نوف بأنشطتها، وقام كل من ليث بركات الدماني، وعبدالله ضيف الله العمامرة بتوسيع هذه المبادرة، لتشمل أطفال البادية الجنوبية من القطرانة شمالاً الى المدورة جنوباً”.
وأضافت “وتم جمع فريق تطوعي من شباب وشابات البادية يتكون من 70 شخصا، ووضع خطة عمل وأهداف للمبادرة، والبحث عن احتياجات الأطفال في البادية، إذ تم تنفيذ الأنشطة في كل من مناطق “أذرح، الجرباء، الحسينية، المنشية” للأطفال، حيث تضمنت هذه الأنشطة كسر الجمود في ظل التعلم عن بعد، وأيضا تناولت مواضيع التنمر وبر الوالدين، إضافة لتنظيم مسابقات مثل مسابقة الشعر، ومسابقة “نقرأ لنصعد”، ومسابقة كتابة المقالات”.
وقالت بشاير “بتاريخ 5/2/2021، تم نقل هذه التدريبات على تطبيق زوم بسبب جائحة كورونا، ونتمنى أن تنتهي هذه الجائحة لتيسير أمور الأطفال ومنفعتهم بالشكل الأمثل”.
وأشارت غزل “في ظل معاناة أهل الجنوب في أزمة كورونا ودخول شهر رمضان، عملنا على حملة توزيع طرود الخير للعائلات المحتاجة بالبادية الجنوبية ينفذها أعضاء المبادرة وبمساعدة أطفال البادية الجنوبية”.
وتابعت “وتم عمل هذه الطرود عن طريق تبرع أفراد من المجتمع المحلي بمبلغ مادي لعمل الطرود، لعدم وجود جهة داعمة لنا، ونحن نطالب الجهات المختصة بمساعدتنا لتنفيذ أكبر عدد من الأنشطة، وإفادة أكبر عدد من أطفال البادية، نحن نعمل تحت مظلة جمعية الجوهرة الخيرية في قرية الجرباء قضاء أذرح التي تقدم لنا كل ما نحتاجه حسب الإمكانيات المتاحة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock