أفكار ومواقفرأي رياضي

وحدة أفريقيا كرويا

افتتاح معبر للبطولة الـ32 لكأس الأمم الإفريقية على ملعب القاهرة الدولي مساء يوم الجمعة الماضي، بمشاركة 24 فريقا تمثل القارة السمراء، تجاوز كل الخلافات والاختلافات.
لم تتجاوز مدة الافتتاح 20 دقيقة.. فليس نجاح أي افتتاح يتعلق بطول المدة بل بالمضمون واستغلال التكنولوجيا الحديثة المكلفة التي توفر الإمتاع للمشاهد.
كان هذا الافتتاح في مصر من أفضل العروض التي قدمت على مدار إقامة البطولة التي تقام مرة واحدة كل سنتين.
الافتتاح اعتمد بشكل واضح على الفلوكلور الشعبي والطابع الإفريقي.
الافتتاح والبطولة أثبتا أهمية لعبة كرة القدم للشعوب مهما اختلفت سياسيا أو ثقافيا أو اجتماعيا، فهي تجمع ولا تفرق، وهي أهم وسيلة الآن في العالم كنشاط إنساني إيجابي حيوي محبب يجذب كل فئات الشعوب على مساحة كل قارات الدنيا.
72 ألف متفرج حضروا حفل الافتتاح وهو ما لا نراه إلا في الرياضة وفي نشاطات أخرى قليلة جدا.
الشعب المصري وقف خلف منتخبه الوطني وشاركه في ذلك 4 منتخبات عربية أخرى، نتمنى لها التوفيق وأداء عروض مرضية تقود إلى نهائي عربي يُعيد الألق للكرة العربية إفريقيا وعربيا، خاصة مع وجود ثلة من النجوم العرب العالميين يشاركون في البطولة الإفريقية.
بداية موفقة للبطولة نتمنى أن تستمر كذلك حتى النهاية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock