البلقاء

ورشة عمل ميدانية حول ” إعادة تأهيل المراعي “

السلط – الغد – قال الدكتور نزار حداد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية، أن الرعي الجائر والحراثة الخاطئة والتغير المناخي من الأسباب، التي أدت إلى تدهور المراعي في الأردن وتحديدا منطقة البادية.
وأضاف د. حداد خلال ورشة عمل ميدانية حول مشروع الحزم المتكاملة، أن المشروع يجمع بين عمليات البحث العلمي والتنفيذ التجريبي التطبيقي الذي يركز على العمليات الرئيسية والعلاقة بين الأرض والمياه والغطاء النباتي، بالإضافة إلى الأمور المتعلقة بإدارة الثروة الحيوانية وآثارها الاجتماعية والثقافية.
ويهدف مشروع الحزم المتكاملة، لإعادة تأهيل المراعي في البادية للحد من التدهور البيئي والاجتماعي، وتوفير خدمات النظام البيئي المعززة، وتحسين فرص العيش للمجتمعات البدوية.
من جانبه قال الدكتور ذيب عويس خبير المياه والأراضي والأنظمة البيئية في إيكاردا أن أهم مقومات النجاح لهذا المشروع هو الربط بين العمليات الفيزيائية _الحيوية والعوامل الاجتماعية _الثقافية، تتمثل مشاركة المجتمع المحلي في التخطيط واختيار الموقع وتنفيذ المشروع والمراقبة، بالإضافة إلى مساهمة المشروع في رفع وتنمية قدرات الشباب المحلي من خلال التدريب وورش العمل الفنية الأمر الذي أدى إلى زيادة المعرفة والشعور بالمسؤولية اتجاه المجتمع واتجاه تدهور الأراضي والحلول الممكنة لذلك.
وأضاف عويس أن الأبحاث القائمة على الفهم والتطبيق الدقيق لتقنيات حصاد المياه كمساقط المياه الصغيرة (Vallerani) لتعزيز نمو الشجيرات الصغيرة والأعشاب والمربات لتحسين إنتاج المحاصيل الرعوية تعتبر اساسية لنجاح عملية إعادة تأهيل المراعي واستجابة النظام البيئي لعمليات التاهيل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock