الموجز

ورشة لرفع قدرات المؤسسات الوطنية لتطوير العمل المناخي لخفض انبعاثات غازات الدفيئة

نظم فريق من الجمعية العلمية الملكية والمركز الوطني للبحوث الزراعية بالتعاون مع وزارة البيئة ورشة تدريبية لرفع قدرات المؤسسات الوطنية في ما يخص تطويروتنفيذ وثيقة المساهمات المحددة وطنياً والتي هي عبارة عن وثيقة وطنية تبرز الجهود المنوي تنفيذها على المستوى الوطني لتخفيض انبعاثات غازات الدفيئة من مختلف القطاعات الاقتصادية. هذه الوثيقة صدرت للمرة الاولى سنة 2015 وتم تحديثها العام الماضي لتعكس نية الاردن خفض انبعاث غازات الدفيئة بنسبة 31 بالمئة بحلول 2030.

وقد نفذت الورشة التدريبية بدعم من برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومركز كوبنهاغن للمناخ التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وقالت الجمعية العلمية الملكية في بيان صحفي اليوم الأحد أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة من الورشات التدريبية التي سيتم عقدها ضمن مشروع تطوير العمل المناخي ضمن المساهمات المحددة وطنياً. وتهدف الورشة، وفق البيان إلى تمكين ممثلي الوزارات والمؤسسات الوطنية “نقاط الاتصال- أعضاء لجنة التغير المناخي الوطنية” من فهم جميع القرارات المرتبطة بالمساهمات المحددة وطنياً الصادرة من مؤتمرات الأطراف للدول الأعضاء في اتفاقية باريس، ومنها الإطار الزمني والمكونات الأساسية لهذه الوثيقة وهدف تخفيف الانبعاثات ورفع الطموح ومبدأ الشفافية المرتبط بها إضافة إلى استعراض تجربة الأردن في إعداد وتحديث وثيقة المساهمات المحددة وطنيا.

وركزت الورشة على المُكوِن الأساسي للوثيقة وهو كيفية بناء سيناريو العمل كالمعتاد وسيناريو تخفيف الانبعاثات بناء على الاستراتيجيات والمشاريع الواردة في خطط العمل الوطنية للقطاعات المختلفة.

وتخلل الورشة محاضرات حول أهمية خطط الاستثمارالمناخية الوطنية لضمان تنفيذ المساهمات الوطنية وأمثلة من إنجازات أمانة عمان في مجال التمويل المناخي والنوافذ التمويلية وبرنامج الجاهزية التابع لصندوق المناخ الأخضر والنشاطات الوطنية التي تمت من خلاله، إضافة إلى استعراض المشاريع الوطنية التي تنفذ من خلال صندوق تشجيع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة والقطاع الخاص.

وشارك في تنفيذ الورشة التي استمرت ثلاثة أيام خبراء من الجمعية العلمية الملكية ووزارة البيئة والمركز الوطني للبحوث الزراعية وأمانة عمان وصندوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ومركز كوبنهاغن للتغير المناخي التابع لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

واختتمت الورشة بمناقشة مسودة آلية وطنية للتشاورحول إعداد وتنفيذ وثيقة المساهمات المحددة وطنياً وتحديد الأدوار والمسؤوليات لجميع الجهات ذات العلاقة لتسهيل تنفيذ المشاريع منخفضة الكربون والتي تتماشى مع الأهداف الوطنية والعالمية.

ويذكر ان الجمعية العلمية الملكية تتعاون بشكل وثيق مع الجهات ذات العلاقة للتخفيف من آثار التغير المناخي فقد اسهمت بإعداد تقارير البلاغات الوطنية وتحديث وثيقة المساهمات المحددة وطنيا والتي تتضمن جرد للانبعاثات من غازات الدفيئة لجميع النشاطات الوطنية في كافة القطاعات كما عملت الجمعية على تنفيذ نظام القياس/المراقبة والرصد والابلاغ الذي هو نظام يربط عدة وزارات ومؤسسات بوزارة البيئة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock