صحافة عبرية

وزارة الاستيطان: سنشرعن بؤرا استيطانية غير قانونية بالضفة قريبا

هآرتس

بقلم: هاجر شيزاف

وزير شؤون الاستيطان تساحي هنجفي قال في اجتماع الكنيست بكامل هيئتها أول من أمس إنه ومسؤول وزارة الدفاع مخائيل بيتون سيبلوران مشروع قرار حكوميا يشرعن البؤر الاستيطانية” في الاسابيع القريبة القادمة”، على حد تعبيره. حسب اقواله، سنعمل طبقاً لرأي رئيس الحكومة نتنياهو. بيتون قال إن تصريح هنجفي لم يتم تنسيقه معه ولم يكن دقيقا.
في محادثة مع “هآرتس” قال هنجفي بأن مشروع القرار لا يسمح فعلياً بشرعنة البؤر الاستيطانية المختلف عليها قانونياً، بل ان هدف القرار هو ان يتم تزويد البؤر ببنى تحتية افضل مثل الكهرباء والانترنت. عدد من البؤر االاستيطانية بنيت على مر السنين على اراض فلسطينية خاصة ولهذا فإن شرعنتها هي اكثر تعقيداً من ناحية قانونية. بؤر استيطانية اخرى اقيمت على اراض تعتبر كأراضي دولة، وشرعنتها ستكون اسهل.
حسب منظمة السلام الآن، هنالك 124 بؤرة استيطانية- أي، مستوطنات اقيمت بصورة غير قانونية وبدون قرار حكومي. على مدار السنين تم شرعنة جزء من البؤر الاستيطانية التي اقيمت بواسطة اعطاء تصاريح بناء بأثر رجعي او بواسطة اعتبارها أحياء لمستوطنات قائمة. في الاشهر الأخيرة جرت حملة دعائية لتسوية وضع بؤر استيطانية عنوانها “استيطان شاب” والتي في اطارها من بين امور اخرى يشتكي سكان البؤر الاستيطانية من غياب بنية تحتية مثل الانترنت ويطالبون بتسوية وضع البؤر الاستيطانية.
عضو الكنيست بتسلئيل سموتريتش (يمينا)، بارك التصريح وقال: “انا أهنئ رئيس الحكومة نتنياهو على إبداء النوايا. الاختبار سيكون بالأفعال. كلي امل الا يكون الامر يتعلق بتطبيق آخر على شكل قرار ليس له معنى فعلي بل هو قرار يسمح بتسوية وضع حقيقية، بما في ذلك اعطاء رموز لمستوطنات جديدة. ايضاً في مجلس ييشع باركوا التصريح وقالوا: “هذه بشرى مفرحة لكل من يهمه الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية وغور الاردن”.
في حزيران (يونيو) امرت المحكمة العليا بإلغاء القانون الذي يسمح بمصادرة اراض لفلسطينيين بدعوى انه غير قانوني. 8 قضاة قرروا انه يجب إلغاء القانون، في حين ان القاضي نوعم سولبيرغ كان في رأي الاقلية. “قانون تسوية اوضاع الاستيطان في في الضفة الغربية”، والمعروف اكثر كقانون التسوية او قانون المصادرة صودق عليه في شباط (فبراير) 2017.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock