ثقافة

وزيرة الثقافة تبحث مع ممثلة اليونسكو في الأردن تعزيز التعاون المشترك

بحثت وزيرة الثقافة هيفاء النجار أمس الأحد، خلال لقائها في مكتبها بمقر الوزارة ممثلة منظمة اليونسكو لدى الأردن من جيونج كيم، سبل تعزيز التعاون المشترك بين الوزارة والمنظمة.
وقالت النجار في بيان صحفي صادر عن الوزارة، ان وزارة الثقافة تعمل على وضع الأطر التشريعية الناظمة للعمل الثقافي في الأردن، في سبيل السعي لتجديد النموذج الثقافي، تنفيذا لرؤى وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، لتصبح الثقافة منصة تعمل على بناء الجسور، من خلال عقد الشراكات الحقيقية المستدامة مع الجميع، وتدعم الريادة والإبداع وتشجع وتطور الصناعات الثقافية الإنتاجية.
وأثنت النجار على الجهود التي تقوم بها اليونسكو في سبيل تحقيق تنمية مستدامة في جميع المجالات، ومنها المجال الثقافي، مشيرة إلى اهتمام الوزارة بتعزيز الشراكات مع المنظمات الدولية ومنها اليونسكو. من جانبها أكدت ممثلة اليونسكو، مكانة الأردن كشريك يعتمد عليه خاصة في المجالات الثقافية، مضيفة أن لدى اليونسكو خطة تشاركية طموحة مع وزارة الثقافة، لترجمة ما تم إدراجه ضمن الخطة الوطنية للتراث الثقافي غير المادي، إلى برامج عمل، وورش تدريبية، تقام أولاها للعام الحالي في إربد خلال شهر شباط المقبل، بناء على اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي، التي صودق عليها وتم اعتمادها من قبل المؤتمر العام لليونسكو في العام 2003 ودخلت حيز التنفيذ عام 2006، واتفاقية حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي التي تمت مصادقتها العام 2005.
كما قدمت ممثلة اليونسكو، موجزا عن تقرير أعده اليونسكو حول تطوير الصناعات الثقافية الإبداعية، آملة ان يتم إطلاقه بالتعاون مع الوزارة. وناقش الجانبان سبل تطوير التعاون في مشروع نشر التربية الإعلامية والمعلوماتية الذي أعدته وزارة الثقافة، وتنفذه خلال السنوات 2020 – 2023، بالتعاون مع وزارات التربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي، والشباب، ومؤسسات المجتمع المدني، ويهدف إلى زيادة الوعي بمبادئ التعامل الرشيد مع مصادر المعلومات ووسائل الإعلام، ومكافحة الإشاعات والتضليل، والإعلاء من قيم المصداقية في المجتمع الأردني، لاهتمام المنظمة بهذا الجانب التوعوي الهام الذي عملت الوزارة على وضع الأسس الخاصة به والتعاون في سبيل استكماله وتطويره.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock