ثقافة

وزير التربية والتعليم يحاضر في “منتدى شومان” اليوم

عمان- الغد- في محاضرة لوزير التربية والتعليم د. تيسير النعيمي، يستضيفها منتدى عبد الحميد شومان الثقافي، ذراع البنك العربي للمسؤولية الثقافية والاجتماعية، عند الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم، يقدم النعيمي أهم التصورات والمتطلبات الضرورية لإصلاح النهج التعليمي في الأردن.
وتحت عنوان “إشكاليات وتحديات إصلاح التعليم”، ستكون المحاضرة التي تديرها مع الجمهور العين هيفاء النجار.
وتناقش مطلب إصلاح التعليم والبيئة التعليمية داخل البيت الأردني، في ظل تطور أدوات ووسائل العلم الحديث، يقابله إشكالات وتحديات عديدة، تؤشر، في مجملها، إلى هشاشة النظام التعليمي وحاجته للتغير والنهوض به.
عملية الإصلاح هذه، لا تحدث في فراغ ولا تنطلق لمجرد الرغبة في التغيير، فهي بحاجة لتوافر بيئة مناسبة وظروف موضوعية تدفع باتجاه إعادة النظر في القوانين والتشريعات الناظمة. ومنذ استقلال المملكة العام 1946، تتعالى المطالب بالنهوض والتوسع في المنظومة التعليمة، فإذا كانت هذه المنظومة غير سليمة أو مؤدلجة، ستؤثر بالتأكيد على الصورة التعليمية ككل. تربويون يؤشرون إلى أن حسن اختيار المعلمين وتدريبهم المتواصل على أحدث طرق التدريس وتقنياته وتوفير راتب معقول لهم، مع توفير أحدث المناهج العصرية، فضلاً عن مواكبة التطورات الكبيرة في أنماط التعليم، كلها أمور ستحقق قفزة مهمة ولافتة في التعليم خلال المرحلة المقبلة.
إلا أن هذه الإشكالات والتحديات، وغيرها من التصورات والمتطلبات الضرورية لتغيير النهج التعليمي، والوصول إلى إصلاحات حقيقية، يناقشها ضيف منتدى عبد الحميد شومان الثقافي وزير التربية والتعليم، معالي الدكتور تيسير النعيمي، في محاولة لـ”فكفكة” هذه المنظومة لتتناغم مع المرحلة المقبلة.
والوزير النعيمي؛ مواليد العام 1955. يحمل الدكتوراه في علم النفس التربوي والماجستير في التوجيه الإرشاد النفسي، وبكالوريوس الآداب من الجامعة الأردنية. تدرج في مهنة التعليم ابتداءً من معلم إلى محاضر في الجامعات ثم خبيرا تعليما وأمينا عاما لوزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock