Uncategorized

وزير التربية يتفقد مختبرات الحاسوب التي أتاحتها الوزارة أمام الطلبة في عدد من المدارس

عمان-الغد- تفقد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد أبو قديس، اليوم الثلاثاء مختبرات الحاسوب التي أتاحتها الوزارة أمام الطلبة للتقدم للاختبارات المدرسية في عدد من المدارس التابعة لمديريتي التربية والتعليم لقصبة المفرق والزرقاء الأولى .
وأكد الدكتور أبو قديس أن هذه الزيارة التفقدية تأتي في إطار الاطلاع على جاهزية هذه المختبرات والتأكد من الالتزام بتطبيق البرتوكول الصحي حفاظًا على صحة وسلامة الطلبة ومعلميهم، معربا عن ثقته بوعي أبنائنا الطلبة وكوادرنا التعليمية والإدارية في المدارس بهذا الجانب.
ولفت إلى أهمية الحفاظ على الجاهزية التامة لهذه المختبرات، خاصة وأن الوزارة أتاحتها أمام الطلبة الذين لا يمتلكون أدوات التعلم عن بعد؛ ليتقدموا للاختبار التقييمي الأول لطلبة المدارس الحكومية والثقافة العسكرية ووزارة الأوقاف التي تعقد على منصة درسك.
وأشار إلى أن عملية التطوير والتحسين على عملية التعليم عن بعد مستمرة، لاسيما في رفع مستوى التفاعل بين الطلبة ومعلميهم، واتباع نمط التعليم المدمج لضمان استمرارية تعلم الطلبة بجودة أعلى والقدرة على مواجهة التحديات الطارئة مثل جائحة كورونا، أو الأحوال الجوية التي تحول دون انتظام الطلبة في مدارسهم.
واستمع الدكتور أبو قديس لملاحظات واستفسارات الطلبة حول الجوانب الفنية للاختبار ومدى كفاءة الأجهزة وسرعة الانترنت، موعزا للكوادر الفنية بتقديم الدعم الفني اللازم لهذه المختبرات والحرص على استمرارية جهوزيتها .
وأعرب الطلبة عن ارتياحهم لهذه الخطوة التي مكنتهم من التقدم لاختباراتهم وجسرت الفجوة بين الطلبة من حيث الامكانات التقنية، مؤكدين التطور الواضح على الخدمة التعليمية المقدمة من خلال منصة درسك خلال الفصل الدراسي الثاني، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في تعزيز رغبتهم في الإقبال على متابعة دروسهم من خلال المنصة.
كما استمع إلى ملاحظات الهيئتين الإدارية والتعليمية في المدارس التي شملتها الزيارة، مؤكدا ضرورة متابعة تعلم الطلبة وتفعيل التواصل معهم من خلال منصة درسك، وتقديم التغذية الراجعة للوزارة حول عملية التعلم عن بعد باعتبارهم الأقرب للطلبة والأقدر على تحديد احتياجاتهم.
وأشار إلى حرص الوزارة على رصد مختلف أشكال التغذية الراجعة إليها من الميدان التربوي، طلبة وكوادر إدارية وتعليمية وفرق إشرافية ورقابية، مؤكدا أن هذه التغذية تعتبر من ركائز عملية التحسين والتطوير وترشيد القرار التربوي في الوزارة.
والتقى الدكتور أبو قديس في اجتماعين منفصلين مديري التربية والتعليم في محافظتي المفرق والزرقاء، مستمعا لاحتياجات مناطقهم في مختلف الجوانب الإدارية والتعليمية، خاصة فيما يتعلق بالاكتظاظ ، مؤكدا أن الوزارة تعمل على تنفيذ برامجها ومشاريعها وفق الأولويات والإمكانات المتاحة.
وأثنى على قدرة الإدارات المدرسية ومديريات التربية والتعليم في الميدان التربوي في الاستثمار الأمثل للموارد البشرية والمادية المتاحة لديها، داعيا إلى تفعيل التواصل فيما بينها لتذويب الزوائد إن وجدت، والتعاون لتذليل التحديات من خلال مشاركة قصص النجاح والخبرات الإدارية والفنية سعيا لتجويد العملية التربوية بما يخدم أبناءنا الطلبة.
وتفقد الدكتور أبو قديس مرافق وساحات المدارس التي شملتها الزيارة، يرافقه مديرو التربية والتعليم كل في المدارس التابعة لمديريته .
وأشار إلى حرص الوزارة على إعداد خطة لتجسير الفجوة في الفاقد التعليمي الذي نتج عن عملية التحول للتعليم عن بعد، وذلك من خلال إيقاف هذا الفاقد، وتفعيل الخطة العلاجية التي أعدتها الوزارة وتنفذها من خلال منصة درسك.
ودعا مديري التربية والتعليم إلى تفعيل نهج العمل الميداني والتواصل الفعال مع المدارس ومتابعة تقارير الإشراف والرقابة والمساءلة، للوقوف على واقع العمل ومعالجة التحديات وبأسلوب استباقي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock