ثقافة

وزير الثقافة يؤكد أهمية دور متحف الحياة البرلمانية

عمان – أكد وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي أهمية الدور الذي يقوم به متحف الحياة البرلمانية التابع للوزارة في التعريف بالحياة البرلمانية منذ تأسيس الدولة من خلال القصة المتحفية التي توظف التقنيات الحديثة في عرض الوثائق والصور للزوار، والمهتمين، والوفود الطلابية.
وقال الطويسي، خلال زيارته للمتحف أول من أمس “إن المتحف الذي تم افتتاحه العام 2016 ضمن احتفالات المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى يعد من المعالم المهمة للعاصمة عمان الذي كان شاهداً على أهم الأحداث المفصلية في تاريخ المملكة؛ كإعلان الاستقلال، وتتويج المغفور لهما جلالة الملك طلال، وجلالة الملك الحسين طيب الله ثراهما، وتبني الدستور العام 1952، وإقرار وحدة الضفتين، وإنهاء المعاهدة الأردنية البريطانية، وغيرها من الأحداث”.
واستمع الوزير الطويسي من مدير المتحف الدكتور ماهر نفش إلى أهداف المتحف، وتاريخ المبنى الذي يشغله، ومراحل إحياء المتحف وآليات التنفيذ، وأعمال التطوير والتحديث، الذي بات بعد أعوام من إنجازه عضوا في مجلس المتاحف العالمي (ICOM)، الذي يتخذ من العاصمة الفرنسية، باريس، مقرا له، ويضم في عضويته 20 ألف متحف في مختلف دول العالم.
وبين نفش أن المتحف يعد قبلة للباحثين والمهتمين، وطلبة المدارس في الاطلاع على وقائع من التاريخ الأردني؛ إذ يوثق من خلال مقتنياته من المخطوطات والصور والنصوص والمرويات لأسماء شخصيات فاعلة ممن أثروا في الحياة السياسية.
كما عرض للتجربة التي طورها المتحف مؤخراً للتدريب على إجراء وإدارة العملية الانتخابية من خلال الطلبة بدءاً من عملية التصويت وصولاً إلى إعلان النتائج.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock