آخر الأخبار

وزير الخارجية ونظيره البرازيلي يبحثان تطورات الأوضاع في سورية وانعكاساتها الإنسانية على الأردن

عمان – أجرى وزير الخارجية ناصر جودة مع نظيره البرازيلي أنطونيو باتريوتا أمس مباحثات تركزت على العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطورات الأوضاع في المنطقة خاصة عملية السلام والأزمة السورية.
وتم خلال اللقاء التأكيد على عمق العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين في كافة الميادين والانعكاسات الايجابية لزيارة جلالة الملك عبدالله الثاني إلى البرازيل ولقائه الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف اخيرا.
وبحث الجانبان أهمية اعادة دفع جهود السلام واعادة الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي إلى طاولة المفاوضات، مستعرضين الجهود الأردنية المبذولة بهذا الخصوص بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني واخرها الخطاب المهم لجلالته امام الامم المتحدة.
وجرى استعراض تطورات الاوضاع في سورية وانعكاساتها الانسانية على الأردن في ظل استقبال الأردن لأعداد متزايدة من السوريين الذين يلجأون اليه بسبب الاوضاع الدائرة هناك، حيث اكد الطرفان اهمية التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.
وفي تصريحات صحفية مشتركة عقب اللقاء، قال جودة ان هناك علاقة تاريخية بين الأردن والبرازيل، مشيرا إلى اللقاء المهم الذي جمع جلالة الملك عبدالله الثاني بالرئيسة البرازيلية ديلما روسيف، على هامش القمة العربية الاميركية اللاتينية في البيرو، اخيرا والذي يعكس عمق هذه العلاقة.
وأضاف أن هناك توافقا تاما بين البلدين بالنسبة للقضايا السياسية والتحديات التي تواجهها المنطقة وخاصة القضية الفلسطينية التي لطالما يصفها جلالة الملك بانها القضية الابرز والقضية المحورية، وهناك دعم تاريخي من قبل البرازيل لحق الشعب الفلسطيني باقامة دولته المستقلة والقابلة للحياة على ترابه الوطني الفلسطيني. وبين جودة انه عرض خلال اللقاء للاصلاحات الشاملة التي يقودها جلالة الملك وصولا إلى مرحلة الاستعداد للانتخابات النيابية القادمة.
وأشار إلى أن هناك مجالا واسعا للتعاون بين الأردن والبرازيل في مختلف المجالات سواء الطاقة أو الصحة أو الطيران، لافتا إلى أن هناك رغبة واهتماما من قبل البرازيل باستغلال الامن والاستقرار في المملكة الأردنية الهاشمية، والبوابة التي يوفرها الأردن للاستثمار ليس فقط في الأردن وإنما في المنطقة باسرها. واوضح انه تم الاتفاق على الاستمرار بالتشاور السياسي والبناء على الحديث الذي تم بين جلالة الملك والرئيسة البرازيلية مؤخرا.
ومن جهته أكد وزير الخارجية البرازيلي عمق العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى ان الأردن محطة مهمة في جولته إلى المنطقة نظرا للدور المحوري والهام للأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، مشددا على حرصة في استمرار التنسيق والتشاور مع الأردن.
وأشار إلى أن المباحثات كانت شاملة ومعمقة، وتم التطرق إلى سبل تعزيزها في شتى الميادين السياسية والاقتصادية والثقافية، مبينا وجود مجالات رحبه للتعاون خاصة في مجالات الطاقة والبنية التحتية والاستثمار بين البلدين.
وأعرب عن تقدير بلاده واحترامه للدور الذي يلعبه الأردن بقيادة جلالة الملك لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة مؤكدا دعم بلاده لهذه الجهود التي تحظى باحترام وتقدير دولي.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock