أخبار محلية

وزير الخارجية ونظيره العُماني يؤكدان متانة العلاقات بين البلدين

عمان – بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة مع وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي أمس علاقات التعاون بين البلدين وقضايا المنطقة والتحديات التي تواجهها.
واكد الطرفان عمق العلاقات الثنائية التي تعكسها اواصر الاخوة والمحبة التي تربط جلالة الملك عبدالله الثاني بأخيه السلطان قابوس.
واعرب جودة عن تهنئة الأردن الخالصة بعودة السلطان قابوس سالما معافى الى بلاده متمنيا له دوام العافية. واتفق الطرفان على استمرار التنسيق والتشاور على مختلف المستويات.
وبحث جودة وبن علوي أهمية تضافر جهود الجميع في مكافحة الارهاب والعصابات الارهابية والتي تستخدم الدين الاسلامي غطاء لها وهي لا تمت لأي دين بصلة.
وبحث الطرفان تطورات الوضع على الساحة الفلسطينية وغياب مفاوضات السلام، حيث اكد جوده اهمية اعادة اطلاق مفاوضات فاعلة وجادة ومحددة باطار زمني تفضي بالنهاية الى تجسيد حل الدولتين .
وتم خلال اللقاء استعراض تطورات الاوضاع على الساحة السورية واليمنية والعراقية والليبية واهمية تغليب لغة الحوار وايجاد حلول سياسية لجميع التطورات التي تشهدها هذه الدول بما يضمن استقرار هذه الدول ووحدة اراضيها وأمن شعوبها.
وأكد بن علوي اهمية الدور الأردني المحوري بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني واحترام ودعم سلطنة عُمان لهذا الدور لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
وفي تصريحات صحفية عقب اللقاء قال جودة ان العلاقات بين سلطنة عُمان والمملكة الأردنية الهاشمية علاقات تاريخية، مؤكدا حرص الأردن على التشاور السياسي مع عُمان حيال تطورات المنطقة كافة.
من جهته قال بن علوي “نحن نقف مع المملكة الأردنية الهاشمية ونسعى معها لإيجاد المخارج والطرق التي تؤدي إلى استعادة أمن المنطقة واستعادة التضامن العربي والعمل العربي المشترك”. –  (بترا) 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock