أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

وزير الزراعة: تعويض المتضررين من الصقيع بعد حصر الأضرار

قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، إن كوادر وزارة الزراعة المختصة تعمل ومنذ بداية الفعالية الجوية الأخيرة على حصر أضرار الصقيع في مواقع الإنتاج.

وضرب الصقيع المحاصيل الزراعية في مناطق عدة بلواء الغور الشمالي، وشمل الكوسا والفلفل وبعض المزروعات. وطالب مزارعون الجهات المعنية التحرك لإنقاذ الموسم، واتخاذ الإجراء المناسب لحمايتهم من الخسائر التي قد تثقل كاهلهم.

وأضاف الحنيفات لـ “هلا أخبار”، “ستستمر في حصر الأضرار لحين انتهاء الفعالية الجوية القادمة والمضي في الإجراءات القانونية المرعية والخاصة بتعويض المتضررين”.

وبين الحنيفات، أنه قد تم توجيه كوادر الإرشاد الزراعي للعمل على المتابعة الحثيثة لكافة المعلومات والمداخلات من قبل المزارعين وتقديم العون بالتنسيق مع كافة الجهات الشريكة والتوجيه للتعامل مع تطورات الحالة الجوية من خلال الرسائل الإرشادية وتزويد الادارات المختلفة بالمعلومات للعمل على متابعتها إضافة إلى عمل غرفة الطوارئ الخاصة بالحراج والتي تعمل على مدار الساعة.

من جهته، قال مدير عام اتحاد المزارعين المهندس محمود العوران، إن موجة الصقيع التي أثرت على معظم مناطق المملكة اليومين الماضيين وصباح الثلاثاء، أثرت بشكل كبير جداً على العديد من أصناف المرزوعات خاصة بمناطق الأغوار.

وأضاف العوران، لـ“هلا أخبار”، اليوم الثلاثاء، إن نسبة الأضرار الناجمة عن الصقيع وصلت إلى 75% على بعض الأصناف والمزروعات المكشوفة وليس المزروعات داخل البيوت البلاستيكية.

وأوضح، أن أكثر المحاصيل الأكثر ضرراً من الصقيع وحالة الإنجماد التي شهدتها المملكة، هي “الكوسا والبطاطا”.

وحول المناطق الزراعية الأكثر تأثراُ بحالة الإنجماد، قال العوران، إن المناطق الأكثر تضرراً بالصقيع هي؛ منطقة الزور في الأغوار الشمالية، ومنطقة الكريمة، ومنطقة البلاونة، والديات، ولواء دير علا.

وفي السياق، قال العوران، إن العديد من الأصناف الزراعية الأخرى محمية داخل بيوت بلاستيكية، وسيكون أثر الصقيع عليها أقل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock