محافظاتمعان

وزير الصحة: تأهيل الأطباء العاملين للحصول على التخصصات الطبية النادرة

حسين كريشان

 معان – أكد وزير الصحة الدكتور غازي الزبن أن الوزارة ستبدأ بوضع خطة إستراتيجية لتطوير واقع الخدمات الصحية في مختلف مناطق المملكة، من خلال التعامل مع المشاكل الرئيسة الناتجة عن نقص التخصصات الطبية النادرة التي تعاني منها الوزارة ومرافقها العلاجية خاصة في المناطق البعيدة.
وأوضح الوزير خلال زيارته إلى معان أمس بأنه سيتم تطوير وتأهيل الأطباء العاملين للحصول على التخصصات الطبية النادرة، بالإضافة الى ابتعاث من يرغبون من أبناء المحافظة والحاصلين على معدلات تؤهلهم لدراسة الطب على نفقة الوزارة.
وأشار الزبن أهمية تخصيص مبلغ 2.5 مليون دينار من قبل موازنة المحافظة، لإقامة مركز صحي شامل بعد تخصيص قطعة أرض بمكرمة ملكية لهذه الغاية، معتبرا ان هذا المركز سيشكل نقلة نوعية في الخدمات الصحية في مدينة معان.
كما اوعز الزبن للجهات المعنية في وزارة الصحة بالاسراع في تطوير مركزي صحي راشد وبسطة في المحافظة لخدمة ابناء هذه المناطق.
وتفقد الزبن، واقع الخدمات الصحية في محافظة معان وباديتها، ضمن جولاته الميدانية التي تأتي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية إلى الميدان، رافقه فيها مدير عام صحة محافظة معان الدكتور تيسير كريشان، ومدير مستشفى معان الحكومي الدكتور وليد الرواد، معربا عن ارتياحه لمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين في المحافظة.
وأكد ان تطوير واقع خدمات الرعاية الصحية الاولية والثانوية المقدمة لأبناء محافظة معان ستكون على سلم أولويات الوزارة.
 واطلع الزبن خلال جولته الميدانية على المخصصات المالية المرصودة للمشاريع الصحية في محافظة معان، مشددا على اهمية مضاعفة الجهد وسرعة انجاز المشاريع، وفق الجدول الزمني المحدد بتنفيذها.
 ولفت أن مشروع بناء الطابق الثالث لجناح الاميرة بسمة للنسائية والتوليد ومبنى العيادات الخارجية وتوسعة قسم الطوارئ وبنك الدم، سيسهم تنفيذها ويضيف للقدرة الاستيعابية للمستشفى نقلة نوعية.
 وبين أن هذا الدعم الذي تحظى به وزارة الصحة من لدن قيادتنا الرشيدة، يزيد في تقدم القطاعات الصحية وتطورها وزيادة السعة السريرية بما يتناسب مع الكثافة السكانية.
من جهته، أشار مدير صحة محافظة معان الدكتور تيسير كريشان، ان واقع الخدمات الصحية في المحافظة يشهد تطورا ملموسا بفضل المكارم والمبادرات الملكية واهتمام وزارة الصحة، مؤكدا أن ما تم تخصيصه من مبالغ مالية للعام الحالي في موازنة المحافظة، سيساهم في تطوير بعض المراكز الصحية وحجم الخدمات المقدمة للمواطنين.
بدوره استعرض مدير مستشفى معان الحكومي الدكتور وليد الرواد، اهم مطالب واحتياجات المستشفى من الكوادر الطبية والأجهزة، مشيرا إلى أن المستشفى خلال الفترة الاخيرة شهد نقلة نوعية من خلال إعادة وتأهيل البنية التحتية ورفد المستشفى بالاجهزة الحديثة كجهاز الرنين المغناطيسي وجهاز “الايكو”.
كما طالب الرواد بضرورة  تكثيف زيارات اطباء الاختصاص للمستشفى، ضمن برنامج الطبيب الزائر خاصة وان محافظة معان بعيدة عن العاصمة، وتفتقر لوجود مثل هذه التخصصات، مبينا ان المستشفى الذي تبلغ سعته السريرية 151 سريرا وبنسبة اشغال وصلت الى 75 % في معظم الأوقات، شهد نقلة نوعية بعد مشروع إعادة التأهيل والتحديث، الذي جاء بمكرمة ملكية سامية من قبل جلالة الملك الذي زار المستشفى لأكثر من مرة واطلع على أقسامه.
وكان الزبن قد استهل زيارته للمحافظة بزيارة  مبنى محافظة معان، التقى خلاله بنائب محافظ معان متصرف لواء القصبة بدر أبو تايه، بحضور اعضاء مجلس محافظة معان للواء القصبة، حيث استمع منه الى إيجاز عن واقع الخدمات الصحية في المحافظة واهم الاحتياجات والمطالب، والتي تتمحور في نقص الكوادر الطبية والتمريضية وبعض الاجهزة الطبية.
كما تفقد الزبن مركز صحي الحسينية ومعان الغربي ومعان الشامل وايل وبسطة في المحافظة، والتقى خلالها بعدد من المراجعين، واستمع الى ملاحظاتهم ومطالبهم، وكذلك قام بزيارة قسم الإسعاف والطوارئ في مستشفى معان الحكومي وقسم الجراحة رجال وجناح الأميرة بسمة للنسائية والتوليد ومبنى العيادات الخارجية، وقسم الكلى حيث اطلع بشكل مباشر على آلية استقبال وتقديم الخدمة العلاجية لمرضى هذه الأقسام.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock