أخبار محلية

وزير الصحة يفتتح مستشفى المقاصد الخيرية في حي نزال

عمان – افتتح وزير الصحة الدكتور علي حياصات امس، مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني، مستشفى المقاصد الخيرية في حي نزال، الذي أقيم خدمة لأهالي المنطقة، لاسيما الشرائح الفقيرة منهم.
وحضر الاحتفال وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ داود وعدد من اعضاء مجلسي الاعيان والنواب وسفير دولة الكويت في عمان الدكتور حمد الدعيج، وجمع من شيوخ ووجهاء المنطقة.
واستهل الداود الحفل بكلمة أكد خلالها ان هذا الصرح الطبي هو اول مستشفى خيري تقوم بإنجازه احدى لجان الزكاة -لجنة زكاة حي نزال والذراع الغربي- ما يدلل على اهمية فريضة الزكاة في بناء المجتمع ومعالجة الفقر والبطالة والشعور من الشرائح الاقل حظا في هذا الوطن المعطاء.
وقال ان الوزارة تتبنى وتدعم التوجه نحو العمل الخيري بما يحقق مبدأ التكافل بين ابناء المجتمع وهو النهج الذي أرسى دعائمه جلالة الملك عبدالله الثاني بضرورة الارتقاء بالخدمات الصحية لأبناء الوطن في مختلف مواقعهم.
واضاف، ان انشاء المستشفى هو نتاج اعوام طويلة وجهد مضن، امتد لأكثر من عشرة اعوام، وقد تحقق لهذا الصرح ان يرى النور بدعم اهل الخير من داخل الوطن وخارجه، وجهود اعضاء لجنة الزكاة في المنطقة.
بدوره، قال مدير مستشفى المقاصد الدكتور وائل بلعاوي إن المستشفى يهدف لتوفير الرعاية الصحية للمحرومين من أفراد المجتمع المحلي مجانا، من خلال صندوق المريض الفقير، وتخفيف أسعار المعالجة للقادرين، والتعاون مع الأطباء في المجتمع المحلي لإقامة أيام علاجية مجانية وإجراء عمليات جراحية لغير القادرين داخل المستشفى.
واضاف بلعاوي ان المستشفى يقدم خدماته الطبية في تخصصات النسائية والولادة والأطفال والجراحة العامة والباطنية والطب العام، إضافة إلى العيون والاسنان وغسيل الكلى والعناية المركزة والحثيثة والمختبرات الطبية، لافتا الى ان المستشفى مزود بخمس غرف عمليات جراحية صغرى وكبرى وأربع للولادة الطبيعية، واخرى قيصرية، الى جانب غرفتي تنظير واثني عشر سريرا للعناية الحثيثة وقلب، وتسعة عشر سريرا لوحدة غسيل الكلى، وحاضنات اطفال.
وقال رئيس لجنة زكاة حي نزال والذراع الغربي، صالح الفقيه، ان المستشفى اقيم على نفقة المحسنين من أبناء الوطن الخيرين وجمعية الإصلاح الاجتماعي الكويتية والمحسنين من دولة الامارات العربية المتحدة، ما يؤكد أن هذا الوطن يشكل حاضنة حقيقية لأعمال الخير والعطاء، لا سيما وان العمل الخيري ينمو ويزدهر برعاية ملكية سامية وفي مختلف المجالات.
واعرب عن شكره ولجنة الزكاة لكل الجهود الخيرة التي اسهمت بإتمام هذا الانجاز الطبي، خصوصا أمانة عمان الكبرى التي تبرعت بقطعة الأرض المقام عليها هذا المستشفى، والبالغ مساحتها 2506 أمتار مربعة، داعيا مختلف الجهات الرسمية والخاصة الى تقديم الدعم لهذا الصرح الوليد، ليتمكن من تقديم الخدمات العلاجية اللازمة وبأسعار معقولة.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock