إربدمحافظات

وزير النقل يطلب إنجاز مشروع تطوير وتأهيل مجمع عمان الجديد نهاية العام الحالي

احمد التميمي

اربد – طلب وزير النقل المهندس انمار الخصاونة من المقاول بمشروع تطوير وتأهيل مجمع عمان الجديد الالتزام بتعهداته بالانتهاء من انجاز المشروع بشكل كامل نهاية العام الجاري، ليشكل نقلة نوعية بمستوى الخدمات المقدمة للركاب والمشغلين.
وأوعز الخصاونة خلال تفقده سير العمل بالمشروع، بتخفيض ارتفاع السور المزمع انشاؤه حول المجمع من 80 سم إلى 30 سم حتى لا تتأثر المحال التجارية المحيطة بالمجمع من الجهتين الغربية والشرقية.
واستمع من المقاول وشركة الاشراف والمشغلين واصحاب محال تجارية لملاحظاتهم حول المشروع، لاسيما في تأخر انجازه وإلحاقه الضرر بمصالحهم، والتسبب في ارباك الركاب والمشغلين واحداث حالة من الفوضى داخل المجمع.
إلى ذلك، قال الخصاونة إن حركة النقل والشحن التجاري بين الأردن والعراق ستشهد انتعاشا ملموسا خلال الاشهر القليلة القادمة على ضوء التسهيلات والمزايا التي اعلنت الحكومة توفيرها لحركة النقل التجاري من ميناء العقبة إلى العراق. واشار الخصاونة إلى ان 21 الف شاحنة تأثرت بإغلاق معبري الكرامة وجابر الحدوديين خلال السنوات الماضية والوضع بدأ بالتحسن تدريجيا مع افتتاح المعبرين.
ولفت الخصاونة إلى ان معدل دخول الشاحنات لساحة التبادل بين الأردن والعراق كان من 5 – 10 شاحنات يوميا والآن بعد اتفاقية السماح دخول الشاحنات الأردنية والوصول إلى اي موقع داخل العراق اصبح 250 شاحنة، مشيرا إلى ان العراق سمح باستيراد البضائع من ميناء العقبة، وهو الامر الذي سيزيد من اسطول الشاحنات الأردنية التي ستدخل إلى العراق.
واضاف خلال لقائه مجموعة من المشغلين لخطوط النقل العام العاملة في اربد، بحضور محافظها رضوان العتوم ان الوزارة قامت بالعديد من الاجراءات للحد من زيادة اعداد الشاحنات، حيث تم الغاء الاعفاءات الجمركية بقرار من مجلس الوزراء اذ لن يسمح بضم اي شاحنة جديدة الا بعد شطب الشاحنة القديمة.
وبين الخصاونة ان مشروع النقل الحضري في اربد سيصار إلى تطبيقه العام 2020، بعد انجاز كامل الدراسات الفنية المتعلقة به نهاية العام الحالي، والذي ينفذ كمنحة من بنك الاستثمار الاوروبي، لافتا إلى ان المشروع يتضمن اربعة مسارات تغطي مناطق وخطوطا غير مخدومة سابقا، ولا تؤثر على الحجم التشغيلي للخطوط العاملة حاليا.
ودعا المشغلين والراغبين بتشغيل خطوط مسارات النقل الحضري في اربد، إلى الاستعداد لذلك بتشكيل ائتلافات فيما بينهم تكون قادرة على توفير متطلبات ومعايير التشغيل الحضري المتصلة بالحافلات، وتطبيقات الأجرة الالكترونية والالتزام بالمواقف والترددات الثابتة.
وردا على سؤال حول مزاحمة السيارات الخصوصي للعمومي في نقل الركاب، اكد الخصاونة انها مشكلة تؤرق الوزارة، وانها تتابع مع الاجهزة الامنية ضبطهم واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم، مؤكدا انه تم تحرير خلال الشهرين الماضيين 600 الف مخالفة للعمل مقابل الاجر، وتم حجز مركباتهم في الساحة المخصصة للحجز .
بدوره اكد رئيس لجنة الخدمات والنقل النيابية النائب خالد ابو حسان، ان اربد باتت بحاجة ملحة لمركز انطلاق جديد ونموذجي في مناطق امتدادها وتوسعها وبعيدا عن الازدحامات التي يشهدها موقع مركز الانطلاق الرئيس/مجمع عمان الجديد، لافتا إلى ان العمليات التجميلية والتطويرية للمجمع والتي تنفذ حاليا على اهميتها لن تكون كافية لخدمة محافظة يزيد سكانها على مليوني نسمة وتعد مقصدا تجاريا لمحافظات الشمال.
وقال النائب جودت الدرابسة ان العديد من خطوط النقل تضررت بفعل التصاريح المؤقتة مطالبا بإعادة النظر فيها. ولفت إلى ان عدد من الخطوط لم يطرأ عليها اي اضافات منذ عقود رغم ارتفاع حجم الكثافة السكانية التي تخدمها في الوقت الذي توجد به خطوط عديمة الجدوى وتتكبد خسائر مستمرة.
ودعا النائب راشد الشوحة الحكومة الاسراع بتنفيذ وعود سابقة قطعتها على نفسها بإيجاد حل لمعاناة طلبة المدارس في المدينة والقرى الذين يضطرون للبحث عن وسائط نقل تقلهم من منازلهم إلى مدارسهم البعيدة وبالعكس.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock