رياضة عربية وعالمية

وفاة الفارس الكوري الجنوبي هيونغ شيل كيم

 الدوحة – توفي الفارس الكوري الجنوبي هيونغ شيل كيم خلال منافسات اختراق الضاحية ضمن دورة العاب الاسيوية الخامسة عشرة امس الخميس في الدوحة.


وذكرت اللجنة المنظمة ان كيم (47 عاما) توفي لدى اصطدام جواده باحد الحواجز، وقالت اللجنة المنظمة في بيان رسمي وزعته امس: “ببالغ الاسى والحزن، تعلن اللجنة المنظمة لدورة الالعاب الاسيوية الخامسة عشرة وفاة الفارس الكوري كيم هيونغ شيل الذي كان يشارك في مسابقة سباق الضاحية في الفروسية خلال المنافسات اليوم الخميس، الجواد سقط لدى ارتطامه باحد الحواجز ما ادى الى سقوط الفارس عن صهوته ايضا مغميا عليه”.


وتابعت: “اجريت الاسعافات الاولية لهيونغ شيل مباشرة بعد سقوطه ثم نقل الى مستشفى حمد حيث توفي”.


واوضح الناطق الرسمي باسم اللجنة المنظمة احمد الخليفي “اؤكد اننا سنقوم بكل التزاماتنا لنقل جثمان الفارس الى بلده”.


من جهته قال مدير عام المجلس الاولمبي الاسيوي حسين مسلم: “اننا نعرب عن حزننا العميق لما حصل اليوم للفارس الكوري صاحب الخبرة الكبيرة حيث سبق ان فاز بالميدالية الفضية في بوسان عام 2002″، مضيفا “انها اول حالة وفاة لرياضي مشارك في دورات الالعاب الاسيوية منذ انطلاقها”.


واوضح الدكتور عبد الوهاب المصلح المسؤول مدير عام لجنة المنشطات طريقة وقوع الحادث قائلا “انحنى رأس الحصان عند احد الحواجز فسقط الفارس اولا ثم وقع الحصان عليه وتحديدا على رأس الفارس ورقبته وصدره”.


واضاف: “تدخل الفريق الطبي على الفور واجرى الاسعافات الاولية للفارس على الارض لمدة عشر دقائق فانعش ونقل الى قسم الطوارىء في مستشفى حمد واستمرت عملية الانعاش في الطريق لكن تبين ان نبضه توقف في قسم الطوارىء فاعلنت وفاته في الساعة الحادية عشرة الى عشر دقائق”.


من جهتها، اعربت رئيسة البعثة الكورية في الدورة تشونغ هيون سوك عن ذهولها للحادث بقولها “عندما كنت في الموقع صدمت ولا ادري فعلا ماذا يمكنني ان اقول، انا اتولى الحرص على امن وسلامة جميع الرياضيين في البعثة لكي يتمكنوا من العودة الى بلادهم بسلامة، انها اولوية قصوى لنا وآسف لما حصل، فانا حزينة جدا واشعر بانني مسؤولة كليا عن هذا الحادث المأساوي”.


ومضت قائلة “من المهم ان نحرز ميداليات في مشاركتنا لكن الاهم ان يعود الرياضيون الى بلدهم بامان، وساجتمع بجميع المسؤولين في البعثة الكورية في قرية الرياضيين لمناقشة الامر”.


وفضل نائب رئيس الاتحاد الدولي للفروسية الانجليزي كريستوفر هودجسون انتظار التحقيق قبل الدخول في تفاصيل الحادث، وعلق هودجسون على الامر قائلا: “اتصلت برئيسة الاتحاد الدولي للفروسية الاميرة هيا بنت الحسن التي طلبت ان انقل تعازيها الى افراد البعثة الكورية”.


واوضح: “ان الاتحاد الدولي فتح تحقيقا بالحادث ولذلك لا اريد التعليق على التفاصيل قبل انتهائه”، مضيفا: “لا يوجد لدي الان اي سبب لعوامل ادت الى هذه الحادثة، وعرفت الان انه قد تم تأجيل المنافسات لبعض الوقت”.


وعما اذا كان المطر سببا بالحادث قال: “الارض كانت مبتلة بطبيعة الحال لكن الفارس كان يقود جواده بشكل جيد الى ان وقع عند الحاجز رقم ثمانية، لا يمكنني ان ادلي باي تعليق عن الاسباب الا بعض انتهاء التحقيق تماما، وما يحصل الان اننا نأخذ شهادات كل الفنيين المعنيين بالامر وهو عمل روتيني”.


واعتبر نائب رئيس الاتحاد الدولي انه “قبل ان يفتح اي ملعب او مسار في مثل هذه الرياضات يتم الكشف عليه بكل جوانبه من قبل الفنيين وقد حكموا بأن المسار جاهز للمنافسات”، وختم قائلا: “ان الاتحاد الدولي له برنامج للسلامة مستمر ويتعلق بكل الحوادث التي تؤدي الى سقوط الفرسان وهناك سعي لتحقيق كل ما يؤدي الى تطوير هذه المعايير، هذا الحادث سيزيد الاهتمام لاتخاذ الاجراءات المناسبة”.


وهي حالة الوفاة الثامنة التي تعلن خلال الالعاب الاسيوية منذ انطلاقها عام 1951 في نيودلهي في حوادث على هامش الالعاب، لكنها الاولى تتعلق برياضي مشارك في المنافسات.


وكانت متطوعة هندية تعمل في دورة الالعاب الاسيوية الحالية لقيت حتفها بعدما صدمتها سيارة عندما كانت في صدد عبور احد شوارع وسط المدينة المزدحمة الاثنين الماضي، وكانت الهندية البالغة 60 عاما والتي لم يتم الافصاح عن اسمها، تعمل كمتطوعة في مجمع “اسباير” الذي يستضيف رياضات الملاكمة والبادمنتون والجمباز.


وطالب رئيس اللجنة الاولمبية الكورية الجنوبية كيم جونغ كيل بتحقيق كامل لمعرفة اسباب وفاة الفارس الكوري، وقال كيل في مؤتمر صحافي: “اجتمعنا مع المسؤولين واتفقنا على ضرورة اجراء تحقيق شامل لمعرفة سبب الوفاة”، مضيفا “نريد معرفة ما اذا كان المطر سبب بذلك او سوء ادارة المسابقة، لقد تحدثنا مع ممثل الاتحاد الكوري للفروسية الموجود في المضمار واوضح ان توقيت الجواد في القفز لم يكن جيدا ما ادى الى انزلاقه”.


وتابع: “لدينا شكوك حول برنامج المسابقة المزدحم والارهاق الذي يصيب الجياد، فعلى اللجنة المنظمة للالعاب والاتحاد الاسيوي للفروسية ان يتنبها لهذه الامور”.


وختم كيل قائلا: “بالرغم من حالة الوفاة، فان رياضيي كوريا الجنوبية يريدون تقديم الافضل في الرياضات الاخرى”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock