آخر الأخبارالغد الاردني

وقفة احتجاجية في عمان ومسيرات في إربد والزرقاء رفضا لـ”صفقة القرن”

تنديد بالأصوات التي تنادي بالإبقاء على أميركا وسيطا للسلام

احمد التميمي واحسان التميمي والاء مظهر

عمان – محافظات – انطلقت بعد ظهر امس الجمعة مسيرات احتجاجية في كل من عمان وإربد والزرقاء رفضا لخطة السلام الاميركية أو ما يسمى “صفقة القرن” التي وصفوها بأنها تصفية للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.
وأشاد المشاركون في المسيرات بموقف جلالة الملك عبدالله الثاني من “الصفقة” وتمسكه بالوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات فيها باعتبارها “خطا أردنيا احمر”.
ففي عمان نفذ التحالف الوطني لمجابهة صفقة القرن وفاعليات شعبية ظهر أمس الجمعة مسيرة بالقرب من السفارة الأميركية انطلقت من مسجد ابو ايوب الانصاري، رفضا لخطة السلام الاميركية “صفقة القرن” والتحالف الاميركي الاسرائيلي ضد الحقوق العربية في فلسطين.
وعبر المشاركون في المسيرة عن رفضهم الكامل لـ “الصفقة” والتي من شأنها ضياع الحقوق الفلسطينية ومصادرة اراضيهم في تحد واضح للشرعية الدولية.
واعتبر المشاركون بالمسيرة عدم الرفض الصريح من قبل “البعض” للصفقة بمثابة موافقة ضمنية على تصفية القضية الفلسطينية، ووجهوا رسالة إلى الحكومة طالبوا فيها بالالتزام برأي الشعب والموقف الرسمي ازاء هذه الصفقة.
وشهد محيط السفارة، تواجدا امنيا كثيفا استمر حتى انتهاء المسيرة والتعبير عن مواقفهم، وسط هتافات منددة بالصفقة والتحالف الاميركي الاسرائيلي وتؤكد عروبة فلسطين والقدس وتشدد على حمايتهما، ورفعوا يافطات كتب عليها “وادي الاردن للاردنيين”، و “القدس خط احمر ما تجربونا فيه”، و “صفقة القرن الى زوال”.
واكدوا ضرورة تماسك الجبهة الداخلية في الاردن وتلاحم الموقفين الاردني والفلسطيني لمجابهة “صفقة القرن” التي تعد انتهاكا وتعديا صارخا على حقوق الشعب الفلسطيني.
وبالتزامن، انطلقت مسيرة من امام مسجد نوح القضاة (الجامعة) في اربد بعد صلاة الظهر للتنديد بـ “الصفقة” والمطالبة بإلغاء اتفاقية الغاز مع العدو الاسرائيلي.
ورفع المشاركون في المسيرة التي نظمها حزب جبهة العمل الاسلامي وبمشاركة فعاليات شعبية وحزبية، الأعلام الفلسطينية وصور الأقصى، هاتفين بشعارات داعمة لصمود الشعب الفلسطيني.
وندد المشاركون في المسيرة بموقف الادارة الاميركية وانحيازها للكيان الصهيوني، اللذين “يريدان طمس الهوية الفلسطينية وتصفية القضية الفلسطينية”.
وطالب المشاركون الدول العربية بالوقوف صفا واحدا امام هذه الصفقة، منتقدين في الوقت ذاته ما وصفوه بـ “قبل بعض الدول لها”، في وقت دعوا الى “الغاء اتفاقية وادي عربة وسحب السفير الاردني من الولايات المتحدة واسرائيل والغاء اتفاقية الغاز المسروق من فلسطين”.
وفي مخيم اربد، اعتصم المئات امام نادي الجليل الرياضي رفضا للصفقة وتأكيدا على “حق العودة الذي لا بديل عنه الا فلسطين”.
ودعا المشاركون في الاعتصام الذي نظمته لجنة العمل الوطني في مخيم اربد واللجنة العليا للدفاع عن حق العودة ولجنة تنسيق لجان المجتمع المحلي في مخيم اربد والفعاليات الوطنية والشعبية في المخيم الى “إلغاء كافة الاتفاقيات مع الاحتلال الصهيوني والمتمثلة بوادي عربة والغاز”.
ورفع المشاركون شعارات ترفض تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة، والتوسع على حساب أراضي الضفة الغربية، مؤكدين ان ارض فلسطين كاملة من النهر إلى البحر للفلسطينيين.
واشاد المشاركون في الاعتصام بموقف جلالة الملك عبدالله الثاني الرافض للصفقة، مؤكدين ان الوصاية على المقدسات الاسلامية في القدس ستبقى هاشمية.
وفي الزرقاء شارك المئات بمسيرة نظمتها الفاعليات الشعبية والحزبية تأكيدا على حق العودة ورفض اتفاقية الغاز وصفقة القرن انطلقت من امام مسجد عمر بن الخطاب في الوسط التجاري.
واثنى المشاركون على جهود جلالة الملك عبدالله الثاني والذي اكد مرارا وتكرارا على “اهمية القدس للأردن، وانها خط احمر”، داعين الدول العربية والإسلامية كافة الى دعم صمود جلالة الملك، ومواقفه التي تشكل الركيزة الاساسية في حماية القدس والمقدسات الاسلامية، ومنددين في الوقت ذاته بالأصوات التي ما تزال تنادي بالإبقاء على اميركا وسيطا للسلام.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock