السلايدر الرئيسيالغد الاردني

“ولائم النواب” ترفع “كوليسترول” أعضاء المجلس قبل انعقاده

محمود الشرعان- مع قرب موعد افتتاح أعمال الدورة العادية لمجلس الأمة التاسع عشر الاثنين المقبل، اتسع حجم ولائم النواب في الفترة الأخيرة.

ولائم النواب غير المعلنة بدأت مع عمر المجلس التاسع عشر، بشكل سري، نتيجة تأثير جائحة كورونا، لكنها طفت على السطح مؤخرا، ما أثار حفيظة الشارع الأردني.

آخر تلك الولائم كانت في منزل النائب ناجح العدوان بحضور رئيس الوزراء، بشر الخصاونة، والتي جاءت كـ”صلحة” بين الأخير والنائب ذياب المساعيد.

وبالتزامن مع صلحة ووليمة النائب العدوان، كانت ثمة وليمة أخرى في منزل النائب محمد يحيى المحارمة، لجميع النواب.

والمحارمة، هو مرشح لمقعد النائب الأول لرئاسة المجلس، حيث حضر وليمته، رئيس المجلس الحالي،  عبد المنعم العودات وكل من عبد الكريم الدغمي، صالح العرموطي، محمد الظهراوي، محمد عناد الفايز.

وكانت وليمة أخرى، يوم الاثنين الماضي، لدى نواب محافظة معان والبادية الجنوبية، بحسب ما أسرت مصادر نيابية لـ”الغد”، كما أولم نواب الشمال لزملائهم قبل أسابيع.

وعلق أحد النواب على تلك الولائم بالقول: “ارتفع الكولسترول عنّد اغلب النواب من وراء العزائم”.

وقبل ذلك، أولم المرشح لـ”رئاسة العبدلي” النائب نصار القيسي، بشكل منفرد لمجموعات من النواب، على التوالي.

واستمرت ولائم النواب وصولًا لمحافظة الكرك، إذ كانت أمس الثلاثاء، لدى النائب غازي الذنيبات، والذي ينوي الترشح لرئاسة اللجنة القانونية.

أما الوليمة الأكبر ستكون من نصيب المرشح لرئاسة مجلس النواب، عبد الكريم الدغمي، حيث سيقيمها في قاعات كبيرة بالعاصمة عمّان لجميع النواب.

ويحضر المنسف في معظم الولائم التي أقامها النواب لرئيس الحكومة والوزراء وزملائهم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock