أخبار محليةالغد الاردني

“يد الشفاء”.. أول براءة اختراع أردنية تسجل في المعاهدة الدولية

عمان – سجل الطبيب سيف الدين الريالات؛ أول براءة اختراع في معاهدة التعاون بشأن البراءات الدولية، بحسب وزارة الصناعة والتجارة.
وتعد المعاهدة الدولية؛ قاعدة بيانات قوية لمرجعية الشركات الكبرى والجامعات والمؤسسات البحثية في العالم، وتضم نحو 152 دولة متعاقدة.
الاختراع الذي سجّله الريالات تمثّل بصنع “يد الشفاء”، وهو عبارة عن قفاز علاجي ذي استخدام واحد؛ يرتديه المريض عند الحاجة، فيفرز تلقائياً مرهما علاجيا عند حكه لا إرادياً للمناطق المتهيجة المصابة، محولاً بذلك الحك (الهرش) الليلي من عادة خطرة إلى شكل من أشكال العلاج.
فيما يحتوي المرهم – بحسب الريالات- على مواد فعّالة في العلاج، وآمنة ومرطبة للمنطقة المصابة، وخالية من الكورتيزون، تسهم جميعها بالعلاج خلال فترة أقصر ودون أية مضاعفات او التهابات أو تقرحات.
“لم أستطع النظر إلى معاناة وألم شقيقي ذي العشر سنوات كل ليلة، فهو يعاني من الأكزيما ونوبة هرش (حك) تداهمه ليلاً، برغم العلاجات والمراهم والكريمات التي باتت غير مجدية، ويقتصر مفعولها على تخفيف ألم ما يلبث أن يعود مرّة أخرى”. هكذا يصف الريالات المشهد المتكرر يومياً، والذي كان بمنزلة دافع له في بلورة فكرة جديدة، وهدية تنقذ أخاه، والمصابين بالأكزيما.
وأوضح أن تسجيل براءة الاختراع؛ جاء بعيد انضمام الأردن إلى معاهدة التعاون بشأن البراءات المدعومة من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (usad|).
الريالات بحث في قاعدة بيانات للاختراعات في 152 دولة؛ لم يجد فيها اي فكرة مشابهة لفكرته، فتم تسجيل براءة اختراعه عالميا.
لدى الريالات؛ وهو بصدد إنهاء اختصاص دراسته في طب وجراحة العيون في الجامعة الأردنية، أكثر من 60 بحثا علميا وطبيا، نشر نحو 40 منها في مجلات علميّة محكّمة، مثل تأثير الجلطات على دماغ الإنسان وكيفية الكشف عنها باستخدام التصوير الطبقي، ودراسة سُمك قرنية سكان الأردن، ودراسة مجرى الدمع لدى الأطفال، وأهمية البيانات المفتوحة في البحث العلمي.
كما أعد كتابا بالتعاون مع عميد البحث العلمي السابق في الجامعة الأردنية الدكتور شاهر المومني بعنوان (البيانات المفتوحة في البحث العلمي)، لإعطاء مفاتيح ارشادية للمهتمين بالبحث العلمي عن كيفية الوصول إلى البيانات المفتوحة، واستخراجها وكيفية استخدامها وتحليلها، للوصول إلى النتائج المرجوة.
حصل الريالات أخيراً على جائزة علي منكو لطلبة الدراسات العليا، التي تعتبر احدى أرفع جوائز البحوث العلمية في المملكة، تقديرا لأبحاثه العلمية والأكثر تفوقا في إعداد ونشر الأبحاث بالمواقع والمجلات العلمية الدولية المحكمة.
المومني، قال: إن “يد الشفاء” سيسهم إلى حدّ كبير بعلاج أولئك المصابين بالأكزيما الجلدية، مشيرا الى انه حصل على عدة موافقات من جهات معنية بعد تجربته في بعض المستشفيات.
الناطق الإعلامي في مؤسسة الغذاء والدواء هيام الدباس، قالت إن “تسجيل براءة الاختراع يتم عبر وزارة الصناعة والتجارة، وليس عبر المؤسسة، وفي حال تطوير المستحضر إلى دواء، نجيزه اصوليا وفقاً لتعليمات وأسس صادرة في الجريدة الرسمية، لتسجيل أي مستحضر يتعلق بصحة الإنسان، لضمان فعالية وجودة ومأمونية وسلامة المستحضر، والتأكد حينها من المصنع وخطوط الإنتاج فيه إن تمّ تصنيعه”.
مديرة مديرية حماية الملكية الصناعية بوزارة الصناعة والتجارة والتموين زين العواملة، قالت إن معاهدة التعاون بشأن البراءات؛ دخلت حيز النفاذ في التاسع من حزيران (يونيو) 2017، بعد انضمام الأردن لهاة في التاسع من آذار (مارس) العام نفسه.
وأشارت إلى أن الريالات؛ أول أردني مخترع يسجل براءة اختراعه في معاهدة التعاون بشأن البراءات الدولية، مبينة أهمية المعاهدة التي تأسست من المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويب)، في توفير نظام لإيداع طلبات البراءات، وتسمح بالحصول على البراءات في عدد كبير من البلدان بإيداع طلب براءة اختراع واحد فقط.-(بترا- بشرى نيروخ)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock