آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

يد العدالة تطال قاتلاً بعد 18 عاماً من ارتكابه الجريمة

عمان- الغد- قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام، المقدم عامر السرطاوي، إن معلومات وردت للعاملين في الأمن الوقائي ترتبط بقضية قتل مجهولة، وقعت في عام 2002 في منطقة النزهة في عمان حيث عثر وقتها على جثة شخص في منزله وقد تعرض لعدة طعنات أدت إلى وفاته ولم يحدد القاتل في حينه وقيدت القضية ضد مجهول.

وأضاف، السرطاوي، أنه “فور ورود تلك المعلومة التي قد تقود لمرتكب تلك الجريمة شكل فريق تحقيقي خاص في الأمن الوقائي عمل على إعادة فتح التحقيق في القضية والبناء على المعلومة التي وردت”.

وتابع: “قادت التحقيقات إلى الاشتباه بأحد الأشخاص وألقي القبض عليه وبالتحقيق معه اعترف أنه في عام 2002 قام وبتحريض من شخص آخر بالدخول لمنزل المغدور بقصد السرقة وقام بعد أن شاهده المغدور بطعنه عدة طعنات أدت إلى وفاته وغادر المكان”.

وأشار السرطاوي إلى أنه “بالرجوع لملف القضية وجدت عينات التقطت في حينه من مسرح الجريمة حيث جرى أخذ عينات من الشخص المقبوض عليه وإرسالها لإدارة المختبرات والأدلة الجرمية، وبفحصها تطابقت والعينات الملتقطة من مسرح الجريمة المجهولة”.

وجرى تحويل القضية لمدعي عام الجنايات الكبرى والذي قرر توقيف المقبوض عليه 14 يوماً في أحد مراكز الإصلاح والتأهيل عن تهمة القتل، كما وقرر توقيف الشخص المحرض على القضية بعد إلقاء القبض عليه.

من جانبه، أوعز مدير الأمن العام اللواء الركن حسين الحواتمة، بتشكيل لجان تحقيقية مشتركة في قيادات الأقاليم والإدارات الجنائية المختلفة لمتابعة وإعادة التحقيق في كافة القضايا المجهولة دون استثناء ومهما مضى من فترات زمنية على ارتكابها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock