آخر الأخبار حياتناحياتنا

“يد بيد لعودة المسرح العربي”.. مبادرة أردنية للتعاون بين الفنانين

معتصم الرقاد

عمان- أطلق فريق البواسل العالمي للفنون المسرحية والاستعراضية مبادرة “عودة المسرح العربي” بمشاركة عدد من الدول العربية، وعلى رأسها مصر ليشمل عرضا مسرحيا شاملا من كوميديا واستعراضا غنائيا من اخراج سامح شويطر. وقال مؤسس ورئيس المبادرة المنتج والمخرج الأردني سامح شويطر “تعاني الدول العربية منذ 15 عاما حالة ركود في الإنتاج المسرحي بشكل عام، وخصوصا الأردن التي تعتبر من أفقر دول العالم في الإنتاج المسرحي، ويمكن اعتبار العمل المسرحي معدوما، وكما يعلم الجميع المسرح يعتبر أبو الفنون”.
ويضيف شويطر، “الدولة العربية الوحيدة التي تعمل مسرحا هي مصر، من هذا المنطلق أخذت على عاتقي الشخصي أن أعيد المسرح كما كان في السابق، ففكرنا بالطريقة التي نجعل بها جميع الدول العربية تجتمع في عمل مسرحي موحد، على خشبة واحدة، وعلى المسارح الأردنية، وبمبادرة فريق العمل في البواسل العالمية للإنتاج السينمائي ومقرها الرئيسي الأردن”.
ويشرح، بحكم عملي كرئيس اتحاد السينما الحديثة في القاهرة، ولدي العديد من العلاقات الفنية مع نجوم السينما والتلفزيون والمسرح في الدول العربية، قمت بالتواصل مع العديد من المهتمين في المسرح من الدول التالية: وهي: (الأردن، مصر، لبنان، العراق، دول الخليج كاملة، دول المغرب العربي، فلسطين والسودان)، وكان هنالك قبول من الفنانين في جميع الدول على العمل في مبادرة لإنجاح مشروع إعاده المسرح العربي كما كان في السابق تحت عنوان عوده المسرح أبو الفنون.. والمسرح للجميع”.
ويشير المخرج شويطر “بعد التفكير قررت إطلاق مبادرة عربية، وتحديد الأردن مكان الانطلاق للمبادرة، ووجدت المبادرة صدى واسعا في الدول العربية كافة على رأسها مصر الشقيقة التي تعتبر أم المسرح العربي، وأبدى العديد من الزملاء سواء من منتجين أو مخرجين للمسرح كل الاستعداد في التعاون المشترك بين المسرح الأردني والمسرح المصري، ويجب أن تكون هناك عروض مسرحية مشتركة بين الفنان المصري والفنان الأردني”.
وبعد العروض المصرية الأردنية سيكون عروض مسرحية لباقي الدول العربية، من أجل نجاح المبادرة، وخلق جيل شباب مسرحي جديد، سيكون هناك برنامج اسمه مسرح الأردن لتأهيل الجيل الجديد من ممثلين أصحاب مواهب أو محترفين، ليكون هناك مسرح أردني عربي شامل، بحسب المخرج شويطر.
من جانبها، قالت الفنانة والمنتجة المصرية هالة الحسيني، “جئت الى الأردن قبل حلول جائحة كورونا، بمصاحبة فرقتي المسرحية، ليتم عرض مسرحيتي بالاشتراك مع الفنانين الأردنيين في إطلاق المبادرة التي لها دور مهم في انعاش الاعمال المسرحية، ليصبح لدينا مسرح أردني عربي، يقف عليه جميع الفنانين العرب”.
من جانبها، قالت الفنانة الأردنية المشاركة في المبادرة فاتن حمدان، “تأتي المبادرة بعدة فوائد، وهي إعطاء فرصة للفنان الأردني للصعود على المسارح العربية، وتحقيق دخل مادي للفنان الأردني كون الفنان يعاني أزمة العمل والمادة، ويكون للفنان الأردني اسم وشهره في الدول العربية، وتبادل ثقافي سياحي بين الدول العربية وتحريك عجلة الانتاج المسرحي بين الدول العربية”.
وبين المخرج شويطر سيكون هناك أكثر من 40 عرضا مسرحيا في كل المحافظات الأردنية، بالشراكة مع الفريق المسرحي المصري.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
44 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock