كرة القدم

يوفنتوس يتعثر للمرة الأولى أمام فيورنتينا

فلورنسا – فقد يوفنتوس بطل الأعوام الثمانية الماضية أول نقطتين له هذا الموسم في الدوري الإيطالي لكرة القدم، بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع مضيفه فيورنتينا ضمن منافسات المرحلة الثالثة أمس .
ورفع حامل اللقب الذي تعادل للمرة الأولى بعد فوزين في المرحلتين الأوليين، رصيده إلى سبع نقاط، ليتصدر بشكل مؤقت بفارق نقطة عن إنتر الذي يلتقي ضيفه أودينيزي في وقت لاحق أمس، وتورينو الذي يستضيف ليتشي يوم غد .
ولم ينجح يوفنتوس في استغلال عودة مدربه ماوريتسيو ساري إلى دكة البدلاء بعد تعافيه من التهاب رئوي، أو معنويات البرتغالي كريستيانو رونالدو بعدما أصبح الهداف التاريخي لتصفيات كأس أوروبا (25 هدف) بعد تسجيله سوبر هاتريك (أربعة اهداف) ضد ليتوانيا منتصف الأسبوع.
ولم يقدم الـ “بيانكونيري” أداء مقنعا طيلة اللقاء وسط تألق أصحاب الأرض الذين حققوا نقطتهم الأولى هذا الموسم، لكنهم فشلوا في تحويل فرصهم إلى أهداف، وخرجوا دون النقاط الثلاث لمباراة في الدوري المحلي للمرة السابعة عشرة على التوالي.
وشارك الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري القادم هذا الصيف من بايرن ميونخ الألماني للمرة الأولى أساسسيا مع فيورنتينا، بينما أجرى ساري تبديلا واحدًا على التشكيلة التي حققت فوزًا مثيرًا على نابولي في المرحلة الثانية بنتيجة 4-3، مشركًا البرازيلي دانيلو مكان ماتياس دي شيليو.
وشهدت المباراة تبديلا اضطراريًا باكرًا ليوفنتوس مع خروج البرازيلي دوغلاس كوستا بسبب اصابة في العضلية الخلفية لفخذه الأيسر ودخول فيديريكو برناردسكي لمواجهة فريقه السابق (8).
وبدأ أصحاب الأرض بقوة وكادوا أن يفتتحوا التسجيل إثر خطأ من الحارس البولندي فويسييتش تشيسني عندما أبعد كرة ارتدت من المهاجم فيديريكو كييزا المتواجد أمام خط المرمى لكنها علت العارضة (15).
وكاد المدافع الهولندي ماتيس دي ليخت يهدي التقدم لفيورنتينا بعدما مرر كرة خاطئة لتشيسني وصلت الى ريبيري، لكن البولندي أنقذ الموقف (16).
وواصل النادي التوسكاني ضغطه وهدد ريبيري مرة أخرى مرمى الضيوف بتسديدة من الجهة اليمنى بعد تمريرة من كييزا كان لها حارس أرسنال السابق بالمرصاد (19). وسنحت الفرصة الاولى ليوفنتوس في الدقيقة ذاتها عندما سدد الفرنسي بليز ماتويدي كرة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس البولندي الآخر بارتلوميي دراغوفسكي.
وشهد الشوط الاول استراحة لشرب المياه في المباراة التي أقيمت على ملعب أرتيميو فرانكي في فلورنسا في ظل حرارة بلغت 33 درجة مئوية.
وشهد ختام الشوط الأول خروج لاعب خط وسط يوفنتوس البوسني ميراليم بيانيتش بداعي الإصابة ودخول الأوروغوياني رودريغو بنتانكور.
وحافظ فيورنتنا الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الـ16، على أفضليته الجزء الثاني ليصدم مجددًا بتألق تشيسني الذي أبعد تسديدة متقنة لدالبيرت من الجهة اليسرى (53).
واضطر يوفنتوس مجددا لاجراء تبديل اثر إصابة الظهير الأيمن البرازيلي دانيلو ليدخل الجناح الكولومبي خوان كوادرادو (62). وكاد الأخير يحقق بصمته سريعًا بعدما وصلته الكرة على الجهة اليمنى من هجمة مرتدة مررها إلى رونالدو الذي سددها سهلة بين يدي الحارس (64).
وبدا اعتماد لاعبي المدرب ساري على الهجمات المرتدة واضحًا وكادوا ان يفتتحوا التسجيل بعدما مرر الألماني سامي خضيرة كرة متقنة إلى رونالدو أبعدها الدفاع في الوقت المناسب من أمام البرتغالي (74). – (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock