أخبار محليةاقتصاد

“يوم وظيفي” يشمل 680 فرصة عمل بالقطاع الصناعي

عمان – الغد – عقد مركز تطوير الأعمال-BDC من خلال مشروع “تنمية” الممول من الوكالة الفرنسية AFD برعاية مندوب محافظ الزرقاء عطوفة احمد الجبور، يوما وظيفيا في محافظة الزرقاء وبحضور ممثلي شركات القطاع الصناعي.
شارك في اليوم الوظيفي 19 شركة من القطاع الصناعي بمختلف مجالاته وبحضور ممثلي ومسؤولي الموارد البشرية لعرض الفرص التشغيلية المتاحة وعددها 680 شاغرا وظيفيا شارك باليوم الوظيفي قرابة 570 شابا وشابة من مستفيدي برنامج “تنمية” من ضمنهم عدد من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم تشبيك الشباب مع الاحتياجات التشغيلية المتوفرة لدى الشركات المشاركة بما يوائم كفاءات الشباب العملية والعلمية، تمهيدا ببرنامج تنمية الذي ينفذ حاليا في محافظة الزرقاء بهدف التدريب المهني داخل العمل المنتهي بالتشغيل في القطاع الصناعي.
كما أعرب مساعد محافظ الزرقاء عطوفة احمد الجبور، عن فخره بإنجازات مركز تطوير الأعمال ودوره الرئيسي في تمكين الشباب من خلال تسليط الضوء على الشباب وريادة الأعمال ودعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وأشار إلى التعاون المثمر بين مركز تطوير الأعمال ضمن مشروع تنمية مع القطاع الصناعي وتضافر الجهود ونقل الخبرات لبناء قدرات الشباب الأردني ودمجهم في القطاع الصناعي الأكثر حيوية للتشغيل من خلال تشبيك الشباب الباحثين عن العمل والمتسلح بالمهارات المطلوبة بسوق العمل الذي يتبع مسارا واضحا ومتسلسلا يؤمن للشباب فرصا للاندماج بسوق العمل بطرق سلسلة وممنهجة.
وثمن المدير العام لمركز تطوير الأعمالBDC غالب حجازي دور القطاع الصناعي في تحقيق التنمية من خلال دعمه للشباب وفتح أبواب سوق العمل للكفاءات الشبابية مما انعكس على نجاح اليوم الوظيفي بما وفره من فرص تدريب وتشغيل للشباب والشابات، لافتا إلى أن إقبال الشباب على مثل هذه البرامج من كلا الجنسين مؤشرا إيجابيا يؤكد أن البعض من المجتمع الأردني تجاوز حاجز الخجل من البحث والتوجه لتقديم طلبات التوظيف، وأن مشاركة الشباب ما هي إلا دليلا واضحا على أن الشباب يحتاجون فرصة فقط لتعزيز قدراتها ومهاراتها، وأكد غالب حجازي في هذا السياق أن هذا اليوم الوظيفي هو تجسيدا لرؤية مركز تطوير الأعمال BDC التي تتخذ على عاتقها مسؤولية خدمة الوطن والمساهمة في الحد من البطاله وتشجيع العاطلين عن العمل بالتوجه إلى أصحاب العلاقة مباشرة مشيرا إلى ما حققه المركز من إنجازات خلال السنوات الماضية؛ في مختلف محافظات المملكة من خدمات البرامج المختلفة، من خلال تأمين فرص التشغيل والتشغيل الذاتي، والمساهمة في زيادة فرص التشغيل وتحفيز التشغيل الذاتي بين فئة الشباب. كما تقدم بالشكر للوكالة الفرنسية للتنمية AFD الممول لبرنامج تنمية ودورهم الرئيسي في دعم الشباب الأردني.
كما أشار محمد الكعبي، من شركة كمباج العالمية، إلى دور مشروع تنمية الممول من AFD في الوقوف على الاحتياجات القطاعية للشركات الصناعية الأردنية وصقل مهارات الشباب لتوائم تلك المتطلبات وبالتالي رفد سوق العمل بنخبة متميزة من الشباب، وكلها تصب في مصلحة القطاعات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock