آخر الأخبارالغد الاردني

“أبشر سيدنا”.. مسيرة في عمان تأييدا لمواقف الملك من القدس

المسيرة تؤكد أن لا للمساس بالوطن ولا للمساس بالوصاية الهاشمية على المقدسات

تيسير النعيمات

عمان – تأييدا لـ “لاءات الملك” والتي رفض فيها الحديث عن “التوطين، والوطن البديل، والقدس، والوصاية الهاشمية على المقدسات”، انطلقت من منطقة دابوق بعمان أمس الجمعة مسيرة شعبية وشبابية حاشدة لدعم جهود جلالة الملك والوصاية الهاشمية على القدس تحت شعار “أبشر سيدنا”.
وانطلقت فعاليات المسيرة من منطقة دابوق وصولا إلى حدائق الحسين، رافعين صور جلالة الملك عبدالله الثاني وأعلام الوطن فيما انطلقت على الطرف الآخر من الشارع فعالية دراجات مزينة بالأعلام الأردنية وصور جلالة الملك وموكب سيارات مزينة بأعلام وصور جلالة الملك وشعار مبادرة “أبشر سيدنا”.
وأكد رئيس المبادرة وائل شفيق عجيلات أن جميع الأردنيين يقفون صفا واحدا خلف جلالة الملك ودعم جهوده في الحفاظ والدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية والوصاية الهاشمية على المقدسات وأنها خط احمر بالنسبة للأردن وقيادته ولا يمكن التنازل عنها أو السماح لأي كان بالمساس بها.
وقال الأب رفعت بدر إن مبادرة “ابشر سيدنا” هي المبادرة التي يقودها جلالة الملك، حيث أن القدس مدينة السلام وما توافد الأردنيون إلى هذه المسيرة الا للتأكيد بأنه لا للمساس بالوطن ولا للمساس بالوصاية الهاشمية على المقدسات والجميع يقف خلف قيادة جلالته في الحفاظ على المقدسات الإسلامية في القدس.
وقال وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الاسبق هايل عبد الحفيظ داود، إن الأردنيين جاءوا اليوم ليؤكدوا انحيازهم للوطن ولجلالة الملك ويقولون بفخر واعتزاز “ابشر يا سيدنا” ولنباهي بمواقف جلالته في وقت يعز فيه الرجال، مشيدا باستجابة الأردنيين لهذا النداء وللمبادرة.
وألقت ختام العبادي، كلمة باسم القطاع النسائي، قالت فيها ان هذه “المبادرة جاءت للتأكيد على دعم مواقف جلالة الملك في دفاعه عن القدس والمقدسات وما يقدمه جلالته في الحفاظ على المقدسات ورفض التوطين وجعل الأردن وطنا بديلا”، مشيرة إلى أن الشباب هم الذين ينهض بهم المجتمع والمؤسسات التنموية وهم الذين يدعون الى التغيير وبث روح المبادرات والعمل التطوعي.
وقال رئيس جمعية وطن لحقوق الإنسان لورنس عواد إن هذه المبادرة تأتي تزامنا مع مناسبة الاسراء والمعراج والتي تربط بين القدس والأقصى وتؤكد مكانة القدس العظيمة عند المسلمين والمسيحيين، مشيرا إلى رفض الأردن لكل الضغوطات التي تمارس للمساس بمكانة القدس وبالوصاية الهاشمية على المقدسات.
بدوه، قال عضو المبادرة الدكتور عقاب أبو وندي ان هذه المبادرة ستتواصل خلال الاسابيع المقبلة في محافظات المملكة، معربا عن الأمل بأن تأخذ المبادرة إطارا سياسيا يتماشى مع دعم مواقف جلالة القائد الأعلى محليا وعالميا.
وقال الناطق الإعلامي باسم المبادرة مشهور قطيشات إن مبادرة “أبشر سيدنا” مبادرة أردنية وطنية شعبية عفوية، وانطلقت الفكرة من فريق المبادرة للوقوف صفاً واحدا متماسكا خلف جلالة الملك عبدلله الثاني ودعم جهوده الشجاعة تجاه القضية الفلسطينية والقدس والوصاية الهاشمية التاريخية والشرعية.
ورفع المشاركون شعارات منها “القدس عاصمة الدولة الفلسطينية” وهتفوا تأييدا لجلالة الملك ومواقفه، في تأكيد على التفافهم حوله وتقديم الغالي والنفيس دفاعا عن الأردن ومن اجل اقامة الدولة الفلسطينية على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس.
وبعد وصول المسيرة الى مكان الاحتفال الرئيسي في “حدائق الحسين “بدأت فعاليات المهرجان الوطني بكلمات ووصلات غنائية وطنية ودبكات فلكلورية أردنية فلسطينية ضمن السياق والمنهج الوطني.
الى ذلك، انطلقت في مدينة كفرنجة مسيرة بعنوان “ابشر يا سيدنا” بمشاركة فعاليات شعبية وابناء المدينة. ورفع المشاركون في المسيرة يافطات تؤكد دعمهم لجهود جلالة الملك تجاه القدس والقضية الفلسطينية والتأكيد على الوقوف صفا واحدا متماسكاً خلف القيادة الهاشمية، مشيرين الى ان الوصاية الهاشمية ستبقى على المقدسات الإسلامية والمسيحية.
وقال المشاركون اننا سنبقى يدا واحدة مع جلالة الملك في الجهود التي يبذلها والرامية إلى اعلاء مكانة القدس. -(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock