آخر الأخبار حياتناحياتنا

أغذية تجلب لك السعادة

عمان- في مرحلة من حياتنا، قد نشعر بالإحباط والحزن، ونخوض الكثير من المشاعر السلبية مثل قلة الثقة بالنفس، وقلة الاهتمام أو الاكتراث بالأمور اليومية. وبالمقابل هناك طرق لتحسين مزاجكم، من خلال فهم أسباب المشاعر السلبية، وطرق التعامل معها وحلولها.
أسباب الإحباط
تشير النظريات الفسيولوجية إلى أن الاكتئاب هو نتيجة لمشاعر اليأس والتشاؤم. وتوضح النظريات أن الاكتئاب عبارة عن اختلال في النواقل العصبية مثل السيروتونين، وهو مادة كيميائية تنظم المزاج. الخلل في نسب السيروتونين هو العامل الرئيسي للاكتئاب.
العوامل العضوية البسيطة معروفة بتأثيرها على المزاج: سوء التغذية، الأدوية (الوصفات الطبية، المخدرات، الكحول، الكافيين، النيكوتين)، النقص في سكر الدم (عندما تقل نسب الجلوكوز في الدم)، والخلل في إفراز الغدة الدرقية (خمول الغدة الدرقية).
العلاقة بين الطعام والمزاج
إن أي خلل في التغذية يمكن أن يؤثر على عمل الدماغ أو المزاج، مما يؤدي للاكتئاب والقلق واختلالات عقلية أخرى. قلة نسب الزنك في الجسم والحديد وB12 وB6 وأنواع أخرى من فيتامين B وأحماض الفوليك وأوميغا-3، جميعها تتسبب بالمزاج السيئ. تعد الحساسية من الطعام أيضا سببا لاكتئاب بعض الأشخاص، ولذلك الابتعاد عن الأطعمة المسببة للحساسية يمكن أن يجلب الكثير من الراحة. في حالة خمول الغدة الدرقية، فإن قلة نسب الزنك واليود في الجسم تسبب الاكتئاب.
تظهر العديد من الدراسات أن انخفاض السكر في الدم أمر شائع لدى الأشخاص المكتئبين؛ حيث يحتاج الدماغ للتزود بالسكر على الدوام، لأن نقص الجلوكوز أو انخفاض نسبته في الدم يمكن أن يتسبب بالعديد من الأعراض مثل: الاكتئاب، القلق، التهيج، التعب، الصداع، الرؤية المشوشة، التعرق الزائد، التشوش الذهني، الكلام غير المتجانس، وحتى التشنجات. مجرد التخلص من الكربوهيدرات المُعالجة والكافيين من النظام الغذائي كاف لتحسين مزاج مريض الاكتئاب الناتج عن انخفاض الجلوكوز في الدم.
ماذا يمكنني أن أفعل لأرفع نسب السيروتونين طبيعيا وأحسن من مزاجي؟

  • قضاء الوقت خارجا يساعد على امتصاص فيتامين (د)؛ حيث يسبب نقصه سوء المزاج، ولهذا يصبح مزاجنا سيئا في الشتاء.
  • أكل سمك يحتوي نسبة أكثر من الزيوت مثل السلمون والأسقمري. الأسماك الغنية بالزيوت المغذية والأوميغا-3 تساعد على زيادة نسبة السيروتونين الذي يعد السبب وراء شعورنا الجيد.
  • عمل فحوص حساسية الطعام (متاحة في المختبرات في الأردن) ومعالجة التحسس.
  • أكل الكميات الصحيحة من الكربوهيدرات المعالجة للحفاظ على نسبة السكر في الدم وتجنب حدوث هبوط أو ارتفاع.
  • تجنب المنشطات والكحول التي تؤثر على نسبة السكر في الدم وتحرم الجسم من المغذيات الصحية.
  • فحص نشاط الغدة الدرقية ومعالجتها في حال وجود مشاكل.
  • أخذ هذه الفيتامينات: خلاصة نبتة سانت جون، زيت السمك أوميغا-3، فيتامين (د3) إذا كان لديكم نقص 5-HTP، وهو حمض أميني مُستخرج من بذور نبتة إفريقية. يساعد على زيادة نسبة السيروتونين، الإنرورفين، ونواقل عصبية أخرى تحسن المزاج. الجرعة الموصى بها من 50-100 ملغم ثلاث مرات يوميا (يفضل أخذها قبل الوجبات عن طريق قرص ملبس معوي).
    الاكتئاب المرضي أكثر من مجرد شعور عابر بالحزن. فإذا كنتم تعانون من الاكتئاب المرضي وتأخذون أدوية محددة، احرصوا على استشارة طبيبكم قبل أن تأخذوا أيا من المكملات المذكورة.

  • الدكتورة رناد السحيمات
    استشارية في علم الأمراض السريرية والمختبرات
    مجلة نكهات عائلية
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock