آخر الأخبار-العرب-والعالم

أميركا وروسيا تتفقان على اجتماع عسكري حول سورية

الأمم المتحدة– اتفقت الولايات المتحدة وروسيا اللتان تشن كل منهما غارات في سورية على عقد اجتماع عسكري في أقرب وقت ممكن لتفادي وقوع أي حادث بين قواتهما في هذا البلد، بحسب ما أعلن وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري والروسي سيرغي لافروف بعد لقاء بينهما يوم أمس.

وقال كيري متحدثا مع لافروف إلى الصحفيين “اتفقنا على ضرورة إجراء محادثات بين عسكريي البلدين بأسرع وقت ممكن، ربما حتى اعتبارا من غد لمنع وقوع تضارب”، فيما أكد لافروف “اتفقنا على أن تجري اتصالات بين العسكريين قريبا جدا”.

ويسعى البلدان لتفادي وقوع أي حادث عسكري بين الطائرات الروسية التي باشرت تسديد ضربات في سورية وطائرات الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يشن منذ سنة غارات على مواقع لتنظيم داعش في العراق وسورية.

وقال كيري إنه بالرغم من قلق واشنطن بشأن الدعم الروسي للرئيس السوري بشار الأسد وبشأن الأهداف التي تختارها في حملة الضربات الجوية التي باشرتها، فإن الوزيرين تبادلا أفكارا لدفع العملية السياسية هناك.

وقال لافروف “جميعنا نريد سورية ديموقراطية وموحدة وعلمانية. سورية وطن لكل المجموعات الاتنية حيث تكون حقوقها مضمونة، لكن لدينا بعض الخلافات في ما يتعلق بتفاصيل كيفية التوصل إلى ذلك”.

وقال كيري إنهما سيحملان الاقتراحات التي جرت مناقشتها إلى الرئيسين الأميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين وسيبقيان على اتصال فيما يجري العمل على تسوية الخلافات.

 

وقال كيري “سوف نتايع المسألة بالتأكيد إذ اتفقنا على ضرورة إيجاد حل وتفادي التصعيد بأي وسيلة كانت وخروج الوضع عن السيطرة”.  

تعليق واحد

  1. انظروا. كيف يصافحان بعظ
    الصورة تدل على الاتفاق الخفي بينهم فلا تغرنكم التصريحات الكاذبة حول سوريا. صنعت لنا أمريكا وروسيا وإيران. داعش لكي يحتلو سوريا وأخماد ثورة الشعب على الاحتلال الإيراني هذه رسالة لكل سياسي لا تنخدعو بالتصريحات الأمريكية .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock