آخر الأخبار الرياضة

اتحاد اللجان الأولمبية العربية يقر شرعية “ممثلي الأندية”

مصطفى بالو

عمان – اقر اتحاد اللجان الوطنية الأولمبية الوطنية العربية بشرعية اتحاد العاب القوى لممثلي الأندية المعترف به من قبل الاتحاد الدولي للعبة، وطالب اللجنة الأولمبية بالالتزام بالنظام الاساسي للموحد للاتحادات العربية الذي حدد العضوية في الاتحاد العربي، للعضو الوطني المعتمد لدى الاتحاد الدولي للعبته، وهو ما ينطبق على اتحاد ممثلي الأندية الذي يرأسه المحامي سعد حياصات على حد زعم الأمين العام لاتحاداللجان الأولمبية الوطنية العربية سعود بن علي العبد العزيز، رافضا الازدواجية الموجود حاليا بالأردن بوجود ممثلين لاتحاد العاب القوى.
جاء ذلك في الكتاب الموجه إلى أمين عام الاتحاد العربي لالعاب القوى عبد الله العلي الديني، والذي اشار فيه الى وضع نسخه منه على طاولة نقاش اللجنة الاولمبية الأردنية، حيث وصلت نسخه منه الى “الغد”، من قبل اتحاد ممثلي الأندية لالعاب القوى، والذي جاء فيه:” اشارة الى الخطاب المتضمن الخلافات بين مسؤولي الاتحاد الأردني لألعاب القوى، ووجود جهتين تمثل المملكة الأردنية الهاشمية، نفيدكم بأن النظام الاساسي للموحد للاتحادات العربية الذي حدد العضوية في الاتحاد العربي، للعضو الوطني المعتمد لدى الاتحاد الدولي، وهو الذي يجب التعامل معه وإرسال الدعوات للمشاركة في انشطة الاتحاد-اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية الأردنية-“.
وتابع في الكتاب:” ونظرا لخطورة الازدواجية، نرى ان الحل يكمن عند اصحاب القرار في المملكة الأردنية الهاشمية، لحل هذا الوضع غير المناسب، والذي سوف يؤدي الى احراج الاردن قاريا ودولياً، وقد تم مخاطبة اللجنة الاولمبية الأردنية بذلك، نأمل منكم الالتزام بالنظام الأساسي للاتحاد العربي لألعاب القوى، حفظاً للحقوق ومنعاً للازدواجية”.
“الأولمبية ترد”
وعند عرض الكتاب نصا على المسؤولين في اللجنة الاولمبية، كان الرد الرسمي بالقول:”هذا الكتاب غير موجه للجنة الأولمبية للرد عليه، وقد سبق وان ارسل اتحاد اللجان كتابا حول موضوع العاب القوى، ونؤكد بأن قرار مجلس ادارة اللجنة الاولمبية، والذي تم تعميمه رسميا واضح ، باعتماد الاتحاد الأردني لالعاب القوى الذي يرأسه الدكتور حازم النهار والذي تم انتخابه من قبل الهيئة العامة المعتمدة لدى اللجنة الاولمبية لعام 2013″.
“خلفية ارشيفية”
وكانت “الغد” قد واصلت عرضها لهذه المشكلة في اعداد سابقة، وقد نقلت كشف رئيس اتحاد العاب القوى المنتخب من قبل ممثلي الأندية والمعترف به من “الدولي” المحامي سعد حياصات، أن الاتحاد قطع شوطا مهما باتجاه الاتفاق مع اللجنة الأولمبية بشأن الخروج من الأزمة الحالية لـ”أم العاب”، وتقضي الى الاعتراف باتحاد ممثلي الأندية المعترف به من قبل الاتحاد الدولي للعبة، ذلك من خلال الجلسة التي جرت بين رئيس وأعضاء اتحاد ممثلي الأندية والمستشار القانوني للجنة الأولمبية علاء خليفة في وقت سابق على حد قول حياصات، حين كشف ذلك  خلال اجتماع الهيئة العامة لاتحاد ممثلي الأندية غير العادي الذي عقد خلال شهر آذار(مارس) الماضي في قاعة فندق “دايز إن”، الذي اشار فيه ايضا أن اللجنة الأولمبية، طالبت باجراء بعض التعديلات على النظام الداخلي بما يضمن دخول أركان اللعبة، اللاعبين المعتزلين وهيئات خاصة داعمة، الى جانب الحديث المستفيض عن عدد الأعضاء في مجلس إدارة الاتحاد، سواء من ممثلي الأندية أو اركان اللعبة أو اللاعبين المعتزلين، أو الهيئات الخاصة والداعمة.
ازدواجية البطولات
على صعيد متصل، غلبت الأزدواجية في عمل اتحادي العاب القوى”العمومية والاندية”، عندما شرع الاتحادان إلى إقامة العديد من البطولات بما يخص اختراق الضاحية والعاب القوى، فيما كان اتحاد ممثلي الأندية يشارك في بطولة لاختراق الضاحية التي جرت مؤخرا بالصين، فيما يستعد اتحاد “العمومية” للاعلان عن قائمة المنتخبات الوطنية لمختلف الفئات لـ”الضاحية والقوى” فيما يتحضر اتحاد ممثلي الأندية لاقامة بطولة اعلاب القوى للناشئين والناشئات يوم السبت المقبل.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock