آخر الأخبار-العرب-والعالم

استطلاع: الأميركيون يرون المزيد من الفساد في عهد ترامب

واشنطن –  أظهر استطلاع نشرت نتائجه أمس الثلاثاء أن الاميركيين يعتقدون ان مجتمعهم أصبح أكثر فسادا هذا العام منذ تولي الرئيس دونالد ترامب منصبه.
وذكرت منظمة الشفافية الدولية التي ترصد الفساد ان حوالي ستة من عشرة اشخاص قالوا إنهم يعتقدون ان الفساد ازداد في الاشهر الـ12 الاخيرة، وقد ازدادت هذه النسبة بنحو الثلث عما كانت عليه في كانون الثاني (يناير) 2016.
وفي الدراسة الاخيرة، قال 44 بالمائة من الاميركيين ان الفساد متوطن في البيت الابيض اي بارتفاع ثماني نقاط مئوية، متقدما على مجلس الشيوخ، المكوّن الحكومي الاكثر اتهاما بالفساد.
وقالت ممثلة المنظمة في الولايات المتحدة زوي رايتر في بيان “إن مسؤولينا المنتخبين يفشلون في إعادة بناء الثقة في قدرة واشنطن على خدمة الشعب، ويبدو انهم لا يزالون يمثلون مصالح الشركات الكبرى”.
ويعتقد نحو سبعة من عشرة اميركيين ان الحكومة تفشل في مكافحة الفساد، وكان عددهم يناهز النصف في استطلاع عام 2016.
وتولى ترامب الرئاسة متعهدا الحد من نفوذ المؤسسة الحاكمة في واشنطن وكبح سيطرة الشركات.
لكن ترامب لم ينأ بنفسه عن امبراطورية اعماله الدولية، ويندد منتقدوه بما يعتبرونه تضاربا غير مسبوق في المصالح للرئيس.
وقالت الشفافية الدولية ان استطلاعها اجري في مقابلات هاتفية بمساعدة الكمبيوتر وشمل 1005 اشخاص بالغين بين شهري تشرين الاول (اكتوبر) وتشرين الثاني (نوفمبر) وبلغ هامش الخطأ 3,1 بالمائة. – (أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock