أخبار محليةاقتصاد

البنك الدولي: “الخدمات البلدية” يسير بدرجة مرضية معتدلة

عمان-الغد- قيّم البنك الدولي، في تقرير نشر مؤخرا، مشروع الخدمات البلدية والتكيف الاجتماعي الذي كان موله بحجم 93.5 مليون دولار، بأنه “يسير بدرجة مرضية معتدلة”.
وقال التقرير إن المشروع الذي يهدف إلى مساعدة البلديات الأردنية والمجتمعات المضيفة على معالجة الآثار المباشرة لتقديم الخدمات لتدفقات اللاجئين السوريين وتعزيز القدرة البلدية لدعم التنمية الاقتصادية المحلية، يسير بدرجة مرضية معتدلة.
وأشار التقرير إلى أن 21 بلدية مشاركة في مشروع الخدمات البلدية والمرونة الاجتماعية أنجزت مؤخرا أكثر من 128 استشارة عامة لتحديد احتياجات الاستثمار البلدية وتحديد أولوياتها.
ونتيجة لذلك، تمت الموافقة على 46 مشروعا فرعيا للتنفيذ، بقيمة إجمالية قدرها 14 مليون دولار، وتم بالفعل إنجاز 15 مشروعا فرعيا، وهناك 24 مشروعا فرعيا قيد التنفيذ و7 مشاريع في مرحلتي المناقصة والإطلاق. وامتدت الاستثمارات الحالية للمشاريع الفرعية للبنية التحتية للخدمات البلدية (الطرق والأرصفة وتصريف مياه الأمطار وما إلى ذلك) والخدمات الاجتماعية وأنشطة التنمية الاقتصادية المحلية، بالإضافة إلى تقديم الطاقة المتجددة والخدمات ذات الأولوية.
وأسس المشروع صندوقا للابتكار(IF) وخصص له 7 ملايين دولار، ويستهدف 26 بلدية.
ويستهدف الصندوق دعم أفكار ومشاريع تقدم من قبل البلديات المتنافسة، بحجم لا يتجاوز 1 مليون دولار قيمة المشروع يتم دراستها وتقييمها من خلال معايير التقييم الفني التي تثبت الابتكار البلدي.
وتشتمل الأفكار على مشاريع في قطاع الطاقة المتجددة وتعزيز الأداء البلدي والمساءلة الاجتماعية من خلال الشراكة مع المنظمات غير الحكومية المحلية والمؤسسات الخاصة؛ وتوليد ما لا يقل عن 30 % من محتوى العمل ويمكن أن يخلق وظائف دائمة، لا سيما للنساء؛ وتوليد فوائد في الغالب للنساء والشباب والفئات المهمشة الأخرى.
وأشار التقرير الى أن البلديات المؤهلة للمرحلة الكاملة للاقتراح هي: إربد الكبرى والرمثا الكبرى، الزرقاء الكبرى، الكرك الكبرى، جرش الكبرى، الزعتري والمنشية، السرحان، عجلون الكبرى، معان الكبرى، الرصيفة ، مادبا الكبرى، غرب إربد، وحوشا.
وتقوم هذه البلديات بوضع مقترحات وخطط تشغيل وصيانة كاملة، وستتلقى مزيدا من المساعدة التقنية لإعداد دراسات الجدوى وغيرها من الدراسات الفنية والاجتماعية والبيئية حسب الضرورة لمساعدتهم على تلبية شروط الموافقة النهائية. وسترافق سلسلة من أنشطة إشراك أصحاب المصلحة والمشاورات المجتمعية مرحلة الاقتراح الكامل، ومن المتوقع الإعلان عن المقترحات الفائزة منتصف تشرين الأول (أكتوبر) المقبل. وكان البنك أطلق مشروع الخدمات الطارئة والتكيف الاجتماعي العام 2013 بحجم تمويل 52.7 مليون دولار، وقام البنك في كانون الأول (ديسمبر) 2016، بتقديم تمويل إضافي أول بقيمة 10.8 مليون دولار، ما رفع قيمة المشروع الإجمالية إلى حوالي 63.5 مليون دولار.
ووفقا للبنك، فقد حصل المشروع على تمويل إضافي آخر بداية العام الحالي بحجم 30 مليون دولار ليصبح حجم تمويل المشروع 93.5 مليون دولار.
ويهدف المشروع إلى مساعدة البلديات الأردنية والمجتمعات المضيفة على معالجة الآثار المباشرة لتقديم الخدمات لتدفقات اللاجئين السوريين وتعزيز قدرة البلدية على دعم التنمية الاقتصادية المحلية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock