منوعات

التكنولوجيا المتقدمة تلعب دور البطولة في ختام معرض الألعاب الدولي في نيويورك

نيويورك– احتلت الألعاب ذات التكنولوجيا المتقدمة دور البطولة في النسخة الـ107 من معرض الألعاب الدولي، الذي اختتم فاعلياته أول من أمس بنيويورك.


ومن بين سبعة آلاف لعبة جديدة بالمعرض، تصدرت الألعاب ذات التكنولوجيا الفائقة، قائمة المبيعات التي حرص على اقتنائها الأبناء والآباء الذين يستخدمون “سمارت فون”.


وقدم المعرض عشرة آلاف منتج، لعدد من الشركات الرائدة في هذا المجال، مثل ليجو وهاسبرو وماتيل أو فيشر برايز، التي لعبت دوراً بارزاً في هذا المعرض، حيث عرضت خط إنتاجها لعام 2010 من ألعابها الجديدة والمميزة، التي تهدف لـ “تنشيط المخيلة، وتحفيز الحواس وتقديم القيم التي يتوقعها الآباء من هذه الألعاب”.


وأكد اجوستو سيلفا مهندس إنتاج فيشر برايز، أن الهدف هذا الموسم هو إضافة تكنولوجيا أعلى، والمزيد من الابتكار في صناعة ألعاب الأطفال، بالإضافة إلى التقدم في مجال التكنولوجيا المحمولة.


وأضاف سيلفا أن “الأطفال يرون كيف تتفاعل التكنولوجيا في أشياء مضغوطة مثل الهواتف النقالة”، مضيفاً أن “هذه المفاهيم، أصبحت حاضرة في سوق ألعاب الأطفال”.


وظلت باربي أشهر دمى هذه الشركة، بطلة هذا المعرض بعد أن قررت اقتحام مجال المعلوماتية وتقديم البرامج.


وشهد المعرض طرح “باربي” بشخصية مهندسة كمبيوتر، ترتدي قميصاً قطنياً، وبيدها جهاز حاسب آلي وردي اللون.


ولمنح مزيد من الواقعية على “باربي” كمهندسة كمبيوتر، فقد رأى المصممون أنه من الأفضل أن ترتدي نظارة طبية، كما زودوها بهاتف ذكي، وسماعة تعمل بخاصية “بلوتوث”.


وعلى هذا النحو ظهر بالمعرض إحدى هذه الابتكارات وهي “أي أكس إل”، التي تتكون من نافذة متنقلة بستة تطبيقات، مشابهة لتلك التي توجد في “سمارت فون”.


ويتيح هذا الجهاز للأطفال، بدءاً من سن ثلاثة أعوام، سماع الموسيقى ونقل الصور من الكمبيوتر، وإمكانية تغيير ملامحها.


وكان للشبكات الاجتماعية، حضور في المعرض حيث تركت بصمة في مجال ألعاب الأطفال هذا الموسم من خلال بعض الألعاب، مثل لعبة تشيب التي تعد ضمن لعب الحيوانات الأليفة بالمعرض، والتي تتضمن تعليق شريحة برقبة الحيوان يتم من خلالها التواصل مع صاحب اللعبة حال غيابه عنها، عبر موقع تويتر الاجتماعي.


ويأتي معرض الألعاب الدولي في نيويورك كأحد الفعاليات السنوية، التي تقام نظائرها في ألمانيا وهونج كونج، والتي تعد من أهم المعارض الدولية لألعاب الأطفال في العالم، ويجتمع بها أكثر من ألف و100 مُصنِّع، ومُوزِّع ومُستورد من نحو 21 دولة مختلفة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock