رياضة محلية

الحسين إربد على أعتاب دوري المحترفين وصراع ثلاثي بين الجليل والشيخ حسين وعين كارم

محمد عمّار

عمان- قدّم فريق الحسين إربد، أوراق اعتماده لانتزاع أولى بطاقات التأهل الى دوري المحترفين لكرة القدم، وذلك قبل 3 جولات من نهاية دوري أندية الدرجة الأولى، وبات بحاجة ماسة الى 6 نقاط كأعلى تقدير من المواجهات المتبقية من عمر الدوري، رغم شراستها.
الصراع أضحى أشرس من أي وقت مضى، خصوصا وأن الجليل (الوصيف) يبتعد بفارق نقطة، وفي انتظار تعثر المتصدر لينقض الجليل على الصدارة، فيما سينتظر الشيخ حسين (الثالث) المواجهة المقبلة، ليتقدم نحو عمق القمة، في انتظار ما ستسفر عنه بقية المواجهات، وعن كثب ينظر عين كارم بعين تعثر المتصدرين بالتعادل، ليحقق الفوز ويتقدم صوب المراكز المتقدمة.
على صعيد “ملامح الهبوط”، هناك خمسة فرق تتنافس للابتعاد عن شبح الهبوط الذي سيلامس فريقين للعودة لدوري الدرجة الثانية الموسم المقبل.
“الغد” تتجول في أروقة فرق الدوري، من خلال هذا التقرير:
الحسين إربد.. قاب قوسين
رقميا، يبدو فريق الحسين إربد قاب قوسين أو أدنى من بلوغ الهدف المنشود، وهو العودة لدوري المحترفين بعد غياب اضطراري لموسمين، وبات ينظر الى مواجهاته المقبلة بعين الفوز ولا شيء سواه، رغم أنه سيواجه مباريات قوية ومثيرة، خصوصا وأن مبارياته المتبقية ستجمعه مع مطارديه على الصدارة والتأهل؛ حيث يلتقي في الأسبوع المقبل مع الشيخ حسين، ويلتقي بعدها مع عين كارم، ويختتم مشواره بالدوري بمواجهة كفرسوم الذي ينظر الى التأهل ببصيص أمل.
إذن، فإن فريق الحسين أمام مواجهات ليست سهلة، وعليه مضاعفة الجهود في محاولاته الجادة للعودة إلى دوري الكبار، وقيادته الفنية قادرة على صياغة ملامح الفوز من خلال الخبرة العميقة التي تولدت له من متابعاته للفرق كافة، ورسم ملامح خطة طريق لعبورها، وخطف إحدى بطاقتي الصعود لدوري المحترفين.
وفي حال تعثر فريق الحسين في أي من مواجهاته المقبلة، فحتما ستكون الصدارة في خطر، وربما تكون فرصة مواتية لبقية فرق القمة لمواصلة حث الخطى للوصول إلى القمة.
الجليل.. مطاردة مستمرة
استفاد الجليل كثيرا من مباريات الجولة العاشرة، عندما تغلب على القوقازي بهدفين، وخسر الوصيف الشيخ حسين أمام السلط، وبات ينتظر تعثر فريق الحسين لينقض على الصدارة وحيدا.
يملك الجليل 3 مواجهات متنوعة الأهداف والمضمون والتطلعات، ففي أولى المواجهات، يلتقي اتحاد الزرقاء الذي يحاول الابتعاد عن شبح الهبوط، وفي الثانية يلتقي منافسه على الصدارة فريق الشيخ حسين، وفي الأخيرة يلتقي عين كارم أحد أقطاب المنافسة، ويعني ذلك أن طريق الجليل محفوفة بالمخاطر، إلا اذا امتلك الفريق المعنويات والأداء والجهوزية العالية تحضيرا لهذه المواجهات المفصلية.
الشيخ حسين.. طرق وعرة
بعد خسارته أمام السلط 1-4، باتت طريق فريق الشيخ حسين لبلوغ دوري المحترفين صعبة المنال، لكنها ليست مستحيلة، خصوصا أنه يمتلك مواجهتين من العيار الثقيل؛ الأولى أمام المتصدر الحسين إربد، وثانيها أمام الجليل، ويختتم مشواره بلقاء شيحان الذي ينافس للابتعاد عن الهبوط.
وبذلك تعد طريق فريق الشيخ حسين صعبة، بيد أن الجهاز الفني على مستوى متطور لقيادة الفريق صوب التأهل، ولديه من النجوم القادرين على صياغة مفردات الفوز والمنافسة بقوة على إحدى بطاقتي التأهل لأول مرة في تاريخ النادي الفتي.
عين كارم.. استنهاض الهمة
رغم أن فريق عين كارم كان من أقوى المنافسين على الصدارة، بيد أنه تلقى عدة ضربات جعلته يترنح، قبل أن يستنهض الهمة، خصوصا في الجولة الأخيرة التي قلب فيها تأخره أمام سحاب الى الفوز 2-1، وبات منافسا قويا على إحدى بطاقتي الصعود، ويملك الفريق مجموعة متجانسة من اللاعبين، تعمل وفق تطلعات واثقة من الجهاز الفني لاقتناص الفوز في المباريات المتبقية، وانتظار ما ستسفر عنه نتائج الفرق الطامحة إلى التأهل.
وأمام عين كارم مواجهات من العيار الثقيل؛ حيث يلتقي الأسبوع المقبل مع السلط، ثم يواجه الحسين إربد، ويختتم مشواره بلقاء الجليل.
الأهلي.. أبرز الخاسرين
تراجع فريق الأهلي 3 خطوات مرة واحدة في ختام الأسبوع العاشر، وكان أكثر الفرق تعرضا للهزات، إثر تعادله مع الأصالة 2-2، بيد أن المباريات المقبلة له في غمار الدوري أقل سخونة من سابقتها؛ حيث يلتقي في الجولة المقبلة مع بلعما، ثم يلتقي مع اتحاد الرمثا، ويختتم مشواره بمواجهة سحاب الذي ينافس للابتعاد عن شبح الهبوط، فهل يستثمر الأهلي هذه المواجهات ويخطف 9 نقاط ربما تكون كفيلة بخطف إحدى بطاقتي الصعود؟ أم ينزف مزيدا من النقاط تكون كفيلة بإبقائه بدوري الأولى للعام الثالث على التوالي.
كفرسوم والسلط واتحاد الرمثا.. ترقب
باتت فرق كفرسوم والسلط واتحاد الرمثا تتابع الواقع عن كثب، وتتمنى أن تحقق فرق الصدارة التعادلات، لمزيد من نزف النقاط، على أن تسعى لتحقيق الفوز في قادم المواجهات، رغم صعوبة الموقف؛ ففريق كفرسوم سيواجه سحاب ثم السلط وأخيرا سيواجه فريق الحسين إربد “المنتشي والأقرب للصعود”، وربما تكون خسارة واحدة أو مزيداً من هدر النقاط، بمثابة “تأشيرة” البقاء بالدوري والابتعاد رسميا عن التأهل.
أما السلط الذي فرح كثيرا بفوزه الأخير على الشيخ حسين، فإنه أمام موجهات عاصفة؛ أبرزها اللقاء المقبل أمام عين كارم، وثانيها أمام كفرسوم، وآخرها أمام بلعما، وآماله معلقة بتعثر فرق الصدارة وتحقيق النقاط كاملة لتحقيق الهدف المنشوط بالصعود لدوري الكبار رغم صعوبة المهمة.
أما اتحاد الرمثا، فالطريق صوب القمة ليست صعبة، لكنها ليست مفروشة بالورود، وأمام الفريق استحقاقات مثيرة؛ حيث يلتقي في الأسبوع المقبل مع الأصالة الذي يسعى للابتعاد رسميا عن الهبوط، وثانيها أمام الأهلي، وآخرها يلتقي القوقازي، وفي حال تحقيقه النقاط كاملة، فإنه سيكون من الفرق المرشحة للتقدم صوب عمق الصدارة في انتظار أي تعثر لينقض على إحدى البطاقتين.
ملامح الهبوط
رقميا، فإن ملامح الهبوط تجمع 6 فرق ولو بنسب متفاوتة؛ ففريق بلعما يملك 12 نقطة، وهو بحاجة الى فوز واحد أو 3 نقاط لضمان البقاء بالدوري، فيما سيعمل الأصالة على تحقيق 5 نقاط على الأكثر للابتعاد رسميا عن الخطر، فيما سيكون سحاب والقوقازي واتحاد الزرقاء وشيحان في فوهة المرمى، ويملك سحاب 7 نقاط، والقوقازي 6 نقاط، واتحاد الزرقاء 5 نقاط، وأخيرا شيحان 3 نقاط، ويبدو جليا أن هذه الفرق ستكون الأقرب للتصفية فيما بينها؛ لأن الصعود لدوري المحترفين يقتصر على فريقين، وقطار العودة للدوري الثاني يتطلب فريقين أيضا.
أرقام في الدوري
• يعد فريق الحسين إربد الأقوى هجوما؛ حيث سجل الفريق 32 هدفا في 10 مباريات، فيما يعد فريق سحاب الأضعف هجوما؛ حيث لم يسجل سوى 5 أهداف، بمعدل نصف هدف في المباراة الواحدة.
ويعد فريق الأهلي الأقوى دفاعا؛ حيث لم تخترق شباكه سوى 8 كرات، وفريق شيحان الأضعف دفاعا، حيث تلوت 26 كرة في شباك الفريق.
• فريقا الحسين إربد والأهلي لم يذوقا طعم الخسارة، فيما كان شيحان الوحيد الذي لم يذُق طعم الفوز، والأهلي هو الأكثر تحقيقا للتعادل (8 مرات)، فيما لم يسجل بلعما أي حالة تعادل.
• تقدم لاعب الحسين إربد حسين البدارنة لصدارة الهدافين برصيد 8 أهداف، فيما تراجع لاعب الشيخ حسين عبدالله الديسي للمركز الثاني برصيد 7 أهداف، بعد صيام الأخير عن التسجيل في الأسبوع الماضي.
• تم تسجيل 207 أهداف في مباريات الدوري كافة، التي بلغ عددها 63 مباراة، بمعدل 3.2 هدف في المباراة الواحدة.
• كان الأسبوع العاشر الأغزر أهدافا؛ حيث تم تسجيل 27 هدفا، فيما كان الأسبوع الثالث ثاني الأسابيع تسجيلا للأهداف، فتم تسجيل 25 هدفا، فيما يعد الأسبوعان الرابع والخامس الأقل تسجيلا للأهداف؛ حيث تم تسجيل 12 هدفا في كل أسبوع.
نتائج الجولة العاشرة
تعادل الأهلي مع الأصالة 2-2، وفوز كفرسوم على بلعما 3-1، وعين كارم على سحاب 2-1، والحسين إربد على اتحاد الزرقاء 4-1، واتحاد الرمثا على القوقازي 3-1، والجليل على القوقازي 2-0، والسلط على الشيخ حسين 4-1.
مباريات الأسبوع الحادي عشر
• الاثنين 3-12، يلتقي بلعما مع الأهلي على ملعب المفرق، والأصالة مع اتحاد الرمثا على ملعب السلط وسحاب مع كفرسوم على ستاد البتراء والقوقازي مع شيحان على ملعب بلدية الزرقاء.
• الثلاثاء 4-12، يلتقي عين كارم مع السلط على ستاد البتراء، واتحاد الزرقاء مع الجليل على ملعب بلدية الزرقاء والشيخ حسين مع الحسين إربد (قمة الأسبوع) على ملعب بلدية إربد.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock